عن عرفجة -رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: "من أتاكم وأمرُكُم جَمِيْعٌ على رجل واحد، يُريد أن يَشُقَّ عَصَاكُم، أو يُفَرِّقَ جَمَاَعَتَكُم، فاقتُلُوهُ".
[صحيح.] - [رواه مسلم.]

الترجمة الإنجليزية Arfajah, may Allah be pleased with him, reported that the Prophet, may Allah’s peace and blessings be upon him, said: "If someone comes to you seeking to undermine your solidarity or disrupt your unity when you have agreed on a man (as your leader), kill him."
الترجمة الفرنسية D'après 'Urfajah - qu'Allah l'agrée - celui-ci a dit : J'ai entendu le Messager d'Allah - paix et salut sur lui - dire : " Quiconque vient à vous alors que vous êtes tous ensemble sous l'autorité d'un seul homme puis cette personne souhaite séparer votre union ou diviser votre groupe, alors tuez-la !
الترجمة الأوردية عرفجہ رضی اللہ عنہ فرماتے ہیں کہ میں نے رسول اللہ ﷺ کو یہ فرماتےہوئے سنا کہ ’’ جب تمہارا نظام (حکومت) کسی شخص کے ذمہ ہو پھر کوئی تمہارے اتحاد کی لاٹھی کو توڑنے یا تمہاری جماعت کو منتشر کرنے کے ارادے سے آئے تو اس کو قتل کر دو‘‘۔
الترجمة الروسية Арфаджа (да будет доволен им Аллах) передаёт: «Я слышал, как Посланник Аллаха (мир ему и благословение Аллаха) говорил: «Если кто-то пришёл к вам, когда вы единодушно подчиняетесь определённому человеку, и хочет внести раскол в ваши ряды или отколоться от вашей общины, то убейте его».

مضمون هذا الحديث في قتال أهل البغي ومن يريد تفريق كلمة المسلمين بعد اجتماعهم وإذعانهم لحاكم، وقد أفاد أنَّ المسلمين إذا اجتمعوا على خليفة واحد ثم جاءهم من يريد أن يعزِلَ إمامَهم الذي اتفقُوا على إمامته وجب عليهم وضع حد له ولو بقتله؛ دفعًا لشره وحقنًا لدماء المسلمين.

الترجمة الإنجليزية This Hadith is about fighting rebels who want to divide the Muslims after they have unified and agreed on a ruler. It also indicates that if the Muslims have agreed to appoint a specific caliph or ruler and someone wants to depose the man they have agreed on, it is incumbent upon them to resist this person, even if that results in killing him, in order to avert the harm and prevent the bloodshed of Muslims.
الترجمة الفرنسية Ce hadith englobe le fait de tuer les gens tyrans et quiconque souhaite diviser et séparer la parole des musulmans après leur union et leur soumission au dirigeant. Et ce hadith nous apprend que lorsque les musulmans se sont réunis sous l'autorité d'un seul calife puis vient à eux quiconque souhaite destituer leur dirigeant sur lequel ils se sont unanimement accordés à propos de son imamat, alors ils doivent lui appliquer la peine prescrite même si cela signifie le tuer afin de repousser [et de se prémunir de] son mal et d'empêcher le sang des musulmans de couler.
الترجمة الأوردية اس حدیث میں یہ بیان کیا گیا ہے کہ مسلمانوں کا کسی حاکم کو اجتماعی طور پر تسلیم کرنے کے بعد کوئی باغی گروہ ان کے مابین تفریق پیدا کرنے کی کوشش کرے تو اس کے ساتھ قتال کیا جائے گا۔اس سے یہ پتہ چلتا ہے کہ مسلمان جب کسی ایک خلیفہ پر مجتمع ہو جائیں پھر ان میں سے کوئی ایک مسلمانوں کے ذریعہ متفقہ طور پر منتخب خلیفہ کو معزول کرنے کی کوشش کرے تو اس پر حد لاگو کرنا واجب ہو گی، چاہے اس کو قتل ہی کیوں نہ کرنا پڑے تاکہ اس کے شر کو روکا اور مسلمانوں کے خون کا تحفظ کیا جا سکے۔
الترجمة الروسية Этот хадис — о сражении с выступающими против правителя и с теми, кто хочет нарушить единство мусульман после того, как они единодушно подчинились конкретному правителю. Из хадиса следует, что если мусульмане подчиняются одному правителю, а потом появляется тот, кто желает свергнуть этого их правителя, которого они единодушно признали, то они обязаны остановить этого человека, даже если для этого им придётся убить его, дабы уберечь мусульман от его зла и избежать кровопролития.
الكلمة المعنى
- وأمركم جميع كلمتكم مجتمعة على إمام واحد، وأنتم يد واحد.
- يشق عصاكم أصل العصا الاجتماع والائتلاف، والمراد هنا أنه يريد تفريق جماعتكم التي اجتمعت على إمام واحد.
- فاقتلوه أي حدًّا ودفعًا لِشَرِّه وتفريقه لكلمة المسلمين.
1: وجوب السمع والطاعة لولي أمر المسلمين، وتحريم الخروج عليه.
2: من خرج على إمام قد اجتمعت عليه كلمة المسلمين فإنه يجب قتله مهما كان كانت منزلته شرفا ونسبًا.
3: الحديث يشمل بظاهره ما إذا كان الخارج واحدا أو جماعة فإنهم يقتلون, لكن الجماعة إن كان لها شوكة ومنعة وخرج أفرادها بتأويل سائغ فهم بغاة, أما إن لم يكن لهم تأويل وأرادوا السيطرة على الحكم, فإن حكمهم حكم قطاع الطريق.
4: الحث على الاجتماع وعدم التفرق والاختلاف.

صحيح مسلم؛ للإمام مسلم بن الحجاج، حققه ورقمه محمد فؤاد عبد الباقي، دار عالم الكتب-الرياض، الطبعة الأولى، 1417هـ. منحة العلام في شرح بلوغ المرام: تأليف عبد الله الفوزان-طبعة دار ابن الجوزي-الطبعة الأولى 1428. توضيح الأحكام شرح بلوغ المرام: تأليف عبد الله البسام- مكتبة الأسدي –مكة المكرمة –الطبعة: الخامِسَة، 1423 هـ - 2003 م. تسهيل الإلمام بفقه الأحاديث من بلوغ المرام:تأليف الشيخ صالح الفوزان- عناية عبد السلام السليمان - مؤسسة الرسالة الطبعة الأولى. فتح ذي الجلال والإكرام بشرح بلوغ المرام للشيخ ابن عثيمين- المكتبة الإسلامية القاهرة- تحقيق صبحي رمضان وأم إسراء بيومي- الطبعة الأولى 1427. المفاتيح في شرح المصابيح، الحسين بن محمود بن الحسن المشهورُ بالمُظْهِري - تحقيق ودراسة: لجنة مختصة من المحققين بإشراف: نور الدين طالب - دار النوادر، وهو من إصدارات إدارة الثقافة الإسلامية - وزارة الأوقاف الكويتية- الطبعة: الأولى، 1433 هـ - 2012 م. بلوغ المرام من أدلة الأحكام، لابن حجر، دار القبس للنشر والتوزيع، الرياض - المملكة العربية السعودية الطبعة: الأولى، 1435 هـ - 2014 م.