عن خَيْثَمَةَ، قال: كنا جلوسًا مع عبد الله بن عمرو، إذ جاءه قَهْرَمَانٌ له فَدَخَلَ، فقال: أَعْطَيْتَ الرَّقِيقَ قُوتَهُمْ؟ قال: لا، قال: فَانْطَلِقْ فَأَعْطِهِمْ، قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «كَفَى بِالْمَرْءِ إِثْمًا أَنْ يَحْبِسَ عَمَّنْ يَمْلِكُ قُوتَهُ».
[صحيح.] - [رواه مسلم.]

الترجمة الإنجليزية Khaythamah reported: “A household manager of `Abdullah ibn `Amr came in while we were sitting with him. Ibn `Amr said: 'Did you give the slaves their sustenance?' He said: 'No.' Upon this `Abdullah said: 'Go and give them, for the Messenger of Allah, may Allah’s peace and blessings be upon him, said: "One will be committing a great sin if he withholds sustenance from those whom he should provide for.”’”
الترجمة الفرنسية D'après Khaythamah, ce dernier a dit : Nous étions assis avec 'AbdaLlah ibn 'Amrû, lorsqu'est venu à lui son intendant. Il est alors entré et a demandé : As-tu donné aux servants leur subsistance. Il a répondu : Non. Alors, il lui a dit : Pars et va leur donner. Puis, il a dit : Le Messager d'Allah - paix et salut sur lui - a dit : " Qu'il suffise à l'individu comme péché qu'il prive de subvenir aux besoins de quiconque dont il a la charge. "
الترجمة الروسية Хайсама сказал: "Однажды, когда мы сидели вместе с Абдуллахом ибн Амром, к нему явился его управляющий. Когда он вошёл к Абдуллаху, тот спросил: "Раздал ли ты рабам еду?" Управляющий ответил: "Нет", и Абдуллах велел ему: "Ступай и дай им всё, что положено", а потом сказал: "Посланник Аллаха, да благословит его Аллах и приветствует, сказал: "Для того, чтобы совершить грех, человеку достаточно задержать пропитание того, кем он владеет".

في هذا الحديث يبين عبد الله بن عمرو -رضي الله عنهما- عظم مسؤولية الإنسان عمن تلزمه نفقتهم، وذلك عندما علم أنَّ الخازن لم يعطِ المماليك نفقاتهم، فذكر حديث النبي -صلى الله عليه وسلم- الذي فيه أنّ تضييع الإنسان وإهماله لمن تحت يده ببخله وإمساكه النفقة عنه من أكبر أسباب الإثم.

الترجمة الإنجليزية In this Hadith, `Abdullah ibn `Amr, may Allah be pleased with both of them, demonstrates the great responsibility one bears towards those whom he is responsible to provide for. When he knew that his household manager did not provide the slaves with their sustenance, he mentioned the Hadith of the Prophet, may Allah’s peace and blessings be upon him, in which he stated that neglecting and forsaking one’s dependents because of his niggardliness and stinginess is a serious sin.
الترجمة الفرنسية Dans ce hadith, 'AbdaLlah ibn 'Amrû - qu'Allah les agrée tous les deux - explique l'immense responsabilité de l'homme vis-à-vis de ceux dont il a la charge et pour qui il doit dépenser en leur faveur. Et notamment, au moment où il a appris que l'intendant n'avait pas effectué les dépenses auxquelles avaient droit les esclaves. Il a alors rappelé le hadith du Prophète - paix et salut sur lui - qui stipule que lorsque l'homme prive et néglige quiconque est sous sa responsabilité à cause de son avarice et de sa retenue en ne dépensant pas en sa faveur, alors cela fait partie des plus grandes causes de péché.
الترجمة الروسية в этом хадисе Абдуллах ибн Амр, да будет доволен Аллах им и его отцом, разъясняет огромную ответственность, которую несёт человек в отношении своих иждивенцев. Это случилось после того, как Абдуллах ибн Амр узнал, что его управляющий не раздал его рабам причитающееся им содержание. В этой связи он упомянул хадис Пророка, да благословит его Аллах и приветствует, в котором сказано, что если человек проявит небрежность и халатность в отношении своих иждивенцев, проявив скупость к ним и задержав их пропитание, то это станет одной из главных причин, из-за которых на него будет возложен грех.
الكلمة المعنى
- قهرمان القهرمان الخَازِنُ القَائِمُ بِحَوائج الإنسان.
- فقال أي عبد الله.
- الرقيق المماليك.
- قوتهم القوت هو ما يُؤكل ليسد به الرمق ويقوم به البدن.
- فانطلق اِذْهَب.
- كفى بالمرء إثما يَكفيك ذلك إثماً.
- يحبس يمنع.
1: وجوب النفقة على من استرعاه الله شيئًا ذا روح وكبد رطبة، من زوجة، وأولاد، وأقارب، وأرقَّاء، وحيوان.
2: تحريم منع أقوات هذه الرعية عنهم في غذائهم وطعامهم؛ فإنَّ الله -تعالى- قد ابتلاه واختبره بجعلهم تحت يده، وأجرى رزقهم على يديه.
3: أنه يجب على الإنسان أن يكون نبيهاً فيما حُمل من الواجبات.
4: عناية الشرع بذوي الحقوق، وأن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان مدافعاً عنهم ومطالباً لهم، ولهذا توعد من أضاع حقوقهم.

- فتح ذي الجلال والاكرام بشرح بلوغ المرام، للشيخ ابن عثيمين، المكتبة الإسلامية - الطبعة الأولى 1427 - 2006م - توضِيحُ الأحكَامِ مِن بُلوُغ المَرَام، للبسام، مكتَبة الأسدي، مكّة المكرّمة. الطبعة: الخامِسَة، 1423 هـ - 2003 م - بلوغ المرام من أدلة الأحكام، لابن حجر، دار القبس للنشر والتوزيع، الرياض - المملكة العربية السعودية، الطبعة: الأولى، 1435 هـ - 2014 م - صحيح مسلم, ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي, دار إحياء التراث العربي, بيروت - مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح، للتبريزي، الناشر: دار الكتب العلمية، سنة النشر: 1422 - 2001 - منحة العلام في شرح بلوغ المرام، لعبد الله الفوزان، دار ابن الجوزي. ط1 1428ه - المفاتيح في شرح المصابيح، للمُظْهِري. الناشر: دار النوادر، وهو من إصدارات إدارة الثقافة الإسلامية بوزارة الأوقاف الكويتية، الطبعة: الأولى، 1433 هـ - 2012 م - المنهاج شرح صحيح مسلم بن الحجاج، للنووي. الناشر: دار إحياء التراث العربي - بيروت، الطبعة: الثانية، 1392 - الصحاح تاج اللغة وصحاح العربية, أبو نصر إسماعيل بن حماد الجوهري الفارابي, تحقيق: أحمد عبد الغفور عطار, دار العلم للملايين – بيروت, الطبعة: الرابعة 1407 هـ‍ - 1987 م.