عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لا تمنعوا إماء الله مساجد الله، ولكن ليخرجن وهُنَّ تَفِلات".
[حسن] - [رواه أبو داود]

الشرح

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تمنعوا، وهذا خطاب للأولياء: الأزواج وغير الأزواج، فإذا كانت المرأة متزوجة فوليها زوجها، وإذا كانت غير متزوجة فوليها أبوها ومن يليه ممن هو من أوليائها أو هو المسئول عنها، فالخطاب للرجال الذين هم الأزواج أو غيرهم من الأولياء الذين يتولون أمور النساء، إماء الله أي النساء، ولأنه لما قال مساجد الله راعى المناسبة فقال: إماء الله، وهو أوقع في النفس من لفظ النساء. ثم لما نهى الرجال عن منع النساء من الذهاب إلى المساجد وجه الخطاب للنساء بأن يخرجن بالهيئة التي ينبغي أن يخرجن عليها فقال: وليخرجن وهن تَفِلات، يعني لا يُمنَعْنَ ولهن الخروج، لكن بشرط أن يكن تفلات أي غير متطيبات، وإنما يخرجن بروائحهن المعتادة التي ليس فيها التطيب، ويخرجن بدون تجمل وتزين، وأيضاً يجب ألا تختلط مع الرجال، وألا تزاحم الناس.

الترجمة:
عرض الترجمات

معاني الكلمات

إماء الله:
النساء.
تفلات:
تاركات للطّيب.

الفوائد

  1. عدم منع النساء من الذهاب للمسجد بشرط أن يخرجن بدون تطيب ولا تزين.
المراجع
  1. سنن أبي داود (1/ 423) (565)، شرح سنن أبي داود للعباد (78/ 6)، شرح أبي داود للعيني (3/ 50)، النهاية في غريب الحديث والأثر ص(109).