عن عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:"لا تلبسوا الحرير فإن من لبسه في الدنيا لم يلبسه في الآخرة". وفي رواية: «إِنَّمَا يَلْبَسُ الحَرِيرَ مَنْ لا خَلَاقَ له». وفي رواية للبخاري: «مَنْ لا خَلَاقَ له في الآخرةِ».
[صحيح.] - [متفق عليه بجميع روايتيه.]

الترجمة الإنجليزية `Umar ibn al-Khattaab, may Allah be pleased with him, reported that the Prophet, may Allah's peace and blessings be upon him, said: "Indeed, silk is worn by him who has no share." According to the version of Al-Bukhari: "... who has no share in the Hereafter."
الترجمة الفرنسية ‘Umar Ibn Al Khattâb (qu’Allah l’agrée) relate que le Messager d’Allah (sur lui la paix et le salut) a dit : « Ne porte de la soie que celui qui n’a aucune part. » Et dans une version de Bukhârî : « Celui qui n’a aucune part dans l’au-delà. »
الترجمة الأسبانية De Úmar Ibn Al-Jattab, que Al-lah esté complacido con él, que el Mensajero de Al-lah dijo: “Sólo se viste de seda aquel que no obtendrá la bendición”. En un relato transmitido por Bujari se especifica: “aquel que no obtendrá la bendición en la Otra Vida”.
الترجمة الأوردية عمر بن خطاب رضی اللہ عنہ سے روایت ہے کہ رسول اللہ ﷺ نے فرمایا: ’’(دنیا میں) ریشم تو صرف وہی مرد پہنتا ہے جس کا (آخرت میں) کوئی حصہ نہیں ہوتا‘‘۔ بخاری شریف کی روایت میں ہے کہ ’’جس کا آخرت میں کوئی حصہ نہیں ہے‘‘۔
الترجمة الإندونيسية Dari Umar bin Al-Khathab Radhiyallahu 'Anhu secara marfu', "Orang yang mengenakan sutra adalah orang yang tidak mendapatkan bagiannya (di akhirat)." Dalam riwayat Al-Bukhari disebutkan, "Orang yang tidak mendapat bagiannya di akhirat."
الترجمة الروسية ‘Умар ибн аль-Хаттаб (да будет доволен им Аллах) передает, что Пророк (мир ему и благословение Аллаха) сказал: «Поистине, шёлк носит тот, кому нет доли». А в версии аль-Бухари говорится: «…тот, кому нет доли в мире вечном».

أخبر النبي -صلى الله عليه وسلم- أن الحرير لا يلبسه من الرجال إلا من لا حظ له ولا نصيب له في الآخرة، وهذا فيه وعيد شديد، لأن الحرير من لباس النساء ومن لباس أهل الجنة، ولا يلبسه في الدنيا إلا أهل الكبر والعجب والخيلاء ولهذا نهى عن لبسه عليه الصلاة والسلام، والنهي مختص بالحرير الطبيعي، لكن ينبغي للإنسان ألا يلبس حتى الحرير الصناعي لما فيه من الميوعة، وليس محرمًا، كما أفتت بإباحته اللجنة الدائمة.

الترجمة الإنجليزية The Prophet, may Allah’s peace and blessings be upon him, said that men who wear silk are those who will have no share (of good) in the Hereafter. This statement is a severe threat, because wearing silk is allowed for women only, and it is also the clothing of the people of Paradise. Only the people of arrogance, pride, and vanity wear silk in the worldly life. For this reason, the Prophet, may Allah’s peace and blessings be upon him, prohibited men from wearing it. Although this prohibition is specific to natural silk, men should avoid wearing synthetic silk as well given its softness. But it is not prohibited to wear it according to the Fatwa of the Permanent Committee (KSA).
الترجمة الفرنسية Le Prophète (sur lui la paix et le salut) nous a informé que la soie n’était portée que par des hommes qui n’avaient aucune part de bonheur et de récompense dans l’au-delà. Ceci est une grande mise en garde, car la soie fait partie des habits portés par les femmes et par les habitants du Paradis. Quant à cette vie ici-bas, la soie n’y est portée que par des personnes orgueilleuses, imbues d’elles-mêmes et arrogantes, d’où son interdiction. En outre, l’interdiction porte uniquement sur la soie naturelle, même s’il est tout de même conseillé à l’homme d’éviter de porter de la soie artificielle du fait de son tissu raffiné et de la ressemblance aux pervers.
الترجمة الأسبانية El Mensajero, Al-lah le bendiga y le dé paz, nos informó de que la seda no la visten los hombres excepto aquellos que no tienen fortuna ni suerte en la Otra Vida. Esto constituye una grave advertencia, ya que la seda es vestimenta de las mujeres y es uno de los tejidos que vestirán las gentes del Paraíso. Solo la visten en la Dunia (vida mundana) los arrogantes y los que quieren llamar la atención. Es por eso que se prohibió que se vista. Esta prohibición se refiere exclusivamente a la seda natural, pero el hombre debería incluso evitar vestir la seda industrial ya que conlleva acercarse y aparentar lo abominable.
الترجمة الأوردية نبی ﷺ نے بتایا کہ مردوں میں سے ریشم صرف وہی پہنتا ہے جس کا آخرت میں کوئی حصہ نہ ہو۔ اس میں سخت وعید ہے کیونکہ ریشم عورتوں اور جنتیوں کا لباس ہے اور دنیا میں اسے صرف وہی لوگ پہنتے ہیں جن میں تکبر، خود پسندی اور غرور ہو۔ اسی وجہ سے اس کے پہننے سے منع کیا گیا ہے۔ یہ ممانعت قدرتی ریشم سے متعلق ہے تاہم انسان (مرد) کے لیے مناسب یہی ہے کہ وہ مصنوعی ریشم بھی نہ پہنے کیونکہ اس میں نسوانیت کی جھلک اور اس کے پہننے میں فاسق لوگوں سے مشابہت ہوتی ہے۔
الترجمة الإندونيسية Nabi Muhammad Shallallahu 'Alaihi wa Sallam mengabarkan bahwa sutra itu hanya dipakai oleh orang yang tidak mendapatkan bagian dan tidak memperoleh jatah di akhirat. Ini adalah ancaman keras, karena sutra itu pakaian wanita dan pakaian penghuni surga. Orang yang mengenakannya di dunia hanyalah orang yang sombong, takabbur, dan congkak. Karena itulah, dilarang untuk mengenakannya. Larangan di sini khusus untuk sutra alami. Akan tetapi, seyogyanya orang tidak memakai sutra, meskipun sutra imitasi karena mengandung sifat feminin (kemayu) dan menyerupai orang-orang fasik.
الترجمة الروسية Пророк (мир ему и благословение Аллаха) сообщил, что мужчины не носят шёлк, за исключением тех, кому нет доли в мире вечном. Это суровая угроза. Дело в том, что шёлк — одежда женщин, а также одежда обитателей Рая, и в этом мире его носят лишь высокомерные, надменные и кичливые. Поэтому было запрещено носить шёлк. Запрет касается лишь натурального шёлка. Однако и искусственный шёлк мужчинам носить не следует, поскольку он ассоциируется с безнравственностью и уподобляет человека порочным людям.
الكلمة المعنى
- خلاق نصيب.
1: لبس الحرير من كبائر الذنوب؛ لأن فيه الوعيد في الآخرة، وكل ذنب فيه وعيد الآخرة فهو كبيرة من كبائر الذنوب عند أهل العلم.
2: من خالف النهي ولبس الحرير في الدنيا فإنه يعاقب بدخول النار؛ إن لم يتب ويستغفر.
3: لبس الحرير من صفات المترفين الذين لا نصيب لهم في الآخرة؛ لأنهم استوفوا طيباتهم في حياتهم الدنيا.

- رياض الصالحين من كلام سيد المرسلين؛ للإمام أبي زكريا النووي، تحقيق د. ماهر الفحل، دار ابن كثير-دمشق، الطبعة الأولى، 1428ه. - دليل الفالحين لطرق رياض الصالحين؛ لمحمد بن علان الشافعي، دار الكتاب العربي-بيروت. - بهجة الناظرين شرح رياض الصالحين؛ تأليف سليم الهلالي، دار ابن الجوزي- الطبعة الأولى، 1418ه. - نزهة المتقين شرح رياض الصالحين؛ تأليف د. مصطفى الخِن وغيره، مؤسسة الرسالة-بيروت، الطبعة الرابعة عشر، 1407هـ. - صحيح البخاري -الجامع الصحيح-؛ للإمام أبي عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري، عناية محمد زهير الناصر، دار طوق النجاة، الطبعة الأولى، 1422هـ. - صحيح مسلم؛ للإمام مسلم بن الحجاج، حققه ورقمه محمد فؤاد عبد الباقي، دار عالم الكتب-الرياض، الطبعة الأولى، 1417هـ. - شرح رياض الصالحين؛ للشيخ محمد بن صالح العثيمين، مدار الوطن، الرياض، 1426هـ.