عن عائشة -رضي الله عنها- قالت: قلت للنبي -صلى الله عليه وسلم-: حَسْبُك من صفية كذا وكذا. قال بعض الرُوَاة: تَعْني قَصِيرة، فقال: «لقد قُلْتِ كلِمَة لو مُزِجَت بماء البحر لَمَزَجَتْهُ!» قالت: وحَكَيْتُ له إِنْسَانًا فقال: «ما أُحِبُّ أَني حَكَيْتُ إِنْسَانًا وإن لي كذا وكذا».
[صحيح.] - [رواه أبو داود والترمذي وأحمد.]

الشرح

أن عائشة -رضي الله عنها- ذَكرت صفية -رضي الله عنها- في غيبتها بما يَعِيبُها ويُسِيءُ إليها، وهي: أنها قصيرة -رضي الله عنها-؛ وذلك من باب تحقيرها وتصغيرها أمام النبي -صلى الله عليه وسلم-، حملها على ذلك ما يكون عادة بين النساء من الغيرة، فقال النبي -صلى الله عليه وسلم-: لو خالطت كلمتك ماء البحر لغَيَّرت من لونه وطمعه ورائحته؛ وذلك لعظمها وشدة خطرها. قالت: وحَكَيْتُ له إنسانا -أي: فَعَلت مِثْل فعله- تحقيرًا له، فقال: ما يسرني أن أتحدث بِعَيْبه أو ما يَسرني أن أفعل مثل فعله أو أقول مثل قوله على وجه الانتقاص والاحتقار، ولو أُعْطِيت كذا وكذا من الدنيا.

الترجمة: الإنجليزية الفرنسية التركية الأوردية الإندونيسية البوسنية البنغالية الصينية
عرض الترجمات
الكلمة المعنى
- حسبك كافيك.
- مزجت خلطت.
- لمزجته لخالطته مخالطة يتغير بها طعمه أو ريحه لشدة نتنها وقبحها.
- حكيت له إنسانا فعلت مثل فعله أو قلت مثل قوله منتقصًا.
1: هذا الحديث من أبلغ الزواجر في الغيبة.
2: شدة تحريم الغِيْبة.
3: وصف العيوب البدنية جزء من الغيبة.
4: بيان شدة غَيرة الضَرائر بعضهن من بعض.
5: تصغير شأن الدنيا وما فيها إذا قُورن برضا الله تعالى وعدم سخطه.
6: أن تقليد الهيئات على سبيل التحقير والتنقيص من الغيبة المحرمة.
7: أن الصحابة غير معصومين من الخطأ.
8: عدم إقراره -صلى الله عليه وسلم- للمنكر.

بهجة الناظرين شرح رياض الصالحين لسليم الهلالي، ط1، دار ابن الجوزي، الدمام، 1415ه. جامع الترمذي، تحقيق وتعليق:أحمد محمد شاكر ، وآخرون، مكتبة ومطبعة مصطفى البابي الحلبي، ط2، مصر، 1395هـ. رياض الصالحين للنووي، ط1، تحقيق: ماهر ياسين الفحل، دار ابن كثير، دمشق، بيروت، 1428هـ. صحيح الترغيب والترهيب للألباني، ط5، مكتبة المعارف - الرياض. مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح للقاري، ط1، دار الفكر، بيروت، 1422هـ. سنن أبي داود، تحقيق: محمد محيي الدين عبد الحميد، المكتبة العصرية، بيروت. التيسير بشرح الجامع الصغير للمناوي ، ط3،مكتبة الإمام الشافعي - الرياض، 1408هـ. فيض القدير شرح الجامع الصغير للمناوي ، ط1، المكتبة التجارية الكبرى ، مصر، 1356هـ. سنن الترمذي، نشر: شركة مكتبة ومطبعة مصطفى البابي الحلبي – مصر، الطبعة: الثانية، 1395هـ - 1975م. مسند الإمام أحمد بن حنبل، تحقيق: شعيب الأرنؤوط - عادل مرشد، وآخرون، نشر: مؤسسة الرسالة، الطبعة: الأولى، 1421هـ - 2001م.