عن أسماء رضي الله عنها : أن امرأة قالت: يا رسول الله، إن لي ضَرَّةً فهل علي جُناح إن تشبَّعْتُ من زوجي غير الذي يعطيني؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم : «المُتَشَبِّعُ بما لم يُعطَ كلابس ثَوْبَي زُورٍ».
[صحيح] - [متفق عليه]

الشرح

قالت امرأة للنبي صلى الله عليه وسلم : إن لها زوجة أخرى مع زوجها، وتحب أن تقول: إن زوجي أعطاني كذا وأعطاني كذا وهي كاذبة، لكن تريد أن تغيظ ضرتها، فهل عليها في ذلك إثم؟ فأخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن المتزين بما ليس عنده يتكثر بذلك، فهو صاحب زور وكذب.

الترجمة: الإنجليزية الفرنسية الإسبانية التركية الأوردية الإندونيسية البوسنية الروسية البنغالية الصينية الفارسية تجالوج الهندية الأيغورية الكردية الهوسا
عرض الترجمات

معاني الكلمات

المتشبع :
هو الذي يظهر الشبع وليس بشبعان، والمراد أنه يظهر أنه حصلت له فضيلة وهي لم تحصل.
ثوبي زور :
أي الذي يزور على الناس، بأن يظهر بهيئة خادعة ليغتر به الناس.
ضرة :
بفتح الضاد، ومعناها امرأة الزوج.
جناح :
إثم.

من فوائد الحديث

  1. تظاهر الإنسان بما ليس فيه يجعله من الكذابين المزورين.
  2. الحض على موافقة الظاهر للباطن ما أمكن.
المراجع
  1. 1-رياض الصالحين للنووي، تحقيق: ماهر الفحل، دار ابن كثير.دمشق.ط1 .2007م.
  2. 2-صحيح مسلم، بتحقيق محمد فؤاد عبد الباقي، دار إحياء التراث العربي/بيروت.
  3. 3-صحيح البخاري، بترقيم محمد فؤاد عبد الباقي.
  4. 4-دليل الفالحين لطرق رياض الصالحين، لابن علان، دار الكتاب العربي/بيروت.
  5. 5-نزهة المتقين شرح رياض الصاحين، شرح الدكتور مصطفى الخن وآخرين، مؤسسة الرسالة، ط.1 1987م.
  6. 6-كنوز رياض الصالحين، المجلس العلمي كنوز دار إشبيليا، الرياض.ط1. 2009م.