عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- رأى نُخْامَة في القِبْلَة، فَشَقَّ ذلك عليه حتى رُئِي في وجْهِه، فقام فَحَكَّه بِيَده، فقال: «إن أحدكم إذا قام في صلاته فإنه يُنَاجِي رَبَّه، أو إن رَبَّه بينه وبين القِبْلَة، فلا يَبْزُقَنَّ أحدُكم قِبَل قِبْلتِه، ولكن عن يَسَاره أو تحت قَدَمَيه» ثم أخذ طَرف رِدَائِه، فَبَصَقَ فيه ثم ردَّ بَعْضَهُ على بعض، فقال: «أو يفعل هكذا».
[صحيح.] - [متفق عليه.]

الترجمة الإنجليزية Anas ibn Maalik, may Allah be pleased with him, reported that the Prophet, may Allah's peace and blessings be upon him, saw mucus in the prayer's direction. That was difficult for him to bear, and the feeling was even reflected in his face. Therefore, he stood up and scratched the mucus with his hand and said: "When one of you stands to pray, he is privately conversing with his Lord, or his Lord is between him and the prayer direction. So let no one of you spit in the direction of prayer, but only to his left or under his feet." Then he took a corner of his garment, spat into it, folded it up, and said: "Or he should do like this."
الترجمة الفرنسية Anas ibn Mâlik (qu'Allah l'agrée) relate que le Messager d'Allah (sur lui la paix et le salut) aperçut des glaires sur le mur de la mosquée du côté de la Qiblah. Il en fut navré au point qu'on le remarqua sur son visage. Il alla le frotter avec sa main et dit : « Lorsque l'un d'entre vous se tient debout en prière, il est en conversation avec son Seigneur - ou « son Seigneur est entre lui et la Qiblah. » Qu'il ne crache donc pas devant lui, mais plutôt à sa gauche ou à ses pieds. » Puis, il prit un bout de son vêtement, cracha dessus, frotta ensuite une partie de celui-ci contre une autre et dit : « ou qu'il agisse ainsi. »
الترجمة الأسبانية Narró Anas Ibn Malik -Al-lah esté complacido con él- que el profeta -la paz y las bendiciones sean con él- vio flema en el lugar que indica la orientación de la Qibla (la orientación hacia Meca ) en la mezquita y eso le incomodó hasta el punto que se notó en su rostro, él lo removió con su mano y dijo: "Cuando alguno de ustedes está rezando, está hablando con su Señor, o su Señor está entre él y la Quibla, nadie debe escupir delante suyo sino en su izquierda o debajo de sus pies " después tomo una parte de su capa escupió en ella, la dobló y dijo: "o que haga esto".
الترجمة الإندونيسية Dari Anas bin Mālik -raḍiyallāhu 'anhu-, Bahwasanya Nabi -ṣallallāhu 'alaihi wa sallam- pernah melihat ada dahak di kiblat (dinding masjid). Hal ini sangat mengganggu beliau, hingga terlihat jelas di wajah beliau. Lalu beliau bangkit dan mengerik dahak tersebut dengan tangannya seraya bersabda, "Sesungguhnya salah seorang dari kalian apabila berdiri dalam salatnya, maka sesungguhnya ia sedang bermunajat dengan Rabbnya -atau Rabbnya berada di antara dia dan kiblat-. Maka janganlah salah seorang dari kalian meludah ke arah kiblat, tetapi hendaklah ia meludah ke sebelah kirinya atau di bawah kakinya." Kemudian beliau mengambil ujung sorbannya dan meludah padanya, lalu menggosok-gosokkan kaiannya seraya bersabda, "atau melakukan seperti ini."
الترجمة الروسية Анас ибн Малик (да будет доволен им Аллах) передал: «Однажды Пророк (да благословит его Аллах и приветствует) увидел мокроту [на стене мечети, ориентированной на] кыблю, и по лицу его стало ясно, что видеть подобное для него тягостно. Он встал, собственноручно соскрёб мокроту и сказал: "Когда кто-нибудь из вас становится на молитву, он ведёт тайную беседу со своим Господом (или он сказал: "…его Господь — между ним и кыблей"), так пусть же никто из вас не плюёт в сторону кыбли! А если ему захочется сплюнуть, пусть сплюнет налево или себе под ноги!" А потом он взялся за край своей накидки, сплюнул туда, сложил её края [и растёр ими плевок], сказав: "Или пусть делает вот так"».

أن النبي -صلى الله عليه وسلم- رأى نُخامَة في جدار المسجد الذي يَلي القِبلة، فصعب عليه هذا الفعل حتى شُوهد أثر المشقَّة في وجهه -صلى الله عليه وسلم-, فقام بِنَفْسه-صلى الله عليه وسلم- فأزال أثر النُّخامة بيده الشريفة تعليمًا لأمته، وتواضعا لربِّه -جل جلاله- ومحبة لبَيتِه, ثم ذكر أن العَبد إذا قام في الصلاة، فإنه يُناجي ربَّه بِذكره ودعائه، وتلاوة آياته، فاللائق به في هذا المقام أن يخشع في صلاته ويتذكر عظمة من يُناجيه ويُقبل عليه بِقَلبه, وأن يَبتعد عن إساءة الأدب مع الله -تعالى-، فلا يَبصق إلى جهة قِبْلته، ثم أرشد النبي -صلى الله عليه وسلم- إلى ما ينبغي فعله للمصلي في مثل هذه الحال, وذلك بأن يبصق عن يَساره, أو تحت قدمه اليُسرى, أو بأن يبصق في ثوبه ونحو ذلك, ويحك بعضه على بعض لإزالته. وعلى المصلي أن يستشعر مقابلته لله -تعالى- وإقباله عليه وإن كان سبحانه وتعالى في السماء فوق عرشه، فإنه أمام المصلي؛ لأنه محيط بكل شيء و (لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ) (الشورى: 11), وليس معنى ذلك أنه مختلط بالناس أو أنه في المكان الذي فيه المصلي, تعالى الله عن ذلك, فالله تعالى قريب من المصلي, وقريب من الداعي قربًا يليق بجلاله, ليس كقرب المخلوق من المخلوق, وإنما هو قرب الخالق جل وعلا من المخلوق، ومثال ذلك في خلقه ولله المثل الأعلى، الشمس هي فوقك ومع ذلك تكون أمامك في حال الشروق والغروب.

الترجمة الإنجليزية The Prophet, may Allah's peace and blessings be upon him, saw mucus on the wall of the mosque toward the prayer direction. This was difficult for him to bear and he got noticeably upset. So he stood up and scraped the mucus off with his noble hand. In doing so, he was teaching his community to be humble toward Allah and to respect His house. The Prophet noted that when someone stands to pray, he communicates with Allah, mentions His name, and recites His revelation. So the appropriate thing to do is to be humble and to fully concentrate. Also, one has to remember the greatness of Allah and avoid inappropriate manners, including spitting in the direction of the prayer. If one needs to do so, he may spit in a handkerchief or so. In the prayer, one should feel that he is meeting Allah, the Most High, so one has to turn to Allah with complete devotion. Even though Allah is in the heavens above His throne, He is in front of the person praying, because He encompasses everything: {There is nothing like unto Him, and He is the All-Hearing, the All-Seeing.} [Surat-ush-Shura: 11] This does not mean that Allah mixes with people or that He is in the place where one prays. Allah is close to those who pray to Him and those who supplicate to Him. His nearness befits His majesty; no human assimilation is at all contemplated. To make this point relevant, the sun is above us, but is also in front of us when it rises and when it sets.
الترجمة الفرنسية Anas ibn Mâlik (qu'Allah l'agrée) relate que le Messager d'Allah (sur lui la paix et le salut) aperçut des glaires sur le mur de la mosquée du côté de la Qiblah. Il en fut contrarié au point qu'on remarqua sur son visage la marque de son mécontentement. Il se leva et alla lui-même le frotter avec sa noble main afin d'éduquer sa communauté et aussi par humilité envers son Seigneur et par amour de Sa Maison. Puis, il évoqua que lorsque le fidèle se tient debout dans la prière, il est en conversation avec son Seigneur, par l'intermédiaire de son rappel, de ses invocations et de la récitation des versets du Coran. Donc, il est hautement souhaitable, pour le fidèle qui se trouve dans cette situation, d'être concentré et humble dans sa prière, de se rappeler la grandeur de Celui auquel il s'adresse, de se diriger vers Lui avec tout son cœur et d'éviter de commettre une impolitesse envers son Seigneur, Exalté soit-Il, en crachant en direction de la Qiblah. Ensuite, le Prophète (sur lui la paix et le salut) indiqua la bonne façon d'agir au fidèle se trouvant dans cette situation. Il devra cracher à sa gauche ou sous son pied gauche, ou bien sur son habit ou autre chose similaire en frottant le crachat avec chaque partie de l'habit pour faire disparaître sa trace. De plus, le fidèle doit ressentir profondément qu'il se trouve face à Allah, Exalté soit-Il, et ainsi se diriger vers Lui. Car même si Allah, Glorifié et Exalté soit-Il, est au-dessus du ciel, installé sur Son trône, Il est certes devant Son serviteur, Omniscient de toute chose et {(Il n'y a rien qui Lui ressemble ; et c'est Lui l'Audient, le Clairvoyant.)} [Coran : 42/11]. En effet, cela ne signifie pas qu'Allah soit mêlé aux gens ou qu'Il soit à l'endroit où se trouve le fidèle. Allah, Exalté soit-Il, est au-dessus de cela, Il est proche du fidèle en prière, proche de celui qu'il L'invoque comme cela sied à Sa majesté et non comme l'est une créature vis-à-vis d’une autre créature. C'est plutôt une proximité du Créateur, à Lui la Grandeur et la Puissance, de Sa créature. On peut donner comme exemple, et Allah est bien au-delà des exemples que l'on donne, le soleil qui est au-dessus de toi mais qui, pourtant, se trouve devant toi à l'aube et au couchant.
الترجمة الأسبانية El profeta -la paz y las bendiciones sean con él- vio flema en la pared de la mezquita que daba hacía la Qibla (la orientación hacia Meca), ese acto le molestó hasta el punto que se le noto la molestia en la cara, por lo que el mismo se levantó y lo limpió con su noble mano -la paz y las bendiciones sean con él- como una forma de educar a su pueblo, de humildad ante su Señor -Enaltecido sea- y como una muestra de amor para Su casa, después mencionó que el siervo cuando se dispone a rezar está hablando con su Señor, recordándolo, suplicándole y recitando el Corán, el que está en esa posición debe estar temeroso en su oración y debe recordar la grandeza de con quien está hablando, debe dirigirse a Él con su corazón, alejarse de los malos modales ante Alah -Enaltecido sea- y no escupir en dirección a la Qibla (la orientación hacia Meca), luego el profeta -la paz y las bendiciones sean con él- enseñó lo que el que reza debe hacer en esta situación, y es escupir a su izquierda o debajo de su pie izquierdo, o que escupa en su vestimenta o parecido y doblarla para quitarla, el que reza también debe sentir que está parado frente a Alah -el Altísimo- y debe dirigirse a Él, aunque Alah está en el cielo por encima de Su Trono está al frente del orante ya que Alah abarca todo (No hay nada ni nadie semejante a Allah, y Él es Omnioyente, Omnividente) (el consejo: 11) esto no significa que Él está mezclado entre las persona o que Está en el lugar donde reza la personas -Alabado sea Alah por encima de todo- Él está cerca del orante, cerca de quien Lo invoca, una cercanía con su Majestuosidad, no es una cercanía como la de la creación, es la cercanía del Creador -Alabado sea- con Su creación, un ejemplo de esto -aunque el mayor ejemplo es el de Alah- es el sol que está sobre ti, a pesar de eso está al frente de ti en el oriente y el occidente.
الترجمة الإندونيسية Nabi -ṣallallāhu 'alaihi wa sallam- pernah melihat dahak kering di dinding masjid arah kiblat. Hal ini sangat mengganggu beliau hingga terlihat di wajah beliau. Maka beliau membersihkan sendiri dahak kering itu dengan tangan mulia beliau sebagai pelajaran bagi umatnya, bentuk tawaduk kepada Allah, dan rasa cinta kepada rumah Allah. Lalu beliau menjelaskan bahwa seseorang yang salat itu sedang bermunajat kepada Allah dengan zikir, doa, dan bacaan ayat-ayat Alquran. Maka dalam kondisi sakral seperti ini seyogyanya berlaku khusyuk dalam salatnya, menghadirkan keagungan Allah, menghadap dengan segenap hatinya, menjauhi sikap kurang beradab kepada Allah, serta tidak meludah ke arah kiblat. Kemudian beliau -ṣallallāhu 'alaihi wa sallam- menunjukkan cara terbaik yang dilakukan saat dalam kondisi seperti ini; yaitu meludah ke sebelah kirinya, ke bawah kakinya, meludah di (ujung) pakaiannya atau lainnya, lalu menggosoknya dengan bagian kain yang lain untuk menghilangkannya. Orang yang salat hendaknya menghadirkan keagungan Allah dan menghadap-Nya dengan sepenuh hatinya. Meskipun Allah berada di langit di atas Arasy, namun sesungguhnya Dia di depannya, karena Dia meliputi segala sesuatu yang ada dan "Tiada sesuatu pun yang menyamai-Nya. Dan Dia Maha Mendengar lagi Maha Melihat." (Asy-Syūra: 11). Keyakinan ini tidak berarti bahwa Allah bercampur dengan fisik orang yang salat atau berada di tempat orang yang salat. Mahasuci Allah dari itu semua. Allah sangat dekat dengan orang yang salat dan sangat dekat dengan orang yang berdoa dengan kedekatan yang patut bagi keagungan-Nya, tidak sama dengan kedekatan makhluk dengan makhluk, tetapi dekatnya sang Khalik dengan makhluk-Nya. Contoh sederhanya terkait makhluk-Nya - dan bagi Allah contoh terbaik- adalah matahari. Matahari selalu di atasmu, namun ia bisa berada di depanmu saat terbit dan terbenam.
الترجمة الروسية Однажды Пророк (да благословит его Аллах и приветствует) увидел мокроту на стене мечети, обращённой в сторону Мекки. Это зрелище оказало на Посланника Аллаха (да благословит его Аллах и приветствует) столь тягостное впечатление, что это даже отразилось на выражении его лица. Тогда он встал и соскрёб мокроту своей благородной рукой в назидание своей общине, в знак смирения пред своим Великим и Всемогущим Господом и в доказательство любви к Его дому. Затем Пророк (да благословит его Аллах и приветствует) сообщил, что когда раб Аллаха приступает к молитве, то он ведёт тайную беседу со своим Господом, поминая Аллаха, взывая к Нему с мольбами и читая Его аяты. Поэтому в таком месте подобает проявлять смирение и помнить о величии Того, с Кем молящийся ведёт беседу и к Кому он обращает своё сердце. Кроме того, в таком месте молящийся должен отстраняться от проявления любых форм неприличного поведения в отношении Всевышнего Аллаха, в том числе и от плевков в сторону кыбли. Затем Пророк (да благословит его Аллах и приветствует) сообщил о том, как следует поступить молящемуся, если у него возникнет необходимость сплюнуть мокроту. В такой ситуации ему надлежит сплюнуть налево или под левую ступню, либо же он должен взяться за край своей одежды, сплюнуть на него, а потом растереть плевок другой частью этого края. Молящийся должен ощущать, что он стоит перед Всевышним Аллахом, даже несмотря на то, что Пречистый Аллах находится на небе и над Своим Троном. Аллах находится перед молящимся, поскольку Он охватил всякую вещь, и «Нет никого подобного Ему, и Он — Слышащий, Видящий» (сура 42, аят 11). То, что Аллах находится перед молящимся, вовсе не означает, что Он смешался с людьми или что Он находится в том месте, где стоит молящийся. Аллах превыше всего этого! Нет, это означает, что Всевышний Аллах близок к молящемуся и близок к тому, кто взывает к Нему с мольбами, такой близостью, которая подобает Его величию. Эту близость нельзя сравнить с близостью творений друг к другу. Нет, речь здесь идёт о близости Творца, да возвысится Его величие, к Своему творению. В качестве примера, существующего в Его Вселенной, можно привести следующую ситуацию, хотя Аллах превыше всяких примеров: солнце находится над человеком, и вместе с тем оно находится перед ним во время восхода и заката.
الكلمة المعنى
- نُخَامَة ما يدفعه الإنسان من صَدره أو أنْفِه من بَلغَم أو نحوه‏.
- حَكَّه أزاله.
- يُنَاجِي رَبَّه يعني أن المصلي إذا كان في صلاته فإنه يخاطب الله تعالى, والله -عزّ وجلّ- يرد عليه, وأصل المُنَاجاة: المسارَّة.
- يَبْزُقَنَّ البَصق أو البَزْق، إخراج ماء الفَمِّ، وقبل إخراجه يسمى رِيقًا.
- القِبلة جدار المسجد الذي من جهة القِبلة.
- فشق ذلك عليه كره ذلك كرها شديدا حتى رئي ذلك في وجهه.
- قِبَل مقابل.
- بينه وبين القبلة أي: أن الله -سبحانه وتعالى- أمامك بينك وبين القِبْلة، وإن كان -سبحانه وتعالى- في السماء فوق عرشه، فإنه أمامك؛ لأنه محيط بكل شيء و (لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ) (الشورى: 11), وليس معنى ذلك أنه مختلط بالناس أو أنه في المكان الذي فيه المصلي, تعالى الله عن ذلك, فالله -تعالى- قريب من المصلي, وقريب من الداعي قربًا يليق بجلاله, ليس كقرب المخلوق من المخلوق, وإنما هو قرب الخالق -جل وعلا- من المخلوق.
- ثم ردّ بعضه على بعض أي: رد بعض الرداء على بعض ليذهب أثر البزاق.
1: غَضب النبي -صلى الله عليه وسلم- إذا انتُهِكت مَحارم الله.
2: وجوب الأمر بالمعروف والنَّهي عن المُنْكر.
3: أن النُّخامة طاهرة؛ لأنه -صلى الله عليه وسلم- حكَّها بيده، وكذلك قوله: (أو يفعل هكذا) ولو كانت نَجِسة لم يأذن بالبَصق في ثوبه.
4: أن الصلاة فرضًا أو نفلًا مَوطن مُنَاجاة لله -تعالى-، واتصال العبد بربه.
5: دعوة الإسلام إلى النَّظافة والطهارة والنَّزاهة، وَيُنَفِّرُ من القَذارة والوسَاخة.
6: الحثُّ على احترام المساجد وتنظيفها من الأقذار وعدم البصق فيها إلا في ثوب أو منديل ونحوه.
7: النَّهي عن البُصاق إلى جهة اليمين؛ يؤخذ هذا من مفهوم الحديث، فالنبي -صلى الله عليه وسلم- أرشد أُمَّته في حال احتاج المصلي إلى البَصْق فليكن عن يساره تحت قدمه، ويؤيده رواية: ( فإنَّ عن يمينه ملكًا )، ولابن أبي شيبة "فإنَّ عن يمينه كاتب الحسنات".
8: أن جَهة اليَمين أشرف من جِهة الشِّمال، فيجعل اليمين للمُستطَابات، والشِّمال للمُستقذَرات.
9: أن المَلَك المُقيم في جَهة اليَمين، أشرف من المَلَك المقيم في جهة الشِّمال.
10: أن من حِكمة الشَّارع إذا ذَكَر الممنوع فتح باب الجائز؛ لقوله بعد المنع: (ولكن عن شِماله أو تحت قَدمه).
11: في الحديث التعليم بالفعل؛ لقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (أو يقول هكذا، وبصق في ثوبه وحَكَّ بعضه ببعض).
12: جواز الحرَكة اليَسيرة للحاجة؛ لقوله: (ولكن عن شماله أو تحت قدمه أو يفعل به هكذا..).
13: أن الإنسان لا حرج عليه أن يَبصق أمام الناس، ولا سيما إذا كان للتعليم، لكن إذا كان مما يُنكره أهل البلد فلا يَبصق أمام الناس.
14: أن من المروءة ألاَّ يَرى في ثوبك شيء يستقذره الناس -لأنه حَكَّ بعضها ببعض- لئلا تبقى صورتها في الثوب فإذا رآها الناس تأذوا منه وكرهوه.

صحيح البخاري، تأليف: محمد بن إسماعيل البخاري، تحقيق: محمد زهير الناصر، الناشر: دار طوق النجاة الطبعة: الأولى، 1422هـ. صحيح مسلم، تأليف: مسلم بن الحجاج النيسابوري، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي الناشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت. معجم لغة الفقهاء، تأليف: محمد رواس قلعجي - حامد صادق قنيبي، الناشر: دار النفائس للطباعة والنشر والتوزيع، الطبعة: الثانية، 1408 هـ - 1988م. مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح، تأليف: علي بن سلطان القاري، الناشر: دار الفكر، الطبعة: الأولى، 1422هـ. سبل السلام شرح بلوغ المرام، تأليف: محمد بن إسماعيل بن صلاح الصنعاني، الناشر: دار الحديث الطبعة: بدون طبعة وبدون تاريخ. مرعاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح، تأليف: عبيد الله بن محمد المباركفوري، الناشر: إدارة البحوث العلمية والدعوة والإفتاء، الطبعة: الثالثة - 1404 هـ. توضيح الأحكام مِن بلوغ المرام، تأليف: عبد الله بن عبد الرحمن بن صالح البسام، الناشر: مكتبة الأسدي، مكة المكرّمة الطبعة: الخامِسَة، 1423 هـ - 2003 م. تسهيل الإلمام بفقه الأحاديث من بلوغ المرام، تأليف: صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان، الطبعة: الأولى، 1427 هـ _ 2006 م. فتح ذي الجلال والإكرام، شرح بلوغ المرام، تأليف: محمد بن صالح بن محمد العثيمين، الناشر: المكتبة الإسلامية، تحقيق: صبحي بن محمد رمضان، وأُم إسراء بنت عرفة. شرح رياض الصالحين، تأليف: محمد بن صالح العثيمين، الناشر: دار الوطن للنشر، الطبعة: 1426هـ. منحة العلام في شرح بلوغ المرام، تأليف: عبد الله بن صالح الفوزان، الناشر: دار ابن الجوزي، الطبعة الأولى ، 1427 هـ ـ 1431هـ. بهجة الناظرين، تأليف: سليم بن عيد الهلالي، الناشر: دار ابن الجوزي، سنة النشر: 1418 هـ- 1997م.