عن ابن عباس، قال: «كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يُنْبَذُ له الزَّبِيبُ في السِّقَاءِ، فَيَشْرَبُهُ يَوْمَهُ وَالْغَدَ وَبَعْدَ الْغَدِ، فإذا كان مَسَاءُ الثَّالِثَةِ شَرِبَهُ وَسَقَاهُ، فإن فَضَلَ شيء أَهْرَاقَهُ».
[صحيح.] - [رواه مسلم.]

الترجمة الفرنسية D'après Ibn 'Abbas [qu'Allah les agrée tous les deux], celui-ci a dit : " On préparait au Messager d'Allah - paix et salut sur lui - de la " boisson édulcorée " (littéralement : fermentée) à partir d'eau et de raisins secs dans une outre. Il en buvait le jour même, le lendemain et le surlendemain. Ensuite, au soir du troisième jour, il en buvait encore et en abreuvait autrui. Et s'il restait du surplus, alors il s'en débarrassait. "
الترجمة الروسية Ибн ‘Аббас (да будет доволен Аллах им и его отцом) передаёт: «Для Посланника Аллаха (мир ему и благословение Аллаха) замачивали изюм в бурдюке, и он пил этот настой в этот день, на следующий день и ещё на следующий, а когда наступал вечер третьего дня, он пил его и поил других, а если после этого что-то оставалось, он выливал его».

في هذا الحديث يخبر ابن عباس -رضي الله عنهما- أنه كان يُصنع للنبي -صلى الله عليه وسلم- النبيذ، وذلك بإلقاء الزبيب أو التمر في الماء الذي في الوعاء من أجل أن يصير حلوًا وله طعم، فيشرب منه -صلى الله عليه وسلم- ثلاثة أيام، فإذا انتهى اليوم الثالث -ولم يتغير طعم النبيذ- شربه هو بنفسه -صلى الله عليه وسلم- وسقاه غيره كالخادم؛ لأجل أن ينتهي، ولا يبقى منه شيء لليوم الرابع، فإن بقي منه شيء لليوم الرابع أتلفه وصبَّه ولم يبقه؛ لأنه قد يتخمر في اليوم الرابع، ويتحول من نبيذ إلى خمر.

الترجمة الفرنسية Dans ce hadith, Ibn 'Abbâs - qu'Allah les agrée tous les deux - nous informe qu'on fabriquait au Prophète - paix et salut sur lui - de la " boisson édulcorée " (littéralement : fermentée) dans le sens où on plongeait dand l'eau des raisins secs ou des dattes dans un récipient afin que celle-ci devienne sucrée et qu'elle ait un goût. Ensuite, il - paix et salut sur lui - en buvait durant trois jours. Et à la fin du troisième du jour - sans que le goût de cette " boisson édulcorée " (littéralement : fermentée) n'ait changée - il - paix et salut sur lui - en buvait encore de lui-même et il en abreuvait d'autres personnes comme son servant afin de le terminer et qu'il n'en reste rien au quatrième jour. Et si au quatrième jour, il en restait encore quelque chose alors il s'en débarrassait et le jetait pour qu'il ne reste plus rien. En effet, au quatrième jour, cette boisson était devenue enivrante et celle-ci s'était transformée en alcool.
الترجمة الروسية В этом хадисе Ибн Аббас (да будет доволен Аллах им и его отцом) сообщает, что для Пророка (мир ему и благословение Аллаха) готовили сладкий изюм, настаивая воду на изюме или финиках в сосуде, чтобы вода приобрела сладкий и приятный вкус, и он пил этот настой три дня, и если к концу третьего дня вкус настоя не изменялся, то он пил его сам и поил других, например, слугу, чтобы допить этот настой и чтобы ничего не оставалось на четвёртый день, и если что-то оставалось на четвёртый день, то он выливал это и не оставлял, потому что на четвёртый день напиток уже мог забродить и приобрести опьяняющие свойства.
الكلمة المعنى
- ينبذ نبذ التمر، أو العِنب ونحوها: اتَّخذ منه النبيذ، وهو الماء يلقى فيه تمر، أو زبيب، أو نحوهما؛ ليحلو به الماء، وتذهب ملوحته، وهو مباح ما لم يَشتد، أو تأتي عليه ثلاثة أيَّام.
- الزبيب هو ما جُفِّف من العنب، واحده: زبيبة.
- السِّقَاء وهو وِعاء من جلد يكون للماء وللبن.
- وسقاه أي سقاه الخادم.
- أهراقه أي إذا بات منه شيء الليلة الرابعة صبه؛ لأنه يكون متغيّرًا.
1: جواز شرب النبيذ، وهو الماء يلقى فيه التمر أو الزبيب ليحلو به الماء وتذهب ملوحته، بشرط ألا يصل إلى درجة الإسكار وإلا حرم.
2: مشروعية إراقة الخمر.
3: جواز اتخاذ الإنسان ما يلتذ به من طعام وشراب.
4: عناية الشريعة بهذا الجانب، حيث وضعت هذه الضوابط لضمان عدم تحول هذا النبيذ أو العصير إلى مسكر، حسماً لمادة قرب المسكر، وسداً لذريعة الوصول إليه.

- منحة العلام في شرح بلوغ المرام، لعبد الله الفوزان، دار ابن الجوزي، ط1 1428ه - شرح سنن النسائي المسمى «ذخيرة العقبى في شرح المجتبى»، للأثيوبي، دار المعراج الدولية للنشر [جـ 1 - 5] - دار آل بروم للنشر والتوزيع [جـ 6 - 40]، الطبعة: الأولى. - تسهيل الالمام، للشيخ صالح الفوزان، طبعة الرسالة، الطبعة الأولى 1427 – 2006 م. - فتح ذي الجلال والاكرام بشرح بلوغ المرام، للشيخ ابن عثيمين، المكتبة الإسلامية - الطبعة الأولى 1427 - 2006 م. - توضِيحُ الأحكَامِ مِن بُلوُغ المَرَام، للبسام، مكتَبة الأسدي، مكّة المكرّمة. الطبعة: الخامِسَة، 1423 هـ - 2003 م. - بلوغ المرام من أدلة الأحكام، لابن حجر، دار القبس للنشر والتوزيع، الرياض - المملكة العربية السعودية، الطبعة: الأولى، 1435 هـ - 2014 م. - صحيح مسلم, ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي, دار إحياء التراث العربي, بيروت.