عن عبد الله بن عمرو -رضي الله عنهما- أن امرأة قالت: يا رسول الله، إن ابني هذا كان بطني له وِعاء، وثَدْيِي له سِقاء، وحِجْري له حِواء، وإن أباه طَلَّقَني، وأراد أنْ يَنْتَزِعَه مِني، فقال لها رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «أنتِ أحقُّ به ما لم تَنكحي».
[حسن.] - [رواه أبو داود وأحمد.]

الترجمة الإنجليزية ‘Abdullaah ibn ‘Amr reported that a woman said: "O Messenger of Allah, for this son of mine, my womb was a vessel, my breast was a watering pot, and my lap was a holder, yet his father has divorced me and wants to take him away from me." The Messenger of Allah, may Allah's peace and blessings be upon him, said: 'You are more entitled to him (the child's custody) as long as you do not get married.'''
الترجمة الفرنسية 'Abdallah Ibn 'Amr Ibn Al 'Âs ( qu'Allah les agrée ) rapporte qu'une femme dit : " Ô Messager d'Allah ! Cet enfant , mon ventre l'a porté , mon sein l'a nourri et mon giron l'a protégé . Son père m'a répudiée et il veut me l'enlever . " Le Messager d'Allah ( paix et salut sur lui ) lui dit : " Tu es plus en droit de le garder , tant que tu ne te remaries pas . "
الترجمة الأوردية عبداللہ بن عمرو رضی اللہ عنہ سے روایت ہے کہ ایک عورت نے نبی ﷺ سے کہا کہ اے اللہ کے رسول ﷺ! میرا یہ بیٹا ہے میرا پیٹ اس کے لیے برتن تھا، اور میری چھاتی اس کے لیے مشکیزہ، اور میری گود اس کے لیے جھولا ہے، اور اس کے باپ نے مجھے طلاق دے دی ہے، اور وہ چاہتا ہے کہ اسے مجھ سے چھین لے، آپ ﷺ نے فرمایا ’’تو اس کی پرورش کی زیادہ حق دار ہے جب تک کہ تو کسی سے نکاح نہ کرے‘‘۔
الترجمة الإندونيسية Dari Abdullah bin 'Amru, bahwasannya seorang wanita berkata,"Ya Rasulullah, sesungguhnya anakku ini, perutku pernah menjadi tempatnya, air susuku pernah menjadi minumannya, pangkuanku pernah menjadi tempat berlindung baginya. Tetapi ayahnya telah menceraikanku dan hendak mengambilnya dariku. Maka Rasulullah -ṣallallāhu 'alaihi wa sallam- bersabda, 'Kamu lebih berhak terhadapnya (anak itu), selama kamu belum menikah'."
الترجمة الروسية ‘Абдуллах ибн ‘Амр (да будет доволен Аллах им и его отцом) передаёт, что одна женщина сказала: «О Посланник Аллаха! Это мой сын. Живот мой был для него вместилищем, грудь моя была для него источником, а колени мои — уютным прибежищем. А теперь его отец развёлся со мной и хочет забрать его у меня». Посланник Аллаха (мир ему и благословение Аллаха) сказал ей: «Ты имеешь больше прав на него, пока не выйдешь замуж».

في هذا الحديث أن امرأةً اشتكت إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- زوجَها حين طلقها وأراد أن يأخذ ابنها منها، وذكرت هذه المرأة من الأوصاف ما يقتضي تقديمها عليه في بقائه عندها، فبطنها وعاؤه حينما كان جنينًا، وثديها سقاؤه بعد أن وُلِد، وحِجْرها هو المكان اللين الذي يحويه، وقد أقرَّ النبي -صلى الله عليه وسلم- المرأة على ما وصفته من نفسها, وقال لها أنتِ أحق به في الحضانة وهو لك ما لم تنكحي زوجًا آخر، فإذا نكحت فلا تكوني أحق به منه، بل يكون أبوه هو أحق, ووجه ذلك أن المرأة إذا تزوجت وبقي ابنها معها صار تحت حجر هذا الزوج الجديد فيمنُّ عليه أو يتعلق به الطفل أكثر مما يتعلق بأبيه، وربما وقعت مفاسد أخرى.

الترجمة الإنجليزية In this Hadith, a woman complained to the Messenger of Allah, may Allah's peace and blessings be upon him, that her had husband divorced her and wanted to take her son from her. The woman justified her right to keep her son with her with the facts that her womb was a vessel for him when he was a fetus, her breasts nourished him when he was a baby, and her lap was a protective place for him. The Prophet, may Allah's peace and blessings be upon him, approved the woman's description and told her that she was more entitled to the child's custody as long as she did not marry. If she got married, the father would be more entitled to the custody of the child. The reason for this is that when a woman gets married while keeping her son with her, her son would be under the guardianship of a new husband, who might keep reminding the child of his favors upon him, or the child might feel more attached to him than to his father, etc. It could also lead to other bad consequences.
الترجمة الفرنسية Dans ce hadith , une femme est venue se plaindre auprès du Messager d'Allah ( paix et salut sur lui ) de son mari qui l'avait divorcée et voulait ainsi lui ravir son fils de force . Cette femme mentionna certaines caractéristiques qui prouvent qu'elle est plus en droit que le père d'obtenir la garde de l'enfant auprès d'elle ; en effet , son ventre lui a servi de récipient lorsqu'il était un foetus , ses seins de source d'abreuvement après son enfantement , et son giron maternel était pour lui un endroit de douceur qui le sécurisait . Le Prophète ( paix et salut sur lui ) approuva la description de la femme au sujet de ses propres caractéristiques et lui dit : " Tu es plus en droit que le père d'obtenir la garde de l'enfant et il est à toi tant que tu ne te remaries pas avec un autre homme . Car si tu te remaries , alors tu n'auras pas plus de droit que le père au sujet de la garde de l'enfant , et celle-ci lui reviendra aussitôt . Effectivement , si la femme se remarie et que son fils reste avec elle auprès de ce nouvel époux , il se peut alors qu'il lui rappelle les faveurs qu'il lui a attribué ou que l'enfant s'attache plus à lui qu'à son père , ou bien que d'autres inconvénients et préjudices se produisent .
الترجمة الأوردية اس حدیث میں ہے کہ ایک عورت نے نبی ﷺ سے شکایت کی جب اس کے شوہر نے اسے طلاق دے دی، اور اس نے ارادہ کیا کہ اس کے لڑکے کو اس سے چھین لے، اس عورت نے کچھ ایسے اوصاف بیان کیے تاکہ وہ بچہ اس کے پاس رہ سکے، چنانچہ اس نےکہا کہ میرا یہ بیٹا ہے میرا پیٹ اس کے لئے برتن تھا جب وہ پیٹ کا بچہ تھا، اور اس کی چھاتی اس کی پیدائش کے بعد اس کے لیے مشکیزہ، اوراس کی گود جس جگہ اسے سمیٹ کر رکھتی تھی اس کے لیے جھولا تھا، چنانچہ نبیﷺ نے اس کی ان باتوں کا اقرار کیا، اور اس سے کہا ’’ تو اس کی پرورش کی زیادہ حق دار ہے جب تک کہ تو کسی سے نکاح نہ کرے،،۔اور جب تو کسی سے نکاح کرلے گی تو تمہارا حق اس پر نہیں رہے گا، بلکہ اس کا باپ اس کا زیادہ حق دار ہوگا،،۔ اس کی وجہ یہ ہے کہ عورت جب شادی کر لے گی اور اس کا بیٹا اس کے ساتھ رہے گا تو ایسی صورت میں اس نئے شوہر کے زیر پرورش ہو جائے گا، چنانچہ اس پر احسان کرے گا، جس کی وجہ سے یہ بچہ اس سے اپنے باپ کے مقابلے زیادہ وابستہ ہو جائے گا، اور بسا اوقات دوسری خرابیاں بھی جنم لے سکتی ہیں۔
الترجمة الإندونيسية Dalam hadis ini dijelaskan bahwa ada seorang wanita mengadukan kepada Rasulullah -ṣallallāhu 'alaihi wa sallam- perihal suaminya ketika dia mentalaknya dan hendak mengambil anaknya dari pangkuannya. Wanita tersebut menyebutkan di antara beberapa sifat yang menjadikan dirinya lebih berhak atas pengasuhan anaknya daripada ayahnya. Perutnya pernah menjadi tempatnya ketika dia masih berupa janin, air susunya pernah menjadi minumannya setelah dia dilahirkan, dan pangkuannya adalah tempat yang lembut baginya untuk bernaung. Nabi -ṣallallāhu 'alaihi wa sallam- setuju dengan sifat-sifat yang disebutkannya, dan berkata kepadanya bahwa kamu lebih berhak untuk pengasuhannya, dia tetap milikmu selama kamu belum menikah dengan laki-laki lain. Namun, jika kamu telah menikah lagi, maka kamu tidak lagi lebih berhak atas anak tersebut daripada ayahnya, bahkan ayahnyalah yang lebih berhak atas anak tersebut. Hal ini dikarenakan jika seorang wanita telah menikah kembali dan anaknya tinggal bersamanya di bawah pengasuhan suami barunya, maka anak itu akan mengikuti atau lebih bergantung kepadanya daripada kepada ayah kandungnya, dan mungkin juga akan menimbulkan berbagai macam masalah lainnya.
الترجمة الروسية В этом хадисе женщина поджаловалась на то, что муж, дав ей развод, хочет забрать у неё сына. И эта женщина упомянула о причинах, по которым она имеет больше прав на то, чтобы растить его. Её утроба была для него вместилищем, когда он был ещё плодом, и грудь её была для него источником питания, когда он родился, а её колени были для него уютным прибежищем. И Пророк (мир ему и благословение Аллаха) подтвердил сказанное этой женщиной и постановил: «Ты имеешь больше прав на сына, пока не выйдешь замуж снова, а когда ты выйдешь замуж, ты уже не будешь иметь преимущественных прав на сына — такое право будет тогда у его отца». Причина в том, что если у женщины появится новый муж, а сын останется при ней, то воспитывать его будет этот отчим, и может случиться так, что отчим будет попрекать его потом тем, что растил его, или же ребёнок привяжется к нему больше, чем к родному отцу, и это может привести к скверным последствиям.
الكلمة المعنى
- وِعاء ظرفًا حال حمله.
- ثَديي الثدي: هو نتوء في صدر الرجل والمرأة، وهو في المرأة مجتمع اللبن.
- سِقَاء بكسر السين، بوزن كِساء، هو وعاء من جلد يكون للماء واللبن، جمعه: أَسْقِية.
- حِجري بفتح الحاء وكسرها، يسمى به الثوب، والحضن، والمراد هنا هو: حضن الإنسان.
- حِوَاء بكسر الحاء المهملة، اسم المكان الذي يحوي الشيء؛ أي: يضمه ويجمعه.
- أن ينتزعه يأخذه.
- ما لم تَنكحي ما لم تتزوجي.
1: جواز السجع في الكلام.
2: أن حضانة الأم لا تسقط بالطلاق.
3: أنَّ الأم أحق بحضانة الطفل من الأب، ما دام في طور الحضانة، ما لم تتزوج.
4: تقديمُ الأم على الأب في الحضانة -ما دامت متفرغة- في غاية الحكمة والمصلحة، ذلك أنَّ معرفة الأم وخبرتها وصبرها على الأطفال شيء لا يلحقه أحد من أقارب الطفل الآخرين، كالأب.
5: مِن لُطْف الله -تعالى- بخلقه عنايته بالمستضعفين منهم، ممن ليس لهم حول ولا طول، فهو يوصي بهم، ويُعنى بهم العناية التي تعوضهم الأمر الذي لم يصلوا إليه من العناية بأنفسهم، وهم في حالة الضعف.
6: أنَّ الأم إذا تزوَّجت، ودخل بها الزوج الثاني، سقطت حضانتها، لأنَّها أصبحت مشغولة عن الولد بمعاشرة زوجها
7: جواز ذكر الخصم ما يبرر خصومته ويرجح جانبه.
8: الإشارة إلى أن أهم مقصود في الحضانة هي رعاية الطفل.

- سنن أبي داود , تحقيق: محمد محي الدين, المكتبة العصرية - مسند أحمد، تحقيق شعيب الأرنؤوط. الناشر : مؤسسة الرسالة الطبعة : الأولى ، 1421 هـ - صحيح أبي داود - الأم للألباني , مؤسسة غراس للنشر والتوزيع، الطبعة: الأولى، 1423 هـ - بلوغ المرام من أدلة الأحكام، لابن حجر. دار القبس للنشر والتوزيع، الرياض - المملكة العربية السعودية الطبعة: الأولى، 1435 هـ - 2014 م - توضِيحُ الأحكَامِ مِن بُلوُغ المَرَام، للبسام. مكتَبة الأسدي، مكّة المكرّمة.الطبعة: الخامِسَة، 1423 هـ - تسهيل الإلمام بفقه الأحاديث من بلوغ المرام، تأليف: صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان، الطبعة: الأولى، 1427 هـ 2006 م - فتح ذي الجلال والاكرام بشرح بلوغ المرام، للشيخ ابن عثيمين، المكتبة الإسلامية - الطبعة الأولى 1427 - عون المعبود شرح سنن أبي داود، للعظيم آبادي دار الكتب العلمية - بيروت, الطبعة: الثانية، 1415 هـ.