عن عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «عليكم بالصدق، فإن الصدق يهدي إلى البِرِّ، وإن البر يهدي إلى الجنة، وما يزال الرجل يصدق ويَتَحَرَّى الصدق حتى يكتب عند الله صِدِّيقًا، وإياكم والكذب، فإن الكذب يهدي إلى الفجور، وإن الفجور يهدي إلى النار، وما يزال الرجل يكذب ويَتَحَرَّى الكذب حتى يكتب عند الله كَذَّابا»
[صحيح.] - [متفق عليه.]

الترجمة الإنجليزية ‘Abdullah ibn Mas‘oud, may Allah be pleased with him, reported that the Prophet, may Allah's peace and blessings be upon him, said: “Adhere to truthfulness, for truthfulness leads to righteousness and righteousness leads to Paradise. A man will keep speaking the truth and striving to speak the truth until he will be recorded with Allah as the most truthful. Beware of lying, for lying leads to wickedness and wickedness leads to Hell fire. A man will keep telling lies and striving to tell lies until he is recorded with Allah as the most liar."
الترجمة الفرنسية Ibn Mas’ûd (qu’Allah l’agrée) rapporte que le Prophète (sur lui la paix et le salut) a dit : « Soyez véridiques, car la véracité mène à la piété et la piété mène au Paradis. L’homme ne cesse d’être véridique jusqu’à ce qu’il soit inscrit, auprès d’Allah, comme un grand véridique. Et prenez garde au mensonge, car le mensonge mène au vice et le vice mène en Enfer. L’homme ne cesse de mentir jusqu’à ce qu’il soit inscrit, auprès d’Allah, comme grand menteur. »
الترجمة الأسبانية De Abdullah Ibn Mas’ud, que Al-lah esté complacido con él, que el Mensajero de Al-lah, Él le bendiga y le dé paz, dijo: “Sed honestos y veraces, porque la verdad conduce a las buenas acciones y las buenas acciones conducen al Paraíso, y si una persona dice la verdad y la honestidad y la verdad son su objetivo, será registrado como veraz ante Al-lah. Evitad la mentira, porque la mentira conduce a la maldad y la maldad al Infierno, y si un hombre es mentiroso y la mentira es su objetivo, será registrado ante Al-lah como mentiroso”.
الترجمة الإندونيسية Dari Abdullah bin Mas'ud -raḍiyallāhu 'anhu- secara marfū', (Nabi bersabda) "Hendaknya kalian jujur karena kejujuran itu menuntun pada kebaikan dan sesungguhnya kebaikan itu mengantar ke surga. Sungguh seorang yang selalu jujur dan memilih kejujuran akan dicatat di sisi Allah sebagai orang jujur. Jauhilah dusta karena dusta itu menjerumuskan pada kedurhakaan dan sesungguhnya kedurhakaan itu menjerumuskan kepada neraka. Sungguh seseorang senantiasa berdusta dan memilih dusta sampai dicatat di sisi Allah sebagai pendusta."
الترجمة الروسية ‘Абдуллах ибн Мас‘уд (да будет доволен им Аллах) передает, что Пророк (мир ему и благословение Аллаха) сказал: «Придерживайтесь правдивости, ведь, поистине, правдивость приводит к благочестию, и, поистине, благочестие приводит к Раю, и будет человек правдивым и стремящимся к правдивости до тех пор, пока не будет записан у Аллаха как правдивейший. И остерегайтесь лжи, ибо, поистине, ложь приводит к грехам, и, поистине, грехи приводят к Огню, и станет человек лгать и стремиться ко лжи, пока не будет записан пред Аллахом как отъявленный лжец».

حث النبي -صلى الله عليه وسلم- على الصدق وملازمته وتحريه وبيان ثمرته وعاقبته الحميدة في الدنيا والآخرة، فالصدق أصل البر الذي هو الطريق إلى الجنة، والرجل إذا لزم الصدق كتب مع الصديقين عند الله -تعالى-، وفي ذلك إشعار بحسن الخاتمة وإشارة إلى أنه يكون مأمون العاقبة. وحذر النبي -صلى الله عليه وسلم- من الكذب و بين مضرته وشؤم عاقبته، فهو أصل الفجور الذي هو طريق إلى النار.

الترجمة الإنجليزية The Prophet, may Allah's peace and blessings be upon him, urged Muslims to be truthful at all times, and clarified its good consequences in this world and in the Hereafter. Truthfulness is the foundation of righteousness which is the road to Paradise. If a man is keen on being truthful, he will be labelled among the truthful in the sight of Allah, which predicts a good and safe ending for him. The Prophet, may Allah's peace and blessings be upon him, also warned from lying and clarified its harm and evil consequences. Lying is the foundation of wickedness which is the road to the Hellfire.
الترجمة الفرنسية Le Prophète (sur lui la paix et le salut) nous incite à la véracité et à s’y attacher. Il nous explique les fruits de la véracité en ce bas monde et dans l’au-delà. La véracité est la base de la bonté qui est [elle-même] la voie conduisant au Paradis. Lorsque l’homme s'attache à cette qualité, il sera inscrit auprès d’Allah parmi les grands véridiques, ce qui laisse supposer le signe d’une fin heureuse. [Dans le même temps] Le Prophète (sur lui la paix et le salut) [nous] a aussi averti contre le mensonge et nous a expliqué ses méfaits et ses conséquence néfastes. En effet, il est la base du vice [i.e : péché] qui est [lui-même] la voie conduisant en Enfer.
الترجمة الأسبانية El Mensajero de Al-lah, Él le bendiga y le dé paz, incitó a ser honestos y veraces, y seguir el camino de la verdad, así como nos ha aclarado cuáles son sus buenos frutos en esta vida y en la Otra, porque la verdad conduce a las buenas acciones y las buenas acciones conducen al Paraíso, y si una persona dice la verdad y la honestidad y la verdad son su objetivo, será registrado como veraz ante Al-lah. Con esto tendrá asegurado un buen final y se le garantizará el Paraíso. Por otro lado, nos ha advertido de la mentira, y nos ha aclarado cuáles son sus nefastas consecuencias, porque la mentira conduce a la maldad y la maldad al Infierno.
الترجمة الإندونيسية Nabi -ṣallallāhu 'alaihi wa sallam- memerintahkan kita untuk jujur dan senantiasa jujur serta memilihnya, dan beliau menjelaskan hasil serta akibat yang terpuji di dunia dan akhirat. Kejujuran ialah pangkal kebajikan yang merupakan jalan menuju surga. Seseorang yang senantiasa jujur, maka dicatat bersama orang-orang yang jujur/benar di sisi Allah. Ini merupakan motivasi agar memiliki akhir yang baik dan isyarat agar menjadi orang yang terjaga dari akhir yang buruk. Nabi -ṣallallāhu 'alaihi wa sallam- memperingatkan kita agar berhati-hati terhadap dusta, menjelaskan bahayanya dan akibatnya yang sial. Dusta adalah pangkal kedurhakaan yang merupakan jalan menuju neraka.
الترجمة الروسية Пророк (мир ему и благословение Аллаха) побуждал к правдивости, постоянству в ней и стремлении к ней. Он разъяснил, каковы плоды и благие последствия правдивости в этом мире и в мире вечном. Правдивость — основа благочестия, которое является путём к Раю, и если человек придерживается правдивости, то он будет записан у Всевышнего Аллаха в числе правдивейших. Это указание на то, что такого человека ожидает благая кончина и достойная участь в мире вечном. И Пророк (мир ему и благословение Аллаха) предостерёг ото лжи и вреда, который она наносит, а также от её скверных последствий, ведь ложь — основа нечестия, которое является путём к Огню.
الكلمة المعنى
- عليكم بالصدق أي الزموا الصدق، والصدق: هو ضد الكذب، وهو الإخبار بالشيء على وفق الواقع.
- البر البر اسم جامع للخير كله، من فعل الحسنات وترك السيئات، ويطلق على العمل الصالح الدائم المستمر معه إلى الموت.
- يتحرى الصدق أي يقصده ويعتني به.
- حتى يكتب أي حتى يحكم له بهذا الوصف وينال مثل ما ينالون.
- يكذب هو الإخبار بالشيء على خلاف ما في الواقع.
- الفجور هو اسم جامع للشر، ويطلق على الانبعاث في المعاصي غير مكترث بممارسة الفسق والفساد.
- كذابا هو من يتكرر منه الكذب حتى يعرف به ويصير له سجية وخلق.
1: أن للجنة أعمالًا توصل إليها منها الصدق، وأن للنار أعمالًا توصل إليها منها الكذب.
2: الأمر بالصدق لأنه يدل ويوصل إلى البر الذي هو جِمَاع الخير، والبر هو الطريق المستقيم للجنة.
3: أن الصدق خلق كريم يحصل بالاكتساب والمجاهدة، فإن الرجل ما يزال يصدق ويتحرى الصدق، حتى يكون الصدق سجية له وطبعًا، فيكتب عند الله من الصديقين والأبرار.
4: أن الكذب خلق ذميم يكتسبه صاحبه من طول ممارسته، وتحريه قولاً وفعلاً، حتى يصبح خُلقاً وسجية، ثم يكتب عند الله -تعالى- كثير الكذب عديم الصدق.
5: أن الكذب يوصل إلى الفسق والفجور، فتصير أقواله وأعماله كلها على خلاف الحقيقة، خارجة عن طاعة الله، والخروج عن طاعته هو الهاوية التي تقود صاحبها وتزج به في النار.

صحيح البخاري، طبعة مصورة عن النسخة السلطانية، موافقة لترقيم محمد فؤاد عبد الباقي. صحيح مسلم، تحقيق محمد فؤاد عبد الباقي، ط دار إحياء التراث العربي، بيروت. توضيح الأحكام من بلوغ المرام، الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن البسام، ط مكتبة الأسد الإسلامية، الطبعة الخامسة. منحة العلام في شرح بلوغ المرام، الشيخ عبد الله بن صالح الفوزان، ط دار ابن الجوزي، الطبعة الأولى. تسهيل الإلمام بفقه الأحاديث من بلوغ المرام، الشيخ صالح الفوزان بن عبد الله الفوزان، طبعة الرسالة. فتح ذي الجلال والإكرام، الشيخ محمد بن صالح العثيمين، ط المكتبة الإسلامية، الطبعة الأولى. سبل السلام بشرح بلوغ المرام، للإمام محمد بن إسماعيل الصنعاني، ط دار الحديث.