التصنيفات الفرعية

قائمة الأحاديث

من مراحل فرضية الصيام كانت الأنصار إذا حجوا فجاؤوا لم يدخلوا من قبل أبواب بيوتهم يا أيها الناس إنكم لتأوَّلون هذه الآية هذا التأويل وإنما أنزلت هذه الآية فينا معشر الأنصار كان أهل اليمن يحجون ولا يتزودون ويقولون: نحن المتوكلون كانت عكاظ ومجنة وذو المجاز أسواقًا في الجاهلية لك حج زوَّجتُ أختًا لي من رجل فطلقها حتى إذا انقضت عدتها جاء يخطبها فيم ترون هذه الآية نزلت: {أيود أحدكم أن تكون له جنة}؟ لو أن أحدكم أهدي إليه مثل ما أعطى، لم يأخذه إلا على إغماض أو حياء أن رجالا من المنافقين على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى الغزو تخلفوا عنه نهوا أن ينكحوا ما رغبوا في مالها وجمالها من يتامى النساء إلا بالقسط، من أجل رغبتهم عنهن أُنزِلت في والي اليتيم أن يصيب من ماله إذا كان محتاجًا بقدر ماله بالمعروف كان المهاجرون لما قدموا المدينة يرث المهاجر الأنصاري دون ذوي رحمه كان الرجل يُحالف الرجلَ، ليس بينهما نسب، فيرث أحدهما الآخر، فنسخ ذلك كان رجل في غُنَيمة له فلحقه المسلمون أن ناسًا من المسلمين كانوا مع المشركين يُكثِّرون سَوادهم فأنزل الله: {إن الذين توفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم} هؤلاء الآيات الثلاث نزلت في اليهود خاصة في قريظة والنضير سبب نزول قول الله تعالى: {ومن لم يحكم بما أنزل الله فأولئك هم الكافرون} كيف بأصحابنا وقد ماتوا يشربون الخمر؟ كان قوم يسألون رسول الله عليه الصلاة والسلام استهزاء فأنزل الله فيهم: {يا أيها الذين آمنوا لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم} كانت المرأة تطوف بالبيت وهي عريانة فنزلت هذه الآية {خذوا زينتكم عند كل مسجد} من فعل كذا وكذا فله من النفل كذا وكذا لما خفف الله عنهم من العِدَّةِ نقص من الصبر بقدر ما خَفَّفَ عنهم. لا ترفعوا أصواتكم عند منبر رسول الله صلى الله عليه وسلم لما أُمِرنا بالصدقة كنا نتحامل، فجاء أبو عَقيل بنصف صاع، وجاء إنسان بأكثر منه لا، بل أستأني بهم بينا أنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في حرث، وهو متكئ على عسيب، إذ مر اليهود نزلت {ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها} ورسول الله صلى الله عليه وسلم مُخْتَفٍ بمكة أُنزِل {ولا تجهر بصلاتك ولا تخافت بها} في الدعاء يا جبريل، ما يمنعك أن تزورنا أكثر مما تزورنا قول خباب: كنتُ رجلًا قَيْنًا، وكان لي على العاص بن وائل دين فأتيته أتقاضاه لو أن رجلًا هَمَّ فيه بإلحاد وهو بعَدَنِ أَبْينَ لأذاقه الله عذابًا أليمًا لما أخرج النبي صلى الله عليه وسلم من مكة قال أبو بكر: أخرجوا نبيَّهم أما إنهم سيَغلِبون ما أرى كلَّ شيءٍ إلا للرجال وما أرى النساء يُذكرنَ بشيءٍ؟ فنزلت هذه الآية {إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات} الآية. يا رسول الله ما لنا لا نُذكر في القرآن كما يُذكر الرجال؟ إن كان ذاك إلي فإني لا أريد يا رسول الله، أن أوثر عليك أحدًا نعم، يبعث الله هذا، يميتك ثم يحييك ثم يُدخلك نار جهنم ما كان عمر يُسمِع رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد هذه الآية حتى يستفهمه ذاك الله عز وجل انطلق النبي صلى الله عليه وسلم في طائفة من أصحابه عامدين إلى سوق عكاظ اشتكى رسول الله صلى الله عليه وسلم فلم يقم ليلتين أو ثلاثًا كانت قريش ومن دان دينها يقفون بالمزدلفة، وكانوا يسمون ‌الحُمْس لو دنا مني لاختطفته الملائكة عضوًا عضوًا
عربي الإنجليزية الفرنسية
لما نزلت: {وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين} كان من أراد أن يفطر ويفتدي كانت المرأة تكون مقلاتًا فتجعل على نفسها إن عاش لها ولد أن تهوده نزلت في يوم بدر {ومَن يُولِّهِم يومئذٍ دُبُرَهُ} قال أبو جهل: اللهم إن كان هذا هو الحق من عندك فأمطر علينا حجارة من السماء أو ائتنا بعذاب أليم