عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «لا تَحَاسَدُوا، ولا تَنَاجَشُوا ولا تَبَاغَضُوا، ولا تَدَابَرُوا، ولا يَبِعْ بَعْضُكم على بَيْعِ بعضٍ، وكُونوا عبادَ الله إخوانًا، المسلمُ أخُو المسلمِ لا يَظْلِمُهُ ولا يَخْذُلُهُ ولا يَكذبه ولا يَحْقِرُه، التقوى ههنا -ويشير إلى صدره ثلاث مرات- بِحَسْبِ امرِئٍ من الشَّرِّ أن يَحْقِرَ أخَاه المسلمَ، كُلُّ المسلمِ على المسلمِ حرامٌ: دَمُهُ ومَالُهُ وعِرْضُهُ».
[صحيح.] - [رواه مسلم.]

الترجمة الإنجليزية Abu Hurayrah, may Allah be pleased with him, reported that the Prophet, may Allah's peace and blessings be upon him, said: "Do not envy one another, do not raise prices by overbidding against one another, do not hate one another, do not turn your backs on each other, and do not undercut one another in trade; but be, O slaves of Allah, as brothers. A Muslim is the brother of a Muslim; he does not wrong him, he does not fail him (when he needs him), he does not lie to him, and he does not show contempt for him. Piety lies here - and he pointed to his chest three times. It is enough evil for a Muslim to hold his Muslim brother in contempt. All of a Muslim is inviolable to another Muslim: his blood, his property, and his honor.”
الترجمة الفرنسية Abû Hurayrah (qu’Allah l’agrée) relate que le Messager d’Allah (sur lui la paix et le salut) a dit : « Ne vous enviez pas, ne faites pas de collusion, ne vous haïssez pas, ne vous tournez pas le dos et ne surenchérissez pas sur vos offres de vente les uns les autres ! Soyez des frères, serviteurs d’Allah ! Le musulman est le frère du musulman. Il ne le lèse pas, ne l’abandonne pas, ne le dément pas et ne le méprise pas. La piété se trouve ici, et il désigna sa poitrine à trois reprises. Qu’il suffise à l’homme pour être mauvais de mépriser son frère musulman. Tout le musulman est sacré pour un musulman : son sang, ses biens et son honneur. »
الترجمة الأسبانية De Abu Huraira, Al-lah esté complacido con él, que el Mensajero de Al-lah dijo: “No os envidiéis unos a otros, ni pujéis para implicar a los demás, ni os odiéis unos a otros, ni os deis la espalda, ni ofertéis la mercancía cuando el comprador haya acordado la compra con el vendedor y sed, oh siervos de Al-lah, hermanos. El musulmán es hermano del musulmán, no es injusto con él ni lo traiciona, no le miente ni lo desprecia. El temor de Al-lah (taqwa) está aquí mismo -señalando su pecho tres veces-, es suficiente maldad para una persona despreciar a su hermano musulmán. Todo musulmán es inviolable para otro musulmán: en su vida, honor y bienes”.
الترجمة الأوردية ابوہریرہ رضی اللہ عنہ سے روایت ہے کہ رسول اللہ ﷺ نے فرمایا: ’’ایک دوسرے سے حسد نہ کرو، نجش نہ کرو (یعنی خریدنے کی غرض سے نہیں بلکہ صرف بھاؤ بڑھانے کے لیے زیادہ قیمت نہ لگاؤ)، ایک دوسرے سے بغض نہ رکھو، ایک دوسرے سے منہ مت پھیرو، کسی کی بیع پر بیع مت کرو اور اللہ کے بندے بھائی بھائی بن جاؤ۔مسلمان مسلمان کا بھائی ہوتا ہے، وہ اس پر ظلم نہیں کرتا، نہ اسے بے یار ومددگار چھوڑتا ہے، نہ اس سے جھوٹ بولتا ہے اور نہ اسے حقیر سمجھتا ہے۔ تقویٰ اور پرہیزگاری یہاں ہے اور آپ ﷺ نے اپنے سینے (دل) کی طرف تین بار اشارہ کیا (یعنی ظاہر میں اچھے عمل کرنے سے آدمی متقی نہیں ہوتا جب تک کہ اس کا سینہ صاف نہ ہو) کسی آدمی کے برا ہونے کے لیے یہی کافی ہے کہ وہ اپنے مسلمان بھائی کو حقیر جانے۔ ہر مسلمان کا خون، اس کا مال اور اس کی عزت دوسرے مسلمان کے لیے حرام ہے۔
الترجمة الإندونيسية Dari Abu Hurairah Radiyallahu 'Anhu secara marfū', "Janganlah saling mendengki, saling meninggikan harga lelang tidak untuk membeli, saling membenci, saling membelakangi dan jangan menjual (merecoki) sebagian kalian jual beli yang lain, tetapi jadilah hamba-hamba Allah yang bersaudara! Seorang muslim saudara muslim lainnya, tidak boleh menzalimi, menipu, membohongi dan merendahkannya. Takwa itu di sini –beliau menunjuk dadanya tiga kali-. Cukuplah seseorang itu berbuat buruk kala menghina saudaranya muslim. Setiap muslim terhadap muslim lain haram darah, harta dan kehormatannya."
الترجمة الروسية Абу Хурайра (да будет доволен им Аллах) передает, что Пророк (мир ему и благословение Аллаха) сказал: «Не завидуйте друг другу, не взвинчивайте цены, откажитесь от взаимной ненависти, не поворачивайтесь друг к другу спиной, и пусть одни из вас не перебивают торговлю другим. И будьте, о рабы Аллаха, братьями. Мусульманин мусульманину брат, и он не притесняет его, не оставляет его без поддержки, не лжёт ему и не презирает его. А богобоязненность — вот здесь! (При этом он показывал себе на грудь, повторяя эти слова трижды). Достаточно зла совершает человек, презирающий своего брата-мусульманина. Для каждого мусульманина неприкосновенны кровь, имущество и честь другого мусульманина».

في هذا الحديث يرشدنا النبي الكريم -صلى الله عليه وسلم- إلى ما يجب علينا معشر المسلمين، بأن نكون متحابين متآلفين متعاملين فيما بيننا معاملة حسنة شرعية تهدينا إلى مكارم الأخلاق، وتبعدنا عن مساوئها، وتذهب عن قلوبنا البغضاء، وتجعل معاملة بعضنا لبعض معاملة سامية خالية من الحسد، والظلم، والغش وغير ذلك مما يستجلب الأذى والتفرق؛ لأن أذية المسلم لأخيه حرام سواء بمال أو بمعاملة أو بيد أو بلسان، كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه، وإنما العز والشرف بالتقوى.

الترجمة الإنجليزية In this Hadith, the Prophet, may Allah's peace and blessings be upon him, guides us to what is obligatory for us towards our fellow Muslims. We should love each other, be friendly with each other, deal with each other in a kind way that leads us to noble morals, keeps us away from evil morals, removes hatred to our fellow Muslims from our hearts, and makes our treatment of each other sublime and refined, free from jealousy, oppression, cheating and any other evils that may lead to harm or dissension. Harming a Muslim is prohibited, whether it is done through money, a transaction, the hand, or the tongue. All of the Muslim is inviolable to his fellow Muslim; his blood, his property, and his honor. Nobility and honor are acquired by virtue of piety alone.
الترجمة الفرنسية A travers ce hadith, le noble Prophète (sur lui la paix et le salut) nous oriente vers ce qui est obligatoire pour nous musulmans. C’est-à-dire : être bon et affectueux les uns envers les autres, se comporter les uns envers les autres de manière convenable, conforme à la religion afin d’être guidés vers les nobles caractères et s’éloigner des mauvais, faire disparaître de nos cœurs l’inimitié et que notre conduite mutuelle soit une conduite sublime et dépourvue d’envie, d’oppression, de tromperie et d’autres choses qui peuvent porter préjudice et provoquer la division et la mésentente. En effet, le fait de causer préjudice à son frère musulman est illicite que ce préjudice soit financier, dans le comportement, ou par les mots. Tout le musulman est sacré pour un musulman : son sang, ses biens et son honneur. Et la gloire et l’honneur s’obtiennent par la piété. Le prophète a dit : « Ne vous enviez pas, ne faites pas de collusion, ne vous haïssez pas, ne vous tournez pas le dos, ne surenchérissez pas sur vos offres de vente les uns les autres ! Soyez des frères, serviteurs d'Allah ! Le musulman est le frère du musulman. Il ne le lèse pas, ne l’abandonne pas, ne le dément pas et ne le méprise pas. La piété se trouve ici, et il désigna sa poitrine à trois reprises. Qu’il suffise à l’homme pour être mauvais de mépriser son frère musulman. Tout le musulman est sacré pour un musulman : son sang, ses biens et son honneur. »
الترجمة الأسبانية En este hadiz, el Mensajero de Al-lah, Él le bendiga y le dé paz, nos orienta hacia nuestras obligaciones como musulmanes: debemos amarnos los unos a los otros y tener entre nosotros un buen trato que se ajuste a las pautas que nos impone la ley islámica. Una ley que nos guía a la buena conducta y nos aparta del mal comportamiento. Elimina de nuestros corazones el odio, y hace que el trato entre nosotros carezca de toda envidia, injusticia, engaño, u otras conductas que pueden acarrear el daño y la enemistad. El musulmán le está prohibido dañar a su hermano musulmán, ya sea en el dinero o en trato, de acto o de palabra. El musulmán es inviolable para otro musulmán: en su vida, honor y bienes. El honor se obtiene por medio del temor de Al-lah (taqwa).
الترجمة الأوردية اس حدیث میں نبی کریم ﷺ ہماری ان باتوں کی طرف رہنمائی فرما رہے ہیں جو ہم مسلمانوں پر واجب ہے۔ یعنی یہ کہ ہم باہم محبت و الفت رکھیں، ایک دوسرے کے ساتھ اچھے انداز میں اور شرعی تقاضوں کے مطابق برتاؤ کریں جو ہمیں بہترین اخلاق تک لے جائے اور برے اخلاق سے ہمیں دور کر دے اور ہمارے دلوں سے باہمی بغض کا خاتمہ کر دے اور جس سے ہمارا باہمی طرز سلوک بلند ہو جائے اور حسد، ظلم اور دھوکہ اور ہر ایسے شائبہ سے پاک ہو جائے جو ایذا رسانی اور تفرقے کا باعث ہوتا ہے۔ کیونکہ اپنے مسلمان بھائی کو اذیت پہنچانا حرام ہے، چاہے مال کے ساتھ ہو یا برتاؤ کے ساتھ ہو یا پھر ہاتھ یا زبان کے ساتھ ہو۔ ہر مسلمان کا خون، اس کا مال اور اس کی عزت دوسرے مسلمان پر حرام ہے۔ عزت و شرف کی بنیاد صرف اور صرف تقویٰ ہے۔
الترجمة الإندونيسية Dalam hadits ini Nabi -ṣallallāhu 'alaihi wa sallam- mengarahkan kita pada apa-apa yang wajib dipraktekkan oleh kita sebagai kaum muslimin. Hendaknya kita saling mencintai, berlemah lembut, mempergauli sesama kita dengan pergaulan yang baik lagi seusai syariat, yang menghantar pada akhlak mulia. Yang menjauhkan kita dari keburukan dan mengusir dari hati-hati kita kebencian. Menjadikan pergaulan diantara kita pergauluan yang mulia, tanpa kedengkian, kezaliman, penipuan dan lain sebagainya yang mengakibatkan kelabilan dan perpecahan, karena menyakiti saudara muslim diharamkan, baik dengan harta, pergaulan, tangan dan lisan. Setiap muslim terhadap muslim yang lain haram darah, harta dan kehormatannya. Sesungguhnya kemuliaan dan kehormatan itu pada ketakwaan.
الترجمة الروسية В этом хадисе благородный Пророк (мир ему и благословение Аллаха) указывает нам на то, что мы, мусульмане, должны любить друг друга и относиться друг к другу с симпатией, и что взаимоотношения наши должны быть благими, и соответствовать Шариату, и заставлять нас демонстрировать наилучшие нравственные качества и избегать скверных, изгонять из наших сердец ненависть, дабы наши отношения были возвышенными, свободными от зависти, несправедливости, обмана и вообще всего, что приводит к обидам и разобщению, потому что мусульманину запрещено обижать своего брата по вере, причём не важно, посредством чего наносится эта обида — посредством имущества, сделки, руки или языка. Для каждого мусульманина неприкосновенны кровь, имущество и честь другого мусульманина, а величие и почёт приносит только богобоязненность.
الكلمة المعنى
- لا تحاسدوا لا يحسد بعضكم بعضًا، والحسد: تمني زوال نعمة الله عزّ وجل عن الغير.
- ولا تناجشوا لا يزد بعضكم في ثمن سلعة لا يريد شراءها؛ ليخدع بذلك غيره ممن يرغب فيها، وذلك في البيع في المزاد.
- ولا تباغضوا لا تتعاطوا أسباب التباغض.
- ولا تدابروا لا يعط أحد منكم أخاه دبره حين يلقاه مقاطعة له.
- ولا يبع بعضكم على بيع بعض بأن يقول لمن اشترى سلعة في مدة الخيار: افسخ هذا البيع، وأنا أبيعك مثله بأرخص منه ثمنه، أو أجود منه بثمنه، أو يكون المتبايعان قد تقرر الثمن بينهما وتراضيا، ولم يبق إلا العقد فيزيد عليه، أو يعطيه بأنقص، وهذا بعد استقرار الثمن، أما قبل الرضا فليس بحرام.
- وكونوا عباد الله إخوانا كالتعليل لما تقدم، أي تعاملوا معاملة الإخوة في المودة، والرفق والشفقة والملاطفة، والتعاون في الخير، ونحو ذلك مع صفاء القلوب.
- المسلم أخو المسلم لأنه يجمعهما دين واحد، قال تعالى: {إنما المؤمنون أخوة}.
- لا يظلمه لا يدخل عليه ضررًا في نفسه، أو دينه، أو عرضه، أو ماله بغير إذن شرعي.
- ولا يخذله لا يترك نصرته المشروعة، لأن من حقوق أخوة الإسلام: التناصر.
- ولا يكذبه -بفتح ياء المضارعة، وتخفيف الذال المكسورة على الأشهر، ويجوز ضم أوله وإسكان ثانيه- لا يخبره بأمر خلاف الواقع-.
- ولا يحقره لا يستصغر شأنه ويضع من قدره، لأن الله لما خلقه لم يحقره بل أكرمه ورفعه وخاطبه وكلفه.
- التقوى اجتناب عذاب الله بفعل المأمور، وترك المحظور.
- بحسب امرئ من الشر يكفيه من الشر.
- عرضه حسبه، وهو مفاخره ومفاخر آبائه، وقد يراد به النفس.
1: الأمر بأن نكون عباد الله يراد به العبودية الخاصة، وهي الطاعة والانقياد، وأما العبودية العامة فكل الخلق عبيد لله تعالى.
2: النهي عن الأهواء المضلة، لأنها توجب التباغض.
3: الأمر باكتساب ما يصير به المسلمون إخوانا على الإطلاق.
4: تحريم الظلم.
5: من حقوق المسلم على المسلم نصره إذا احتاج إليه، وتركه هو الخذلان المحرم.
6: وجوب الصدق والتناصر والتواضع وتحريم الظلم بين المسلمين.
7: التحذير من تحقير المسلم، فإن الله لم يحقره إذ خلقه.
8: عمدة التقوى ما في القلب من عظمة الله، وخشيته ومراقبته، ولا اعتبار بمجرد الأعمال الصالحة بدون ذلك.
9: الانحراف الظاهر في القول والعمل يدل على ضعف تقوى القلب.
10: تحريم دماء المسلمين، وأموالهم وأعراضهم.
11: وجوب الصدق فيما يخبر به أخاه، وأن لا يكذب عليه، بل ولا غيره أيضاً، لأن الكذب محرم حتى ولو كان على الكافرين.
12: فضل المسلم على الكافر.
13: تحريم الحسد، والتباغض، والتدابر، وبيع البعض على بيع البعض.
14: تحريم المناجشة ولو من جانب واحد.
15: تحريم شراء المسلم على شراء أخيه، وهو أن يقول لمن باع سلعة بتسعة مثلاً : أنا أعطيك فيها عشرة.
16: النهي عن أذية المسلم بأي وجه من الوجوه من قول أو فعل.
17: من تحقيق العبودية لله رعاية الأخوة الإيمانية.

- التحفة الربانية في شرح الأربعين حديثًا النووية، مطبعة دار نشر الثقافة، الإسكندرية، الطبعة: الأولى، 1380 هـ. - شرح الأربعين النووية، للشيخ ابن عثيمين، دار الثريا للنشر. - فتح القوي المتين في شرح الأربعين وتتمة الخمسين، دار ابن القيم، الدمام المملكة العربية السعودية، الطبعة: الأولى، 1424هـ/2003م. - الفوائد المستنبطة من الأربعين النووية، للشيخ عبد الرحمن البراك، دار التوحيد للنشر، الرياض. - الأحاديث الأربعون النووية وعليها الشرح الموجز المفيد، لعبد الله بن صالح المحسن، نشر: الجامعة الإسلامية، المدينة المنورة، الطبعة: الثالثة، 1404هـ/1984م. - صحيح مسلم، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، نشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت.