عن أبي هريرة -رضي الله عنه- مرفوعاً: «من أدرك ماله بعينه عند رجل -أو إنسان- قد أفلس؛ فهو أحق به من غيره».
[صحيح.] - [متفق عليه.]

الترجمة الإنجليزية Abu Hurayrah, may Allah be pleased with him, reported that the Prophet, may Allah's peace and blessings be upon him, said: "Whoever finds his property intact with a bankrupt person, he has more right to take it than anyone else."
الترجمة الفرنسية Abû Hurayra (qu’Allah l’agrée) relate que le Messager d’Allah (sur lui la paix et le salut) a dit :« Quiconque trouve précisément son bien chez un homme déclaré en faillite - ou une personne déclarée en faillite - en est le plus en droit. »
الترجمة الأسبانية Narró Abu Hurairah –Alah se complazca de él-: dijo el profeta – la paz y las bendiciones sean con él- “Si un prestamista encuentra lo que le prestó a su deudor que está en quiebra, él es el que tiene más derecho a quedarse con ello (embargarlo)”
الترجمة الإندونيسية Dari Abu Hurairah -raḍiyallāhu 'anhu- secara marfū', “Siapa yang mendapati barang miliknya pada seorang pria -atau seseorang- yang telah bangkrut, maka ia lebih berhak terhadapnya dari orang lain.”
الترجمة الروسية Абу Хурайра (да будет доволен им Аллах) передает, что Пророк (мир ему и благословение Аллаха) сказал: «Кто обнаружил своё имущество у [задолжавшего ему] разорившегося человека, тот имеет больше прав на него, чем другие».

من باع متاعه لأحد أو أودعه أو أقرضه إياه ونحوه، فأفلس المشتري ونحوه، بأن كان ماله لا يفي بديونه، فللبائع أن يأخذ متاعه إذا وجد عينه، فهو أحق به من غيره.

الترجمة الإنجليزية Whoever sells his property to someone, or deposits it with him, or loans it to him or the like, and then that person (who received it) becomes bankrupt or insolvent, meaning that his money is not enough to pay off his debts, then the seller has the right to take back his property if he finds it as it is, as he is more entitled to it than any other person.
الترجمة الفرنسية Quiconque vend sa marchandise à une personne, la lui confie, la lui prête ou autre, et qu’ensuite cette personne fait faillite et n’a plus assez d’argent pour rembourser ses dettes, alors il a le droit plus que quiconque de le récupérer s’il l’a trouve précisément.
الترجمة الأسبانية Si alguien le vende mercancía a otro, le da un préstamo o algo parecido y este quiebra es decir su dinero no es suficiente para pagar su deuda, entonces el acreedor puede recuperar su mercancía si la ve y es quien tiene más derecho a ella.
الترجمة الإندونيسية Siapa yang menjual barangnya, menitipkannya, meminjamkannya, atau yang semacamnya kepada orang lain, lalu orang itu bangkrut atau mengalami hal yang semacamnya –seperti hartanya tidak cukup untuk membayar hutangnya-, maka ia lebih berhak mengambil barangnya jika memang barang itu masih ada wujudnya; karena ia orang yang paling berhak daripada orang lain.
الترجمة الروسية Если кто-то продал кому-то некое имущество, или оставил это имущество ему на хранение, или дал в долг, или имело место нечто подобное, а потом тот человек разорился так, что его собственного имущества оказалось недостаточно, чтобы уплатить долги, то первый имеет право забрать своё имущество, если оно сохранилось у разорившегося, и он имеет больше прав на своё имущество, чем кто-либо другой.
الكلمة المعنى
- ماله إضافة المال للشخص في هذا الحديث تفيد كون الثمن غير مقبوض.
- قد أفلس تبين إفلاسه،وهو: أن تكون أمواله أقل من ديونه.
- فهو أحق به من غيره فهو أولى به من غيره كائنا من كان وارثا وغريما.
1: أن من باع متاعه بالآجل ثم أفلس المشتري فالبائع أولى بأخذ المتاع.
2: يشترط أن تكون موجودات المفلس لا تفي بديونه، وهذا الشرط مأخوذ من اسم [ المفلس] شرعا.
3: يشترط أن يكون المتاع موجودا بعينه دون تغيير حصل عند المشتري، هذا الشرط هو نص الحديث الذي معنا وغيره.
4: يشترط أن يكون الثمن غير مقبوض من المشتري فإن قبض كله أو بعضه، فلا رجوع بعين المتاع، وهذا الشرط مأخوذ من المعنى المفهوم، ومن بعض ألفاظ الأحاديث.
5: يشترط أن لا يتعلق بها حق من شفعة، أو رهن، وأولى من ذلك أن لا تباعَ أو توهب، أو توقف ونحو ذلك، فلا رجوع فيها ما لم يكن التصرف فيها حيلة على إبطال الرجوع، فإن الحيل محرمة، وليس لها اعتبار .
6: جواز رجوع البائع إلى عين ماله عند تعذر الثمن بالفلس.
7: حلول الدين المؤجل بالفلس.
8: أن الرجوع إنما يقع في عين المتاع دون زوائده المنفصلة ، لأنها حدثت على ملك المشتري وليست بمتاع البائع.

- صحيح البخاري –الجامع الصحيح-؛ للإمام أبي عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري، عناية محمد زهير الناصر، دار طوق النجاة، الطبعة الأولى، 1422هـ. - صحيح مسلم؛ للإمام مسلم بن الحجاج، حققه ورقمه محمد فؤاد عبد الباقي، دار عالم الكتب-الرياض، الطبعة الأولى، 1417هـ. -الإلمام بشرح عمدة الأحكام للشيخ إسماعيل الأنصاري-مطبعة السعادة-الطبعة الثانية 1392ه. -تيسير العلام شرح عمدة الأحكام-عبد الله البسام-تحقيق محمد صبحي حسن حلاق- مكتبة الصحابة- الشارقة- الطبعة العاشرة- 1426ه.