عن كعب بن مالك، أنّ امرأةً ذَبحَت شاةً بِحَجَر، «فسُئل النبيُّ -صلى الله عليه وسلم- عن ذلك فأمَرَ بِأكلها».
[صحيح.] - [رواه البخاري.]

الشرح

في هذا الحديث يُخبر كعب بن مالك -رضي الله عنه- أنّ امرأة ذبحت شاة بحجر, وكان سبب ذلك أنها كانت ترعى غنمًا عند أُحُد, فعدى الذئب على واحدة منها, فطردت الذئبَ, وأخذت حصاةً محدَّدة فذكَّتِ الشاة, فسألوا النبي -صلى الله عليه وسلم- عن صنيعها, فأمر -صلى الله عليه وسلم- بأكلها.

الترجمة: الإنجليزية الفرنسية البوسنية الروسية
عرض الترجمات
الكلمة المعنى
- ذبحت الذبح: قطع أوردة الرقبة، والذبيحة ما ذُبح من الحيوان.
- شاةٌ الشاة الواحدة من الغنم: يقع على الذكر والأنثى.
- فأمَرَ بِأكلها أي: أذن لهم أن يكلوها إذا شاؤوا.
1: أنَّ الآلة التي يُذَكَّى بها لابُد أن تكون حادة، تقتل بحدِّها ونفوذها, لا بثقلها.
2: جواز ذكاة المرأة, وأنه تحلُّ بها ذبيحتها.
3: أن الذبح بالحجر إذا كان محدَّدا يقطع الوَدَجين والحلق حلال.
4: أن مال الإنسان إذا خِيفَ عليه من التلف, فلِمَن حضره أن يتصرَّف فيه بالأصلح, ولا يتركه يتلفُ.
5: تصديق الأجير الأمين فيما أؤتمن عليه حتى يتبين عليه دليل الخيانة.
6: ورع الصحابة -رضي الله عنهم- وحرصهم على ما يتعلق بالأكل, لأنهم لم يأكلوا هذه الشاة حتى سألوا النبي -صلى الله عليه وسلم- فأمرهم بأكلها.

- صحيح البخاري، تحقيق: محمد زهير بن ناصر الناصر، ط1، دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم: محمد فؤاد عبد الباقي)، 1422هـ. - بلوغ المرام من أدلة الأحكام، لابن حجر، دار القبس للنشر والتوزيع، الرياض، المملكة العربية السعودية الطبعة: الأولى، 1435 هـ - 2014 م. - تسهيل الإلمام بفقه الأحاديث من بلوغ المرام، تأليف: صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان، الطبعة: الأولى، 1427 هـ 2006 م. - منحة العلام في شرح بلوغ المرام، لعبد الله الفوزان، دار ابن الجوزي، ط1 1428هـ. - فتح ذي الجلال والاكرام بشرح بلوغ المرام، للشيخ ابن عثيمين، المكتبة الإسلامية، الطبعة الأولى 1427 هـ. - توضِيحُ الأحكَامِ مِن بُلوُغ المَرَام، للبسام، مكتَبة الأسدي، مكّة المكرّمة، الطبعة: الخامِسَة، 1423 هـ.