عن ابن عباس أن امرأة ثابت بن قيس أتت النبي -صلى الله عليه وسلم- فقالت: يا رسول الله، ثابت بن قيس، ما أعْتِبُ عليه في خُلُقٍ ولا دِيْنٍ، ولكني أكره الكفر في الإسلام، فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «أتردين عليه حديقته؟» قالت: نعم، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «اقبل الحديقة وطلقها تطليقة».
[صحيح.] - [رواه البخاري.]

الترجمة الإنجليزية Ibn `Abbaas, may Allah be pleased with him, reported: "The wife of Thaabit ibn Qays came to the Prophet, may Allah's peace and blessings be upon him, and said: 'O Messenger of Allah, I do not blame Thaabit for any defect in his character or his religion, but as a Muslim, I dislike to act ungratefully.' On that the Messenger of Allah, may Allah's peace and blessings be upon him, said (to her): 'Will you give him his garden back?' She said: 'Yes.' Then the Messenger of Allah, may Allah's peace and blessings be upon him, said to Thaabit: 'Accept (to take back) the garden, and divorce her once.’"
الترجمة الفرنسية Ibn 'Abbâs [qu'Allah les agrée tous les deux] relate que la femme de Thâbit Ibn Qays est venue trouver le Prophète (paix et salut sur lui) et lui a dit : " Ô Messager d'Allah ! Je n'ai rien à reprocher à Thâbit Ibn Qays, ni du point de vue du comportement ni du point de vue religieux mais je répugnerais retomber dans l'impiété sous l'Islam. " Le Messager d'Allah (paix et salut sur lui) lui demanda alors : " Lui rendra-tu son verger ? " Elle répondit : " Oui ! " Le Messager d'Allah (paix et salut sur lui) dit alors [à son mari] : " Accepte le verger et répudie-la en une fois. "
الترجمة الأوردية ابن عباس رضی اللہ عنہما سے روایت ہے کہ ثابت بن قیس رضی اللہ عنہ کی بیوی نبی ﷺ کے پاس آئی اور کہنے لگی "یا رسول اللہ! مجھے ثابت بن قیس کے اخلاق اور دین کی وجہ سے ان سے کوئی شکایت نہیں ہے، البتہ میں اسلام میں کفر کو پسند نہیں کرتی"۔ اس پر رسول اللہ ﷺ نے اس سے پوچھا: "کیا تم ان کا باغ (جو انہوں نے مہر میں دیا تھا) واپس کر سکتی ہو؟"۔ اس نے کہا: "جی ہاں"۔ رسول اللہ ﷺ نے (ثابت رضی اللہ عنہ سے) فرمایا: "باغ قبول کر لو اور اسے ایک طلاق دے دو"۔
الترجمة الإندونيسية Dari Ibnu Abbas bahwa istri Ṡābit bin Qais datang kepada Nabi -ṣallallāhu 'alaihi wa sallam- dan berkata, "Wahai Rasulullah, tidaklah aku mencela Ṡābit bin Qais karena agama atau pun akhlaknya, akan tetapi aku hanya tidak mau (terjatuh pada) kekufuran dalam Islam." Maka Rasulullah -ṣallallāhu 'alaihi wa sallam- bersabda, "Apakah kamu bersedia mengembalikan kebun miliknya itu?" Ia menjawab, "Ya." Rasulullah -ṣallallāhu 'alaihi wa sallam- bersabda (kepada Ṡābit): "Terimalah kebun itu, dan ceraikanlah ia dengan talak satu."
الترجمة الروسية Ибн Аббас, да будет доволен Аллах им и его отцом, передал, что однажды жена Сабита ибн Кайса пришла к Пророку, да благословит его Аллах и приветствует, и сказала: "О Посланник Аллаха, я не порицаю Сабита ибн Кайса ни за его характер, ни за его отношение к религии, однако я не хочу неверия, будучи в исламе!" Посланник Аллаха, да благословит его Аллах и приветствует, спросил: "Вернёшь ли ты ему его сад?" Она сказала: "Да". Тогда Посланник Аллаха, да благословит его Аллах и приветствует, сказал (Сабиту): "Прими (от неё свой) сад и дай ей один развод!"

أفاد هذا الحديث أن امرأة ثابت بن قيس -رضي الله عنه وعنها- وكان ثابت من خيار الصحابة: جاءت إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وأخبرته أنها لا تنكر من أمر ثابت -رضي الله عنه- خُلُقًا ولا دينًا، فهو من أحسن الصحابة خلقًا وديانةً، ولكنها كرهت إن بقيت معه أن يحصل منها كفران العشير بالتقصير في حقه، وكفران العشير مخالف لشرع الله، و كان سبب كراهتها له دَمَامَةُ خِلْقَتِهِ -رضي الله عنه- كما في بعض الروايات، فلم يكن جميلاً، فعرض -عليه الصلاة والسلام- على ثابت أن ترد عليه امرأته الحديقة التي أعطاها إياها مهرًا، ويطلقها تطليقة تكون بها بائنًا، ففعل -رضي الله عنه-، وهذا الحديث أصل في باب الخلع عند الفقهاء -رحمهم الله-.

الترجمة الإنجليزية This Hadith shows that the wife of Thaabit ibn Qays, may Allah be pleased with him, (who was one of the best Companions), came to the Prophet, may Allah's peace and blessings be upon him, and told him that she did not disapprove of Thaabit's religiosity and morality, for he was one of the best observant and ethical Companions. However, she feared that if she continued to live with him, she would act ungratefully and neglect his duties, a practice that represents a violation of Shariah. She disliked him because he looked ugly. Therefore, the Prophet, may Allah's peace and blessings be upon him, suggested to Thaabit that his wife should return to him the garden that he had given her as a dowry and he should give her an irrevocable divorce. Thaabit, may Allah be pleased with him, complied. Muslim jurists consider this Hadith the basic textual reference on Khul` (wife-initiated divorce).
الترجمة الفرنسية Ce hadith [nous] apprend que la femme de Thâbit Ibn Qays (qu'Allah les agrée, lui et elle) vint trouver le Messager d'Allah (paix et salut sur lui) et l'informa qu'elle ne reprochait rien à Thâbit (qu'Allah l'agrée), ni du point de vue du comportement ni du point de vue religieux car c'était un des meilleurs Compagnons tant au niveau du comportement que de la religion. Cependant, elle craignait, si elle restait avec lui, de tomber dans l’ingratitude et renier ses bienfaits (" Kufr Al 'Ashîr ") en négligeant ses droits. En effet, " Al Kufr Al 'Ashîr " est contraire à la législation d’Allah. Et la cause de son dégout envers son époux reposait sur sa laideur (qu'Allah l'agrée) comme cela a été mentionné dans certaines versions : il n'était pas beau. Alors, le Messager d'Allah (paix et salut sur lui) proposa à Thâbit que sa femme lui restitue son verger qu’il lui avait donné comme dot, puis qu'il la divorce en une fois afin qu'elle soit séparée de lui de manière complète. Il [i.e : Thâbit Ibn Qays (qu'Allah l'agrée)] la répudia donc. Par ailleurs, ce hadith est une référence de base dans le chapitre de la dissolution du mariage (" Al Khul' ") chez les jurisconsultes de l'Islam (qu'Allah leur fasse miséricorde).
الترجمة الأوردية اس حدیث میں اس بات کا بیان ہے کہ ثابت بن قیس رضی اللہ عنہ جو اکابرِ صحابہ میں سے تھے، ان کی بیوی رسول اللہ ﷺ کی خدمت میں حاضر ہوئی اور آپ ﷺ کو بتایا کہ ثابت رضی اللہ عنہ میں انہیں ان کے اخلاق یا دین کے اعتبار سے کوئی بھی بات ناپسند نہیں ہے ۔اخلاقی اور دینی لحاظ سے وہ بہترین صحابہ میں سے ہیں تاہم انہیں یہ ناپسند ہے کہ اگر وہ ان کے ساتھ رہیں تو کہیں ان کے حق میں کوتاہی کی وجہ سے وہ خاوند کی نافرمانی کی مرتکب نہ ہو جائیں جب کہ خاوند کی نافرمانی اللہ کی شریعت کے مخالف ہے۔ ان كی ثابت بن قیس رضی اللہ عنہ کو ناپسند کرنے کی وجہ یہ تھی کہ وہ جسمانی طور پر بدنما تھے اور خوبصورت نہیں تھے جیسا کہ بعض روایات میں آیا ہے۔ رسول اللہ ﷺ نے ثابت رضی اللہ عنہ کے سامنے یہ بات رکھی کہ ان کی بیوی انہیں وہ باغ واپس کر دیتی ہے جو انہوں نے اسے بطور مہر دیا تھا اور وہ انہیں ایک طلاق دے دیں جس سے وہ ان سے الگ ہو جائے۔ ثابت رضی اللہ عنہ نے ایسا کر لیا۔ فقہاء رحمہم اللہ کے ہاں یہ حدیث خلع کے باب میں بنیادی دلیل کی حیثیت رکھتی ہے۔
الترجمة الإندونيسية Hadis ini menginformasikan bahwa istri Ṡābit bin Qais -raḍiyallāhu 'anhumā- (di mana Ṡābit ini termasuk sahabat terbaik Nabi) mendatangi Rasulullah -ṣallallāhu 'alaihi wa sallam- dan mengabarkan pada beliau bahwa ia tidak mengingkari kebaikan akhlak dan agama Ṡābit -raḍiyallāhu 'anhu-, sebab ia merupakan salah satu sahabat yang paling baik akhlak dan agamanya, namun ia hanya tidak suka bila tetap hidup bersamanya akan membuat dirinya durhaka terhadapnya dengan melalaikan hak-haknya." Karena durhaka terhadap suami merupakan amalan yang menyelisihi syariat Allah. Adapun faktor ketidaksukaan istrinya terhadapnya adalah karena kekurangan fisiknya -raḍiyallāhu 'anhu- sebagaimana disebutkan dalam sebagian riwayat, dan ia bukan lelaki yang tampan. Maka Rasulullah -ṣallallāhu 'alaihi wa sallam- menawarkan kepada Ṡābit untuk mengambil kembali dari istrinya kebun yang dulu ia berikan sebagai mahar, dan mentalaknya dengan talak satu hingga mereka bercerai, lalu Ṡabit -raḍiyallāhu 'anhu- melakukan apa yang diperintahkan kepadanya. Hadis ini merupakan landasan utama dalam masalah khuluk bagi para ahli fikih -raḥimahumullāhu-.
الترجمة الروسية в этом хадисе сообщается, что однажды жена одного из лучших сподвижников Сабита ибн Кайса, да будет доволен Аллах им и ею, пришла к Посланнику Аллаха, да благословит его Аллах и приветствует, и сказала, что у Сабита ибн Кайса трудно найти недостатки, касающиеся его благонравия или набожности, но она не хочет оставаться с ним из опасений нарушить права мужа и предписания Шариата относительно супружеской жизни. Как сообщается в другой версии хадиса, Сабит был некрасив, и это было причиной того, что он был неприятен жене. Тогда Посланник Аллаха, да благословит его Аллах и приветствует, предложил Сабиту забрать свой сад, который он подарил в качестве предбрачного дара своей жене, и взамен дать ей один развод, который будет окончательным. Сабит ибн Кайс, да будет доволен им Аллах, так и поступил. Исламские правоведы, да помилует их Аллах, приняли данный хадис за основу в вопросе расторжения брака по инициативе жены.
الكلمة المعنى
- ما أعيب عليه ما أجد عيبًا فيه، لا في دينه، ولا في خلقه وعشرته.
- خُلُقٍ بضم الخاء المعجمة، وضم اللام: صفات حميدة باطنة، ينشأ عنها معاشرة كريمة.
- أكره الكفر في الإسلام المراد بالكفر: كفران العشير والتقصير فيما يجب له بسبب شدة البغض له.
- حديقته هو البستان يكون عليه حائط، وكان قد أصدقها بستانًا.
- اقبل الحديقة وطلقها تطليقة والأمر له أمر إيجاب ما دام أنه تعذرت العشرة بينهما، فيطلقها تطليقة واحدة ولا يزيد وهي طلقة بائنة.
1: ثبوت الخلع، وأنه فرقة جائزة في الشريعة بأن تفتدي الزوجة بما تدفعه للزوج مقابل الفسخ.
2: أن طلب الزوجة للخلع مباح إذا كرهت الزوج، إما لسوء عشرته معها، أو دمامته، أو نحو ذلك من الأمور المنفرة.
3: قيد بعض العلماء الإباحة للزوجة بالطلب بما إذا لم يكن زوجها يحبها، فإن كان يحبها، فيستحب لها الصبر عليه.
4: أنه ينبغي للزوج إجابة طلبها إلى الخلع إذا طلبته؛ لقوله -صلى الله عليه وسلم-: "اقبل الحديقة، وطلقها تطليقة".
5: يجب أن يكون الخلع على عوض؛ لقوله تعالى-صلى الله عليه وسلم-: "اقبل الحديقة، وطلقها تطليقة".
6: أنه لابد في الخلع من صيغة قولية؛ لقوله: "وطلقها تطليقة".
7: يستدل بالحديث على أنه يجوز إيقاع الخلع زمن الحيض، لأن النبي -عليه الصلاة والسلام- لم يستفصل امرأة ثابت أهي على طهر أم حيض، فدل ذلك على الجواز.

- صحيح البخاري -الجامع الصحيح-؛ للإمام أبي عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري، عناية محمد زهير الناصر، دار طوق النجاة، الطبعة الأولى، 1422هـ. - منحة العلام في شرح بلوغ المرام: تأليف عبد الله الفوزان-طبعة دار ابن الجوزي-الطبعة الأولى 1428. - توضيح الأحكام شرح بلوغ المرام: تأليف عبد الله البسام- مكتبة الأسدي –مكة المكرمة –الطبعة: الخامِسَة، 1423 هـ - 2003 م. - تسهيل الإلمام بفقه الأحاديث من بلوغ المرام: تأليف الشيخ صالح الفوزان- عناية عبد السلام السليمان - مؤسسة الرسالة الطبعة الأولى. - فتح ذي الجلال والإكرام بشرح بلوغ المرام للشيخ ابن عثيمين- المكتبة الإسلامية القاهرة- تحقيق صبحي رمضان وأم إسراء بيومي- الطبعة الأولى 1427. - بلوغ المرام من أدلة الأحكام، لابن حجر. دار القبس للنشر والتوزيع، الرياض - المملكة العربية السعودية الطبعة: الأولى، 1435 هـ - 2014 م.