عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال وهو مستقبل المشرق: «ها إن الفتنة هاهنا، ها إن الفتنة هاهنا، ها إن الفتنة هاهنا، من حيث يطلع قرن الشيطان».
[صحيح] - [متفق عليه]

الشرح

أخبر ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بينما هو متجه إلى جهة المشرق قال: من هنا تظهر الفتنة، وكررها ثلاث مرات للتأكيد، وأضاف وصفًا أنه من حيث يطلع قرن الشيطان، أي أن الشيطان يقرن رأسه بالشمس عند طلوعها؛ ليقع سجود عبدتها له، ويحتمل أن يريد بالقرن قوة الشيطان، وما يستعين به على الإضلال، ويحتمل أن يكون للشمس شيطان تطلع الشمس بين قرنيه. ومن الفتن التي ظهرت في هذه الجهة ردة بني حنيفة في عهد أبي بكر رضي الله عنه، وما حصل من معارك الردة، ومن الفتن التي ستظهر فتنة المسيح الدجال، الذي سيتبعه سبعون ألفًا من يهود أصبهان، عليهم الطيالسة، رواه مسلم.

الترجمة:
عرض الترجمات

معاني الكلمات

ها:
حرف تنبيه.
قرن الشيطان:
جماعته وحزبه وأتباعه.

الفوائد

  1. في الحديث عَلَمٌ من أعلام نبوة رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ لإخباره عما يكون بعده.
  2. ذم البلدان التي يشيع فيها الفساد، ويتمرد أهلها.
  3. إشارة رسول الله صلى الله عليه وسلم والله أعلم إلى ناحية المشرق بالفتنة؛ لأن الفتنة الكبرى هي فتنة الدجال، وتظهر من هناك، وكذلك فتن أخرى مثل حروب صفين كانت في ناحية المشرق، ثم ظهور الخوارج في أرض نجد والعراق وإيران ونحوها من المشرق.
المراجع
  1. صحيح البخاري (9/ 53) (7093)، صحيح مسلم (4/ 2229) (2905)، (4/ 2266) (2944)، البحر المحيط الثجاج في شرح صحيح الإمام مسلم بن الحجاج (44/ 363) (44/ 365).
Donate