عن ابن عمر -رضي الله عنهما- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال وهو على المِنْبَر، وذكر الصدقة والتَّعَفُّفَ عن المسألة: «اليدُ العُلْيَا خير من اليدِ السُّفْلَى، واليد العُلْيَا هي المُنْفِقَةُ، والسُّفْلَى هي السَائِلة».
[صحيح.] - [متفق عليه.]

الترجمة الإنجليزية Ibn 'Umar, may Allah be pleased with him, reported that the Messenger of Allah, may Allah's peace and blessings be upon him, said while he was on the pulpit mentioning charity and refraining from asking people: "The upper hand is better than the lower hand; the upper hand is the giving hand, and the lower hand is the begging hand."
الترجمة الفرنسية Ibn ‘Umar (qu'Allah l'agrée) relate que le Messager d’Allah (sur lui la paix et le salut), debout sur sa chaire, a déclaré au sujet de l’aumône et du fait de s’abstenir de mendier : « La main supérieure est meilleure que la main inférieure; la main supérieure est celle qui donne, la main inférieure est celle qui reçoit. »
الترجمة الأسبانية Narró Ibn Omar -Al-lah esté complacido con él- que el Mensajero de Al-lah -la paz y las bendiciones de Al-lah sean con él- dijo desde lo alto del almimbar, mientras hablaba de dar limosna y de evitar en la medida de lo posible pedirla: “La mano superior es mejor que la mano inferior. La superior es la que mantiene y la inferior es la que pide”.
الترجمة الإندونيسية Dari Ibnu Umar -raḍiyallāhu 'anhumā-, sesungguhnya Rasulullah -ṣallallāhu 'alaihi wa sallam- bersabda saat beliau di atas mimbar, sedang berbicara tentang sedekah dan menjaga diri agar tidak meminta-minta, "Tangan di atas lebih baik dari tangan di bawah. Tangan di atas adalah orang yang bersedekah dan tangan di bawah adalah orang yang meminta."
الترجمة الروسية Ибн Умар (да будет доволен им Аллах) передает, что Посланник Аллаха (мир ему и благословение Аллаха) сказал, стоя на минбаре и говоря о милостыне и благочестивом воздержании от просьб: «Высшая рука лучше низшей. Высшая рука — подающая, а низшая — просящая».

أخبر النبي -صلى الله عليه وسلم- عن فضل الصدقة وذم سؤال الناس، وأخبر أن الإنسان الذي يُعطي وينفق أمواله في الطاعات، أفضل من ذاك الذي يسأل الناس أموالهم.

الترجمة الإنجليزية The Prophet, may Allah's peace and blessings be upon him, mentioned the virtues of charity and dispraised asking people for money. He said that the person who spends and gives his wealth in charity and similar acts of obedience is better than the one who asks people for money.
الترجمة الفرنسية Le Prophète (sur lui la paix et le salut) nous a informé sur le mérite de l’aumône et du caractère répréhensibe de la mendicité. Il nous a informé que la personne qui donne et dépense ses biens dans des actes d’obéissances est meilleure que celui qui demande la charité.
الترجمة الأسبانية El Mensajero de Al-lah -la paz y las bendiciones de Al-lah sean con él- nos informa de la virtud de dar limosnas y reprochar pedirla a la gente. Al mismo tiempo nos informa de que la persona que da y gasta sus bienes en los actos de obediencia a Al-lah es mucho mejor que aquella persona que le pide a la gente sus bienes.
الترجمة الإندونيسية Nabi -ṣallallāhu 'alaihi wa sallam- mengabarkan tentang keutamaan sedekah dan kecaman terhadap sikap meminta-minta. Beliau menjelaskan bahwa orang yang memberi dan menginfakkan hartanya di jalan ketaatan lebih utama dari mereka yang meminta-minta harta kepada orang lain.
الترجمة الروسية Пророк (мир ему и благословение Аллаха) сообщил о достоинстве милостыни и осудил попрошайничество. Он сказал, что человек, который расходует имущество своё в покорности Господу, лучше того, кто просит у людей их имущество.
الكلمة المعنى
- اليد العليا هي اليد المنفقة المعطية.
- اليد السفلى هي السائلة.
- التعفف عن المسألة ترك سؤال الناس وطلبهم.
1: فيه فضل البذل والإنفاق في وجوه الخير وذَمِّ السؤال.
2: فيه الندب إلى التَعَفُفِ عن المسألة، والحض على معالي الأمور، وترك دَنِيئها، والله يحب معالي الأمور.
3: الأيدي أربع هي في الفضل كما يلي: أعلاها المنفقة، ثم المتعففة عن الأخذ، ثم الآخذة بغير سؤال، ثم وهي أدناها السائلة.
4: من استعان بالله -تعالى- على حصول شيء أعين، وأن العفة من صفات المؤمن الصالح.
5: أفضل الصدقات ما أخرجها الإنسان من ماله بعدما يستبقي منه قدر الكفاية لنفسه وعياله.
6: الحث على الاستعفاف والاستغناء.

صحيح البخاري -الجامع الصحيح-؛ للإمام أبي عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري، عناية محمد زهير الناصر، دار طوق النجاة، الطبعة الأولى، 1422هـ. - صحيح مسلم؛ للإمام مسلم بن الحجاج، حققه ورقمه محمد فؤاد عبد الباقي، دار عالم الكتب-الرياض، الطبعة الأولى، 1417هـ. - بهجة الناظرين شرح رياض الصالحين؛ تأليف سليم الهلالي، دار ابن الجوزي- الطبعة الأولى1418ه - نزهة المتقين شرح رياض الصالحين؛ تأليف د. مصطفى الخِن وغيره، مؤسسة الرسالة-بيروت، الطبعة الرابعة عشرة، 1407هـ. -التوضيح لشرح الجامع الصحيح/ابن الملقن -المحقق: دار الفلاح للبحث العلمي وتحقيق التراث- دار النوادر، دمشق – سوريا- الطبعة: الأولى، 1429 هـ - 2008 م. - شرح رياض الصالحين؛ للشيخ محمد بن صالح العثيمين، مدار الوطن، الرياض، 1426هـ. - تحفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي -محمد عبد الرحمن بن عبد الرحيم المباركفورى دار الكتب العلمية - بيروت. - دليل الفالحين لطرق رياض الصالحين/محمد علي بن محمد بن علان بن إبراهيم البكري الصديقي الشافعي -اعتنى بها: خليل مأمون شيحا- دار المعرفة للطباعة والنشر والتوزيع، بيروت – لبنان- الطبعة: الرابعة، 1425 هـ - 2004 م - تطريز رياض الصالحين؛ تأليف فيصل آل مبارك، تحقيق د. عبد العزيز آل حمد، دار العاصمة-الرياض، الطبعة الأولى، 1423هـ.