عن عائشة رضي الله عنها قالت: ما غِرْتُ على نساء النبي صلى الله عليه وسلم إلا على خديجة، وإني لم أُدركها، قالت: وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ذبح الشاة، فيقول: «أرسلوا بها إلى أصدقاء خديجة»، قالت: فأغضبتُه يوما، فقلتُ: خديجة، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إني قد رُزِقْتُ حُبَّها».
[صحيح] - [رواه مسلم]

الشرح

تخبر عائشة رضي الله عنها أنها ما غارت على أحد من نساء النبي صلى الله عليه وسلم إلا على خديجة رضي الله عنها، مع أن خديجة ماتت قبل أن تتزوج عائشة من النبي صلى الله عليه وسلم، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ذبح الشاة أرسل بها إلى صديقات خديجة، فأغضبت عائشةُ النبي صلى الله عليه وسلم يومًا، وقالت له إنه يكثر من ذكر خديجة، فأخبرها رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الله قد رزقه حبها.

الترجمة: الإنجليزية الفرنسية الإسبانية التركية الأوردية الإندونيسية البوسنية الروسية البنغالية الصينية الفارسية تجالوج الهندية الهوسا
عرض الترجمات

معاني الكلمات

ما غرت :
أي: ما غِرْتُ مثل التي غِرتها، أو مثل غيرتي عليه، والغيرة: الْحَمِيَّةُ وَالْأُنُفُ.

الفوائد

  1. الغيرة من النساء مسموح لهن فيها، وغير منكر من أخلاقهن، ولا معاقب لها؛ لما جُبلن عليه من ذلك، وأنهن لا يملكن أنفسهن عندها، ولهذا لم يزجر النبى -عليه الصلاة والسلام- عائشة ولا رد عليها، وكان ذلك من عائشة في حال صغر سنها.
  2. في الحديث فضيلة ظاهرة لخديجة -رضي الله عنها-، وأنها من أحب الناس إلى النبي -صلى الله عليه وسلم-.
  3. فيه ما كان عليه الرسول -صلى الله عليه وسلم- من الوفاء.
  4. فيه ما كان عليه الرسول -صلى الله عليه وسلم- من الكرم والإنفاق.
المراجع
  1. صحيح مسلم، مسلم بن الحجاج القشيري النيسابوري، تحقيق محمد فؤاد عبد الباقي، دار إحياء التراث العربي، بيروت، الطبعة: 1423 هـ.
  2. إكمال المعلم بفوائد مسلم، عياض بن موسى اليحصبي السبتي، المحقق: يحيى إسماعيل، الناشر: دار الوفاء للطباعة والنشر والتوزيع، مصر، الطبعة: الأولى، 1419هـ، 1998م.