عن أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه- قال: كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يَتَعَوَّذُ مِنَ الجَانِّ، وعَيْنِ الإنسان، حتى نَزَلَتْ المُعَوِّذتان، فلمَّا نَزَلَتا، أخذ بهما وتركَ ما سواهما.
[صحيح.] - [رواه الترمذي والنسائي وابن ماجه.]

الترجمة الفرنسية Abû Sa'îd Al Khudrî - qu'Allah l'agrée - a dit : " Le Messager d’Allah - paix et salut sur lui - avait l'habitude d'implorer la protection d'Allah contre les djinns et le mauvais œil des hommes jusqu'à ce que " les deux Protectrices " (" Al Mu’awwidhatân ") [lui] furent révélées. Après leur révélation, il se contenta alors uniquement d'elles et délaissa toute autre formule. "
الترجمة الأوردية ابو سعید خدری رضی الله عنہ کہتے ہیں کہ رسول اللہ صلی اللہ علیہ وسلم، جنوں اور انسانوں کی نظر بد سے پناہ مانگا کرتے تھے، یہاں تک کہ معوذتین (سورۃ الفلق اور سورۃ الناس) نازل ہوئیں۔ جب یہ سورتیں نازل ہو گئیں، تو آپ صلی اللہ علیہ وسلم نے ان دونوں کو اختیار کر لیا اور ان کے علاوہ دوسری چیزوں کے ذریعہ سے پناہ مانگنا چھوڑ دیا۔
الترجمة الإندونيسية Dari Abu Said al-Khudri -raḍiyallāhu 'anhu-, ia berkata, "Rasulullah -ṣallallāhu 'alaihi wa sallam- berlindung dari jin dan pandangan (hasad) manusia hingga turun al-Mu'awwiżatān (Surah Al-Falaq dan An-Nās). Setelah keduanya turun, beliau pun berpegang pada keduanya dan meninggalkan (doa perlindungan) selainnya."
الترجمة البوسنية Od Ebu Seida El-Hudrija, radijallahu 'anhu, se prenosi da je rekao: "Allahov Poslanik, sallallahu alejhi ve sellem, se utjecao Allahu, subhanehu ve teala, od džina i uroka sve dok mu nisu objavljenje El-Mu'avvizetani (sura El-Felek i En-Nas), pa kada su objavljenje utjecao se njima, a ostavio sve drugo."
الترجمة الروسية Абу Са‘ид (да будет доволен им Аллах) передаёт, что Посланник Аллаха (мир ему и благословение Аллаха) просил у Аллаха защиты от джиннов и сглаза людей до тех пор, пока не были ниспосланы две защитные суры [«Рассвет» и «Люди»]. И когда они были ниспосланы, он стал читать их и оставил остальное.

يفيد الحديث أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كان يعتصم بالله -تعالى- من شر الجان وعين الإنسان الحاسد، عن طريق الأدعية والأذكار، بأن يقول: أعوذ بالله من الجان وعين الإنسان، حتى نزلت المعوذتان، فلما نزلتا أخذ بهما في التعوذ غالبًا، وترك ما سواهما من التعاويذ والرقيات؛ لاشتمالهما على الجوامع في المستعاذ به، والمستعاذ منه.

الترجمة الفرنسية Ce hadith nous enseigne que le Messager d’Allah (paix et salut sur lui) avait l'habitude d'implorer la protection d'Allah, le Très-Haut, contre le mal des djinns et le mauvais œil de l'individu envieux, à l'aide des invocations et des rappels en disant : " Je cherche refuge auprès d'Allah contre les djinns et le mauvais oeil des hommes ! " Et il fit cela jusqu'à ce que les Deux Protectrices (" Al Mu'awwidhatân ") [lui] furent révélées. Après leur révélation, il se contenta d'elles dans la majorité des cas et délaissa toute autre formule de protection et d'incantation de guérison (" Ar-Ruqiyât ") du fait qu'elles englobaient l'ensemble de tout ce dont on cherche protection et auprès de qui on recherche cette protection.
الترجمة الأوردية اس حدیث سے یہ معلوم ہوتا ہے کہ رسول اللہ ﷺ کا معمول تھا کہ دعاؤں اور ذکر و اذکار کا اہتمام کرتے ہوئے جنات کی شرانگیزیوں اور انسانوں کی حاسدانہ نظروں سے اللہ تعالیٰ کی پناہ طلب فرماتے تھے اور یوں فرمایا کرتے تھے کہ: میں جنات اور انسانوں کی نظر بد سے اللہ تعالیٰ کی پناہ چاہتا ہوں، تا آں کہ معوذتین کا نزول ہوگیا۔ جب یہ نازل ہو گئیں، تو آپ ﷺ پناہ طلب کرنے میں بیش تر انھیں کو اختیار فرما لیا اور ان کے علاوہ دیگر تمام تعاویذ اور جھاڑ پھونک کے طور پر پڑھی جانے والی دعاؤں اور اذکار کو چھوڑ دیا؛ کیوں کہ ان سورتوں میں ان تمام دعاؤں اور اذکار کو شامل کردیا گیاہے، جن کے ذریعے پناہ طلب کی جاسکتی ہے اور جن سے پناہ طلب کرنا ہوتا ہے۔
الترجمة الإندونيسية Hadis ini mengisyaratkan bahwa Rasulullah -ṣallallāhu 'alaihi wa sallam- berlindung kepada Allah -Ta'ālā- dari kejahatan jin dan pandangan mata manusia yang dengki melalui doa-doa dan zikir dengan mengucapkan, "Aku berlindung kepada Allah dari jin dan pandangan (hasad) manusia" hingga turun al-Mu'awwiżatān (Surah Al-Falaq dan An-Nās). Setelah kedua surah itu turun, beliau biasanya senantiasa membaca keduanya dalam melindungi dirinya, dan meninggalkan berbagai doa perlindungan dan ruqyah selainnya karena kandungan kedua surah tersebut meliputi Zat yang dimintai perlindungan dan obyek yang minta perlindungan darinya.
الترجمة البوسنية Allahov Poslanik, sallallahu alejhi ve sellem, je tražio Allahovu, subhanehu ve teala, zaštitu od džina i uroka različitim dovama i zikrovima, pa bi rekao naprimjer: "Allahu moj, utječem ti se od džina i od uroka", sve dok nisu objavljene ove dvije sure. Kada su one objavljene ostavio je sve drugo a učio njih kada bi tražio zaštitu, zbog toga što je u njima sadržano sve ono od čega treba tražiti i Onaj kod Koga treba tražiti zaštitu, Allah, subhanehu ve teala.
الترجمة الروسية Из хадиса следует, что Посланник Аллаха (мир ему и благословение Аллаха) просил у Всевышнего Аллаха защиты от зла джиннов и сглаза завистливых людей посредством обращения к Нему с мольбами и произнесения слов поминания Аллаха. Он говорил: прошу у Аллаха защиты от джиннов и от людского сглаза. Это продолжалось до ниспослания двух защитных сур, и когда они были ниспосланы, он обычно читал их и оставил другие формулы испрашивания защиты у Аллаха, потому что эти две суры включают в себя упоминание и о Том, у Кого испрашивают защиты, и о главном из того, от чего испрашивают защиты.
الكلمة المعنى
- عين الإنسان نظرة الإنسان إلى الغير بالحسد، فيمرض بسببها، فيقال: أصابه بالعين.
- المعوذتان أي: "قل أعوذ برب الفلق"، و "قل أعوذ برب الناس".
- يتعوذ يعتصم.
- أخذ بهما أي في التعوذ لعمومهما لذلك وغيره.
- وترك ما سواهما أي من التعاويذ.
1: جواز التعوذ من الجان والعين بكل دعاء مشروع.
2: تحصن العبد بالمعوذتين، وأنهما تغنيان عما سواهما من الرقى.
3: إثبات أن العين حق.
4: فضل المُعَوِّذَتَين لاشتمالهما على الجوامع في المستعاذ به، والمستعاذ منه.
5: العين سبب في حصول الضرر كالمرض بإذن الله -تعالى-، ولا تعارض بين تشخيص الأطباء لمرض ما بكونه التهابًا أو ورمًا أو غير ذلك وبين كون ذلك المرض سببه العين، فالوصف بالالتهاب والأورام تشخيص لحالة المريض والعين سبب لذلك المرض، ولذلك يكون العلاج من الأمرين: بالرقية الشرعية وأخذ شيء من أثر العائن وبالأدوية الطبية.

1-بهجة الناظرين شرح رياض الصالحين؛ تأليف: سليم بن عيد الهلالي، الناشر: دار ابن الجوزي ، سنة النشر: 1418 هـ- 1997م 2-الجامع الصحيح –وهو سنن الترمذي-؛ للإمام محمد بن عيسى الترمذي، تحقيق الشيخ أحمد شاكر، مكتبة الحلبي-مصر، الطبعة الثانية، 1388هـ. 3-رياض الصالحين من كلام سيد المرسلين؛ للإمام أبي زكريا النووي، تحقيق د. ماهر الفحل، دار ابن كثير-دمشق، الطبعة الأولى، 1428هـ. 4-سنن ابن ماجه؛ للحافظ محمد بن يزيد القزويني، حققه محمد فؤاد عبدالباقي، دار إحياء الكتب العربية. 5-السنن الصغرى للنسائي "المجتبى"، تحقيق: عبد الفتاح أبو غدة، نشر: مكتب المطبوعات الإسلامية – حلب، الطبعة: الثانية، 1406ه – 1986م. 6-كنوز رياض الصالحين؛ فريق علمي برئاسة أ.د. حمد العمار، دار كنوز إشبيليا-الرياض، الطبعة الأولى، 1430هـ. 7-مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح، لعلي بن سلطان الملا الهروي القاري، الناشر: دار الفكر، بيروت – لبنان، الطبعة: الأولى، 1422هـ - 2002م. 8-مشكاة المصابيح؛ تأليف محمد بن عبدالله التبريزي، تحقيق محمد ناصر الدين الألباني، المكتب الإسلامي-بيروت، الطبعة الثانية، 1399هـ. 9-نزهة المتقين شرح رياض الصالحين؛ تأليف د. مصطفى الخِن وغيره، مؤسسة الرسالة-بيروت، الطبعة الرابعة عشر، 1407هـ. 10- دليل الفالحين لطرق رياض الصالحين, محمد علي بن محمد البكري الصديقي الشافعي, اعتنى بها: خليل مأمون شيحا, الناشر: دار المعرفة للطباعة والنشر والتوزيع، بيروت – لبنان, الطبعة: الرابعة، 1425 هـ - 2004 م.