عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: «أَيُّمَا رَجُلٍ أَعْتَقَ امْرَأً مسلمًا، استَنْقَذَ الله بكلِّ عُضْوٍ منه عُضْوا منه مِن النار».
[صحيح.] - [متفق عليه.]

الشرح

في هذا الحديث يخبر أبو هريرة -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- بيّن فضل عتق الرقاب وتخليصها من الرق، وأن هذا من أجَلِّ الطاعات وأعظم القربات, ومن أسباب العتق من النار, إذا أعتق هذا الرقيق لله -تعالى-, فكان جزاؤه أن يعتقه الله من النار, لأن المجازاة تكون من جنس الأعمال, فجوزي المعتق للعبد بالعتق من النار, وهذا -والله أعلم- لكون الرقيق في حكم المعدوم إذ لا تصرف له في نفسه, وإنما يُتصرف فيه كما يُتصرف في الدابة, فكان عتقه كإخراجه من العدم إلى الوجود, لما في عتقه من تخليصه من ضرر الرق, وملك نفسه منافعه وتكميل أحكامه وتمكنه من التصرف في نفسه وشؤون حياته على حسب إرادته واختياره في حدود الشرع.

الترجمة: الإنجليزية الفرنسية البوسنية الروسية
عرض الترجمات
الكلمة المعنى
- أيُّما كلمة "أيما" مركبة من "أي" الشرطية "وما" الزائدة للتأكيد.
- أعتق العتق: هو تحرير الرقبة، وتخليصها من الرق، وتثبيتُ الحرية لها.
- امرأً المرء: هو الرجل، فإنْ لم تأت بالألف والَّلام، قلت: امرُؤٌ، بكسر همزة الوصل، جمعه: رجال من غير لفظه، والأنثى: امرأة جمعها: نساء من غير لفظها.
- استنقذ وقى وأنقذ وخلص.
- عُضْوٍ هو جزءٌ من مجموع الجسد؛ كاليد والرِّجل والأذن، وجمعه أعضاء.
- عُضْوا منه مِن النار أي: أنقذ الله مكان كل عضو من أعضاء المعتَق عضوًا من أعضاء المعتِق, ونجّاه من جهنم يوم القيامة.
1: أن عتق الرقبة المسلمة فضله عظيم, لما يحصل في عتق المؤمن من المنافع العظيمة كالجهاد والشهادة والمعونة على إقامة شرائع الدين.
2: أن إعتاق كامل الأعضاء أفضل من عتق ناقصها, ليحصل الاستيعاب المستفاد من قوله: "استنقذ الله بكل عضو منه عضوًا منه من النار".

- صحيح البخاري، تحقيق: محمد زهير بن ناصر الناصر، ط1، دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم: محمد فؤاد عبد الباقي)، 1422هـ. - صحيح مسلم، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، دار إحياء التراث العربي، بيروت، 1423 هـ. - بلوغ المرام من أدلة الأحكام، لابن حجر، دار القبس للنشر والتوزيع، الرياض - المملكة العربية السعودية الطبعة: الأولى، 1435 هـ - 2014 م. - تسهيل الإلمام بفقه الأحاديث من بلوغ المرام، تأليف: صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان، الطبعة: الأولى، 1427 هـ 2006 م. - منحة العلام في شرح بلوغ المرام، لعبد الله الفوزان. دار ابن الجوزي. ط1 1428هـ. - توضِيحُ الأحكَامِ مِن بُلوُغ المَرَام، للبسام. مكتَبة الأسدي، مكّة المكرّمة.الطبعة: الخامِسَة، 1423 هـ . - منار القاري شرح مختصر صحيح البخاري المؤلف: حمزة محمد قاسم, عني بتصحيحه ونشره: بشير محمد عيون, مكتبة دار البيان، مكتبة المؤيد، طبعة : 1410 هـ.