عن ابن عباس، أن جَاريةً بِكْراً أتَتِ النبي -صلى الله عليه وسلم- فذكرت «أنَّ أباها زَوَّجَها وهي كارهة، فَخَيَّرَهَا النبي -صلى الله عليه وسلم-».
[صحيح.] - [رواه أبو داود وابن ماجه وأحمد.]

الترجمة الإنجليزية Ibn ‘Abbas, may Allah's peace and blessings be upon him, reported that a virgin girl came to the Prophet, may Allah's peace and blessings be upon him, and said that her father had married her off although she hated [that marriage]. Therefore, the Prophet, may Allah's peace and blessings be upon him, gave her the choice.
الترجمة الفرنسية D'après Ibn 'Abbâs [qu'Allah les agrée tous les deux] Une servante vierge s'est présentée au Prophète - paix et salut sur lui - et lui a évoqué que son père l'avait marié alors qu'elle désapprouvait cela. Alors, le Prophète - paix et salut sur lui - lui a donné le choix.
الترجمة الأوردية ابن عباس (رضی اللہ عنہما) سے روایت ہے کہ ایک کنواری لڑکی نبی ﷺ کے پاس آئی اور اس نے یہ بیان کیا کہ اس کے باپ نے اس کا نکاح کردیا ہے جسے وہ ناپسند کرتی ہے چناچہ نبی کریم ﷺ نے اسے (نکاح کو باقی رکھنے یا فسخ کردینے کا) اختیار دے دیا۔
الترجمة الروسية Ибн Аббас, да будет доволен Аллах им и его отцом, передал: "Однажды к Пророку, да благословит его Аллах и приветствует, пришла молодая девушка и поведала ему о том, что её отец выдал её замуж вопреки её воле, и Пророк, да благословит его Аллах и приветствует, разрешил ей сделать выбор самостоятельно".

أفاد هذا الحديث أن شابة صغيرة السن لم تزل بكارتها بنكاح سابق، جاءت فأخبرت النبي -عليه الصلاة والسلام- أن أباها أراد أن يزوجها من رجل بغير رضاها ولا إذنها، فخيرها النبي -عليه الصلاة والسلام- بين أن تبقى تحت ذمة هذا الزوج إنفاذًا لتزويج أبيها، أو تفسخ هذا النكاح وترده؛ وذلك لأن إذنها معتبر في الشرع، فلا يزوجها الولي إلا بإذنها ورضاها, ولو كانت بكراً وهي عاقلة بالغة، فلها أن تختار أو ترفض. والقول باعتبار رأي البكر البالغة, وعدم جواز إجبارها اختيار اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء بالمملكة العربية السعودية.

الترجمة الإنجليزية This Hadith shows that a young virgin woman who had not married before came to the Prophet, may Allah's peace and blessings be upon him, and told him that her father wanted to marry her off to a man without her consent and permission. Therefore, the Prophet, may Allah's peace and blessings be upon him, gave her the choice to stay in marriage with that man, in order to affirm her father's decision, or dissolve the marriage contract. That is what the Prophet, may Allah's peace and blessings be upon him, decided, for women's permission is essential in marriage according to Islamic law. So the guardian of a woman may not marry her off except with her permission and consent. If she is virgin, sane, and of age, she can choose to stay in marriage or refuse. Honoring the opinion of adult virgin women and the impermissibility of forcing them is the view adopted by the Permanent Committee for Islamic Research and Issuing Fatwas of the Kingdom of Saudi Arabia.
الترجمة الفرنسية Ce hadith nous enseigne qu'une jeune fille qui était encore vierge car elle ne s'était pas marié s'est présentée au Prophète - paix et salut sur lui - et lui a informé que son père avait voulu la marier avec un homme contre son consentement et sa volonté. Alors, le Prophète - paix et salut sur lui - lui a donné le choix entre le fait de rester sous la responsabilité de ce mari afin d'exécuter le mariage de son père ou de révoquer ce mariage et de le rejeter. Ceci étant dû au fait que dans la législation sa volonté doit être prise en compte. En effet, le tuteur ne peut la marier sans sa volonté ni son consentement. Et si elle est vierge, douée de raison, pubère, alors elle a la possibilité de choisir ou de refuser.
الترجمة الأوردية یہ حدیث اس بات کا فائدہ دیتی ہے کہ ایک نوجوان کم سن دوشیزہ جس کی بکارت ابھی کسی نکاحِ سابق سے زائل نہیں ہوئی تھی، نبی ﷺ کے پاس آئی اور بیان کیا کہ اس کے باپ نے اس کی شادی اس کی رضامندی واجازت کے بغیر کسی شخص سے کرنے کا ارادہ کیا ہے، تو نبی ﷺ نے اسے اس بات کا اختیار دیا کہ وہ اپنے باپ کے حکم کی تعمیل کرتے ہوئے اس شوہر کے عقد میں رہے یا اس نکاح کو فسخ کرتے ہوئے اس کو رد کردے، کیوں کہ شریعت میں اس (لڑکی) کی اجازت کا اعتبار کیا گیا ہے، لہذا ولی اس کی اجازت اور رضامندی کے بغیر اس کی شادی نہیں کراسکتا۔ اور اگر وہ باکرہ ہو اور عقل مند و بالغہ ہو تو اسے ولی کی بات ماننے یا انکار کرنے کا حق حاصل ہے۔ باکرہ اور بالغہ لڑکی کی رائے کے اعتبار کرنے اور اسے مجبور نہ کرنے کے قول کو سعودی عرب کی مستقل کمیٹی برائے افتاء نے اختیار کیا ہے۔
الترجمة الروسية из этого хадиса следует, что как-то раз к Пророку, да благословит его Аллах и приветствует, пришла молодая девушка, которая не лишилась девственности в предыдущем браке, и сообщила ему, что её отец хочет выдать её замуж вопреки её воле и без её согласия. Тогда Пророк, да благословит его Аллах и приветствует, предоставил ей право выбора: остаться замужем, утвердив тем самым заключённый брак, либо расторгнуть этот брак, поскольку согласие девушки принимается Шариатом в расчёт и опекун не имеет права насильно выдавать свою подопечную замуж, даже если она является совсем юной девушкой, которая, однако, находится в здравом разуме и достигла шариатского совершеннолетия. Поэтому ей предоставлено право выбора: дать согласие на брак либо отказаться от него. Суждение о том, что необходимо принимать в расчёт мнение совершеннолетней девушки и запрещено насильно выдавать её замуж, является выбором, в пользу которого вынес решение Постоянный комитет по научным исследованиям и фетвам Саудовской Аравии.
الكلمة المعنى
- جارية هي البنت الشابة، سميت جارية؛ لخفَّتها وسرعة جريها.
- بِكْرًا هي التي لم تُفَضَّ بَكَارتها.
- كارهة غير راضية.
- فخيرها أي جعل لها رسول الله -صلى الله عليه وسلم- الخيار بين أن تبقى مع الزوج, أو تفسخ النكاح.
1: المرأة التي تعرف مصالح النكاح لا تجبر على النكاح، لا من أبيها، ولا من غيره من الأولياء، وأنَّ أمرها بيدها، وإن كانت بكرًا.
2: أنَّ المرأة لا تجبر على البقاء مع زوج لا ترضاه، وأنَّه يجب تلبية طلبها إذا طلبت فسخ نكاحها.
3: أنَّ النكاح إذا لم يعقد على الوجه الشرعي، فإنَّه يجب فسخه، وأنَّ الذي يفسخه هو الحاكم الشرعي.
4: يجوز للإنسان أن يشكو والده عند القاضي في الحقوق الخاصة إذا ظلمه.
5: أن الشريعة الإسلامية تأخذ للمظلوم حقه، ولو كان على أقرب الناس إليه.

سنن أبي داود، تأليف سليمان بن الأشعث السِّجِسْتاني, تحقيق: محمد محيي الدين عبد الحميد: المكتبة العصرية، صيدا - بيروت. سنن ابن ماجه، تأليف ابن ماجه أبو عبد الله محمد بن يزيد القزويني، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي, دار إحياء الكتب العربية - فيصل عيسى البابي الحلبي. مسند الإمام أحمد بن حنبل، المحقق: شعيب الأرنؤوط - عادل مرشد، وآخرون إشراف: د عبد الله بن عبد المحسن التركي, مؤسسة الرسالة, الطبعة الأولى، 1421هـ - 2001م. صحيح أبي داود، الأم، تأليف: محمد ناصر الدين الألباني، مؤسسة غراس للنشر والتوزيع، الكويت، الطبعة الأولى، 1423هـ - 2002م. منحة العلام في شرح بلوغ المرام، تأليف عبد الله الفوزان، طبعة دار ابن الجوزي، الطبعة الأولى، 1428ه. توضيح الأحكام شرح بلوغ المرام: تأليف عبد الله البسام مكتبة الأسدي – مكة المكرمة، الطبعة الخامِسَة، 1423هـ - 2003م. تسهيل الإلمام بفقه الأحاديث من بلوغ المرام، تأليف الشيخ صالح الفوزان، عناية عبد السلام السليمان - مؤسسة الرسالة، الطبعة الأولى. فتح ذي الجلال والإكرام بشرح بلوغ المرام، للشيخ ابن عثيمين- المكتبة الإسلامية، القاهرة، تحقيق صبحي رمضان وأم إسراء بيومي- الطبعة الأولى 1427ه. فتاوى اللجنة الدائمة، المجموعة الأولى, اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء, جمع وترتيب: أحمد بن عبد الرزاق الدويش, الناشر: رئاسة إدارة البحوث العلمية والإفتاء، الإدارة العامة للطبع، الرياض.