عن أبي هريرة -رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «إنكم سَتَحْرِصُونَ على الإِمَارَة، وستكون نَدَامَةً يوم القيامة، فَنِعْمَ المُرْضِعَةُ وَبِئْسَتِ الفَاطِمَةُ».
[صحيح.] - [رواه البخاري.]

الترجمة الإنجليزية Abu Hurayrah, may Allah be pleased with him, reported: "The Prophet, may Allah's peace and blessings be upon him, said: 'You will eagerly seek out a position of authority, but it will be a source of regret on the Day of Judgment. How excellent is the wet nurse, and how evil is the weaning one.'"
الترجمة الفرنسية D'après Abû Hurayrah - qu'Allah l'agrée -, le Prophète - paix et salut sur lui - a dit : " Vous serez avides vis-à-vis [de l'obtention] du pouvoir et le Jour de la Résurrection, cela sera un regret. Quelle bonne personne que celle qui allaite et quelle mauvaise personne que celle qui sèvre ! "
الترجمة الروسية Абу Хурайра (да будет доволен им Аллах) передаёт, что Пророк (мир ему и благословение Аллаха) сказал: «Поистине, вы будете стремиться к власти, но она обернётся сожалением в Судный день, ибо прекрасная она кормилица, но скверная отнимающая от груди».

هذا الحديث ينبه على عظم شأن الإمارة -وما هو في حكمها كالقضاء- وكثرة تبعاتها ومسؤولياتها في الدار الآخرة, والتحذير من طلبها والحرص عليها, وهذا مقيد بمن دخل فيها بسعي منه وحرص عليها وكان غير أهلٍ لها, بخلاف من وُكِلت إليه ولم يسعَ لها وكان أهلا لها وعدل فيها فإنه سيُعان عليها كما جاء في أحاديث أخرى, وقد شبهت الإمارة في الحديث بأنها نعم المرضعة بما تدر من منافع المال والجاه ونفاذ الحكم، وبئس الفاطمة بتبعاتها يوم القيامة وحسراتها.

الترجمة الإنجليزية This Hadith highlights the significance of the positions of authority, including the judiciary, and their numerous responsibilities and consequences in the Hereafter. We are warned against pursuing leadership and being eager for it, and this applies to those who seek to assume a position of authority, even though they are not qualified enough. By contrast, if a position of authority is assigned to a qualified person without him seeking it and he undertakes it in a proper and just manner, he will be helped in doing his job, as indicated in other Hadiths. Leadership is likened to a wet nurse, given the financial benefits, good standing, and influence it brings about. It is also likened to a weaning one because of its resultant liabilities and sorrows on the Day of Judgment.
الترجمة الفرنسية Ce hadith nous informe sur l'immense affaire qu'est le pouvoir - ce qui correspond à son décret comme le fait de juger - avec ses conséquences et ses responsabilités dans la demeure de l'au-delà. Il y a une mise en garde à ne pas le demander ni le convoiter. Toutefois, ceci est restreint à quiconque y entre de son propre chef et le convoite alors qu'il n'en est pas apte ni digne, à la différence de quiconque le pouvoir a été confié sans l'avoir cherché alors qu'en plus il y est apte et en est digne en plus d'être juste dans sa pratique [du pouvoir]. Cette personne-là sera soutenue comme cela a été rapporté dans d'autres hadiths [authentiques]. Et ici, dans ce hadith, le pouvoir a été comparé à une bonne personne qui allaite du fait des bienfaits de l'argent et de la position qui en découlent dans (l'exercice et) l'exécution de l'autorité mais à l'inverse une mauvaise personne qui sèvre du fait de ses conséquences et ses regrets le Jour de la Résurrection.
الترجمة الروسية В этом хадисе заостряется внимание на том, сколь серьёзной ответственностью в мире вечном грозят человеку должности обладающих властью, к которым следует приравнять и судопроизводство. В хадисе содержится предостережение от стремления к власти. Это относится именно к тем, кто сам добивается назначения на одну из таких должностей и стремится занять её притом, что он недостаточно компетентен. Если же человек назначен на эту должность без какого-либо стремления с его стороны и является компетентным и справедливым, то Аллах поможет ему исполнять возложенные на него обязанности, как следует из других хадисов. В хадисе применяется сравнение, и власть сравнивается с кормилицей, поскольку приносит человеку имущество и влияние, но при этом она скверная отнимающая от груди, потому что приносит своему обладателю скорбь в Судный день и с него будет спрошено.
الكلمة المعنى
- ستحرصون ستشتد رغبتكم في الإمارة.
- الإمارة بكسر الهمزة، هي منصب الأمير, ويدخل فيها الإمارة العظمى, وهي الخلافة وولاية أمر الأمة, والصغرى وهي الولاية على بعض البلاد, كما يدخل في ذلك ولاية القضاء.
- ندامة أسفًا وحزنًا وأسىً.
- فنعم - بئس : نعم وبئس فعلان ماضيان، وهما جامدان لا يتصرفان، جاءا لإفادة المدح أو الذم.
- المرضعة وصف المرأة إذا كان لها ولدٌ ترضعه، ورضع الثدي إذا مصَّه، والمراد هنا تشبيه منافع الإمارة العاجلة الزَّائلة بالرضاع في مدته القصيرة.
- الفاطمة يُقال: فطمت المرأة الرضيع تفطمه فطماً، أي: فصلت المرضعة الرضيع عن الرضاع، شبَّه انقطاع منافع الإمارة بالفطام.
1: طالب ولاية القضاء أو غيرها من الولايات له إحدى حالتين: إحداهما: أنْ يقصد من الحصول عليها الجاه والرئاسة والمال، فهذا هو المذموم، وهو الَّذي وردت الأحاديث الصحيحة بذمِّه ومنعه، ومنع طالب الولاية فيها.الثانية: أنْ يطلب القضاء أو الولاية؛ لأنَّها متعينة عليه؛ لأَنَّه لا يوجد من هو أهل لها وللقيام بها، وإذا تركها تولاَّها من لا يقوم بها، ولا يحسنها، فيطلبها بهذه النية، وهو القصد الحسن؛ فهذا مثاب مأجور معان عليها.
2: أن ما ذكره النبي -صلى الله عليه وسلم- من الحرص بعده على الإمارة والتقاتل عليها قد حصل كما أخبر, وذلك من أعلام نبوته -صلى الله عليه وسلم-.
3: الحرص على الولاية هو السبب في اقتتال الناس عليها، حتى سفكت الدماء، واستبيحت الأموال والفروج، وعظم الفساد في الأرض بذلك، ووجه الندم أنه قد يقتل أو يعزل أو يموت، فيندم على الدخول فيها؛ لأنه يطالب بالتبعات التي ارتكبها، وقد فاته ما حرص عليه بمفارقته.

- صحيح البخاري، تأليف: محمد بن إسماعيل البخاري، تحقيق: محمد زهير الناصر، الناشر: دار طوق النجاة الطبعة: الأولى، 1422هـ - توضيح الأحكام مِن بلوغ المرام، تأليف: عبد الله بن عبد الرحمن بن صالح البسام، الناشر: مكتبة الأسدي، مكة المكرّمة الطبعة: الخامِسَة، 1423 هـ - 2003 م - تسهيل الإلمام بفقه الأحاديث من بلوغ المرام، تأليف: صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان، الطبعة: الأولى، 1427 ه _ 2006 م - فتح ذي الجلال والإكرام شرح بلوغ المرام لمحمد بن صالح بن محمد العثيمين، تحقيق: صبحي بن محمد رمضان، وأُم إسراء بنت عرفة، ط1، المكتبة الإسلامية، مصر، 1427ه - منحة العلام في شرح بلوغ المرام، تأليف: عبد الله بن صالح الفوزان، الناشر: دار ابن الجوزي الطبعة : الأولى ، 1427 هـ- 1431 هـ - شرح سنن النسائي المسمى «ذخيرة العقبى في شرح المجتبى»، المؤلف: محمد بن علي بن آدم الإثيوبي الوَلَّوِي، الناشر: دار المعراج الدولية للنشر - دار آل بروم للنشر والتوزيع, الطبعة الأولى, 1416- 1424.