عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «كانت بنو إسرائيل تَسُوسُهُمُ، الأنبياء، كلما هلك نبي خَلَفَهُ نبي، وإنه لا نبي بعدي، وسيكون بعدي خلفاء فيكثرون»، قالوا: يا رسول الله، فما تأمرنا؟ قال: «أوفوا ببيعة الأول فالأول، ثم أعطوهم حقهم، واسألوا الله الذي لكم، فإنَّ الله سائلهم عما اسْتَرْعَاهُم».
[صحيح] - [متفق عليه]

الشرح

كانت بنو إسرائيل تتولى الأنبياء أمرهم كما يفعل الولاة والأمراء بالرعية، كلما مات نبي جاء بعده نبي، وإنه لا نبي بعدي، وسيكون خلفاء كثيرون يحكمون الناس. فقال الصحابة رضي الله عنهم : إذا كثر بعدك الخلفاء فوقع التشاجر والتنازع بينهم فما تأمرنا أن نفعل؟ فأجابهم النبي صلى الله عليه وسلم بقوله: "أوفوا ببيعة الأول" وأعطوهم حقهم وإن لم يعطوكم حقكم؛ لأن الله سيسألهم عن حقكم، ويثيبكم بما لكم عليهم من الحق.

الترجمة: الإنجليزية الفرنسية الإسبانية التركية الأوردية الإندونيسية البوسنية الروسية البنغالية الصينية الفارسية تجالوج الهندية الفيتنامية السنهالية الأيغورية الكردية الهوسا البرتغالية التاميلية
عرض الترجمات

معاني الكلمات

إسرائيل :
هو النبي يعقوب عليه السلام، وإسرائيل اسم عبراني معناه : عبد الله. وأبناؤه هم قبائل اليهود.
تسوسهم :
يتولون أمورهم.
هلك نبي :
مات.
خلفه نبي :
جاء مكانه نبي آخر يقيم أمرهم وينصر مظلومهم.
لا نبي بعدي :
فيفعل ما كان يفعل أولئك.
فيكثرون :
يكثر عددهم.
أوفوا :
الزموا بيعته.
البيعة :
المعاقدة والمعاهدة على طاعة ونصرة الحاكم الأول.
أعطوهم حقهم :
أطيعوهم وعاشروهم بالسمع والطاعة.
الذي لكم :
أي عليهم من الرفق بكم ورعايتكم.
استرعاهم :
استحفظهم.

من فوائد الحديث

  1. أنه لا بد للرعية من نبي أو خليفة يقوم بأمرها، ويحملها على الطريق المستقيم.
  2. أنه لا نبي بعد نبينا محمد -صلى الله عليه وسلم-.
  3. السمع والطاعة لولاة أمر المسلمين.
  4. من معجزات النبي -صلى الله عليه وسلم- الإخبار عن المغيبات.
  5. أنه لا يجوز عقد البيعة لخليفتين في آن واحد.
  6. عظم مسؤولية الإمام، فإن الله -تعالى- سيسأله عن رعيته.
  7. وجوب مناصحة الحاكم المسلم بالحسنى والرفق.
  8. البيعة لا تجب إلا لإمام جماعة المسلمين.
المراجع
  1. صحيح البخاري، نشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة: الأولى، 1422ه.
  2. دليل الفالحين لطرق رياض الصالحين لمحمد بن علان الصديقي, تحقيق خليل مأمون شيحا-دار المعرفة-بيروت-الطبعة الرابعة1425ه.
  3. كنوز رياض الصالحين بإشراف حمد العمار, دار كنوز إشبيليا, الطبعة الأولى, 1430ه.
  4. بهجة الناظرين شرح رياض الصالحين، لسليم الهلالي, دار ابن الجوزي- الطبعة الأولى1418ه.
  5. نزهة المتقين شرح رياض الصالحين لمجموعة من الباحثين, مؤسسة الرسالة, الطبعة الرابعة عشرة, 1407ه.