عن علي -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «لَعَنَ اللهُ المُحَلِّل، والمُحَلَّلَ له».
[صحيح.] - [رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه وأحمد.]

الترجمة الإنجليزية ‘Ali, may Allah be pleased with him, reported that the Prophet, may Allah's peace and blessings be upon him, said: "May Allah curse the Muhallil (a man who marries an irrevocably divorced woman for the sole purpose of making her lawful for her ex-husband to remarry) and the Muhallal lahu (the ex-husband of the woman who was irrevocably divorced, seeking to remarry her through an unlawful marriage)."
الترجمة الفرنسية 'Alî [Ibn Abî Tâlib] (qu'Allah l'agrée) relate que le Prophète (paix et salut sur lui) a dit : " Qu’Allah a maudisse celui qui épouse une femme pour la rendre de nouveau licite à son ancien mari ; et qu'Il a maudisse celui à qui cela profite. "
الترجمة الأوردية علی رضی اللہ عنہ کہتے ہیں کہ نبی ﷺ نے فرمایا کہ "حلالہ کرنے والے اور کرانے والے دونوں پر اللہ نے لعنت کی ہے۔
الترجمة الإندونيسية Dari Ali -raḍiyallāhu 'anhu-, bahwasanya Nabii -ṣallallāhu 'alaihi wa sallam- bersabda, "Allah melaknat muḥallil (suami bayaran) dan muḥallal lahu (mantan suami yang membayar muhallil)."
الترجمة البوسنية Prenosi Alija, radijallahu 'anha, da je Poslanik, sallallahu alejhi ve sellem, rekao: "Proklet je onaj koji se oženi s tri puta puštenom ženom (samo za to da bi se ona, kad se s njim razvede ponovo mogla vjenčati s prvim mužem), a i prvi muž (koji je to s njim sve dogovorio)."
الترجمة الروسية Али, да будет доволен им Аллах, передал, что Пророк, да благословит его Аллах и приветствует, сказал: "Да проклянёт Аллах того, кто делает женщину дозволенной для её предыдущего мужа, и того, ради кого это совершают".

لما كانت المطلقة ثلاثاً لا تحل لزوجها الأول حتى ينكحها زوج غيره, ويطأها, فإن البعض قد يلجأ للتحايل على الأحكام الشرعية, فيتفق مع رجل آخر على أن يتزوج هذه المرأة زواجاً صورياً ثم يطلقها, ليس بقصد الزواج الشرعي, ولكن بغرض تحليلها للزوج الأول, ولما في ذلك من التحايل على الشرع, وخسة النفس, وقلة الحمية والمروءة, حرَّم النبي -صلى الله عليه وسلم- هذا النكاح, ودعا على المحلل والمحلل له بالطرد والإبعاد من رحمة الله -تعالى-.

الترجمة الإنجليزية When a wife is divorced for the third time, she is no longer lawful for her husband until she is married to another man, who should consummate marriage with her. Therefore, some people resort to circumventing legal rulings. An ex-husband would arrange with another man to marry his irrevocably divorced woman through a sham marriage and then divorce her, not intending the Shariah-approved marriage thereby, but with the sole purpose of rendering the irrevocably divorced wife lawful to her ex-husband. Due to such circumvention of Islamic rulings, and for the meanness and the lack of a sense of honor involved in this behavior, the Prophet, may Allah's peace and blessings be upon him, forbade this kind of marriage and invoked curse and expulsion of Allah's mercy on the Muhallil and the Muhallah lahu.
الترجمة الفرنسية Dès lors où la femme repudiée à trois reprises ne peut plus retrouver son premier mari si ce n’est en se mariant [au préalable] à un nouveau mari qui l'épouse puis consomme avec elle, certaines personnes recourent alors à la ruse avec les jugements juridiques religieux. En effet, le premier mari, qui a répudié son épouse, se met d'accord avec une autre personne afin qu'il épouse son ex-femme de façon apparente et non dans le but de se marier légalement, puis il la divorce pour qu'elle redevienne licite à son premier mari. [Mais] Dès lors où ceci comporte une ruse envers la législation islamique, une infâme bassesse de la personne ainsi qu'un manque de courage et de dignité, alors le Prophète (paix et salut sur lui) a rendu illicite ce type de mariage et a invoqué Allah de bannir et d’éloigner de la miséricorde d’Allah, le Très-Haut, quiconque épouse une femme pour la rendre de nouveau licite à son ancien mari et quiconque à qui cela profite.
الترجمة الأوردية تین طلاق شدہ خاتون اپنے پہلے شوہر کے لیے اس وقت تک حلال نہیں ہوسکتی جب تک اس مطلقہ خاتون سے کوئی دوسرا مرد نکاح کرتے ہوئے اس کے ساتھ ہمبستری نہ کرلے، اس کے باوجود بعض لوگ شرعی احکام میں باہمی حیلہ سازی کا سہارا لیتے ہیں اور ایسا شخص دوسرے کے ساتھ یہ معاہدہ کرتا ہے کہ وہ اس خاتون سے مصنوعی و حیلہ پر مبنی نکاح کرے، پھر اس کو طلاق دے ، اس سے شرعی نکاح مقصود نہیں ہوتا بلکہ یہ پہلے شوہر کے لیے اس خاتون کو حلال کرنے کی غرض سے کیا جاتا ہے۔ دراصل اس میں شریعت کے تئیں باہمی حیلہ سازی اختیار کرنے، گھٹیا نفسانی صفت، نخوت اور انسانی اخلاق کی کمی پائی جاتی ہے، اسی لیے نبی ﷺ نے اس نکاح کو حرام قرار دیا اور حلالہ کرنے والے اور کرانے والے دونوں پر لعنت فرمائی اور لعنت میں اللہ تعالیٰ کی رحمت سے دھتکارے جانے اور دور کیے جانے کا مفہوم ہے۔
الترجمة الإندونيسية Ketika wanita yang telah ditalak tiga tidak boleh dinikahi lagi oleh suaminya sampai mantan istrinya itu dinikahi laki-laki lain dan menggaulinya sebagaimana layaknya suami istri dan menceraikannya; maka ada suami yang berani merekayasa hukum syariat ini; dia mengadakan kesepakatan dengan seorang laki-laki agar menikahi wanita itu kemudian menceraikannya, bukan bertujuan untuk melakukan nikah syar'i, tetapi tujuannya agar mantan suami bisa kembali lagi menikahi mantan istrinya tersebut. Karena ini perbuatan merekayasa hukum syariat, menunjukkan rendahnya harga diri, tidak punya rasa malu dan murah,maka Nabi -ṣallallāhu 'alaihi wa sallam- mengharamkan pernikahan rekayasa ini dan mendoakan kedua pelakunya mendapatkan laknat dari Allah.
الترجمة البوسنية Žena koja je razvedena tri puta nije dozvoljena tom prvom mužu (koji ju je razveo), sve dok se ne uda za drugog i dok on s njom ne spava. Neki ljudi su skloni obmanama kako bi izbjegli šeriatske propise, pa tako se neka osoba dogovori s drugom da oženi tu ženu samo formalno, bez namjere šeriatski validnog braka, nego s namjerom da ona postane dozvoljena prvom mužu. Imajući u vidu da je to pokušaj izbjegavanja propisa i vid zlobe, Poslanik, sallallahu alejhi ve sellem, zabranio je ovakav vid braka, te je prizvao prokletsvo i udaljenost od Allahove milosti onima koji to čine.
الترجمة الروسية поскольку женщина, получившая тройной развод, недозволена для своего предыдущего мужа, пока не выйдет замуж за другого мужчину, который вступит с ней в интимную близость, некоторые люди стали прибегать к ухищрениям, пытаясь обойти шариатские законоположения. В частности, они стали вступать в сговор с другим мужчиной, чтобы он заключил с такой женщиной фиктивный брак, а затем дал ей развод, дабы сделать её дозволенной для предыдущего мужа. Поскольку такой поступок представляет собой ухищрение против Шариата, низость души, подлость и непорядочность, Пророк, да благословит его Аллах и приветствует, запретил подобный брак, обратившись к Аллаху с мольбой отдалить от Своей милости того, кто делает женщину дозволенной для её предыдущего мужа, и того, ради кого это совершают.
الكلمة المعنى
- لعن اللعن الطرد والإبعاد عن رحمة الله -تعالى-, والمعنى أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يدعو على المحلل والمحلل له.
- المحلِّل هو الذي يتزوج المرأة المطلقة ثلاثًا لتحل لزوجها الأول بوطئه.
- المحلَّل له هو الذي يُراد إجراء التحليل من أجله، ونكاح التحليل أن يتزوج المحلِّل -بكسر اللام المطلقة- البائنة بينونةً كبرى، بشرط أنَّه متى أحلَّها للزوج الأول طلَّقها.
1: تحريم سلوك الطرق التي فيها تحايل على أحكام الشريعة.
2: تحريم النكاح الذي يقصد منه التحليل.
3: أن هذا النكاح باطل؛ لأن النهي يقتضي الفساد, فلا يحصل بنكاح المحلل الإباحة للزوج الأول, ولا يحل للمحلِّل إمساكها بل يجب عليه فراقها.
4: أن هذا الفعل (التحليل) من كبائر الذنوب؛ لأن اللعن لا يكون إلاَّ على ذنبٍ هو من أشد الذنوب.

سنن أبي داود, أبو داود سليمان بن الأشعث الأزدي السِّجِسْتاني, المحقق: محمد محيي الدين عبد الحميد, المكتبة العصرية، صيدا – بيروت. سنن الترمذي، تأليف: محمد بن عيسى الترمذي، تحقيق أحمد شاكر وغيره، الناشر: شركة مكتبة ومطبعة مصطفى البابي الحلبي، الطبعة الثانية، 1395هـ. مسند الإمام أحمد بن حنبل، تحقيق: شعيب الأرنؤوط - عادل مرشد، وآخرون، نشر: مؤسسة الرسالة، الطبعة الأولى، 1421هـ - 2001م. سنن ابن ماجه, ابن ماجة أبو عبد الله محمد بن يزيد القزويني، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي, الناشر: دار إحياء الكتب العربية - فيصل عيسى البابي الحلبي. صحيح أبي داود – الأم, أبو عبد الرحمن محمد ناصر الدين الألباني, مؤسسة غراس للنشر والتوزيع، الكويت, الطبعة الأولى، 1423هـ - 2002م. توضيح الأحكام مِن بلوغ المرام، تأليف: عبد الله بن عبد الرحمن بن صالح البسام، الناشر: مكتبة الأسدي، مكة المكرّمة، الطبعة الخامِسَة، 1423هـ - 2003م. تسهيل الإلمام بفقه الأحاديث من بلوغ المرام، تأليف: صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان، الطبعة الأولى، 1427ه - 2006م. فتح ذي الجلال والإكرام شرح بلوغ المرام، لمحمد بن صالح بن محمد العثيمين، تحقيق: صبحي بن محمد رمضان، وأُم إسراء بنت عرفة، ط1، المكتبة الإسلامية، مصر، 1427هـ. منحة العلام في شرح بلوغ المرام، تأليف: عبد الله بن صالح الفوزان، الناشر: دار ابن الجوزي، الطبعة الأولى، 1427هــ - 1431هـ.