عن سمرة بن جندب رضي الله عنه قال: لقد كنت على عَهْدِ رسولِ الله صلى الله عليه وسلم غُلاما، فكنت أحفظ عنه، فما يمنعني من القول إلا أن هاهنا رِجَالًا هم أَسَنُّ مِنِّي.
[صحيح] - [رواه مسلم]

الشرح

يخبر سمرة بن جندب رضي الله عنه أنه كان صغير السن في زمن النبي صلى الله عليه وسلم، وكان يحفظ بعض أقواله صلى الله عليه وسلم، وما كان يمنعه من التحديث بها إلا أن هناك من هو أكبر منه سنا.

الترجمة: الإنجليزية الفرنسية الإسبانية التركية الأوردية الإندونيسية البوسنية الروسية البنغالية الصينية الفارسية تجالوج الهندية الفيتنامية الكردية الهوسا
عرض الترجمات

معاني الكلمات

عَهد رَسُول الله -صلى الله عليه وسلم- :
زمن حياة رَسُول الله -صلى الله عليه وسلم-.
غُلامًا :
الصغير في السن.
فَمَا يَمنَعُنِي مِن القَول :
أي: من التحديث.
أَسَنُّ مِنِّي :
أكبر سنًّا.

الفوائد

  1. جواز حضور الصبيان مجالس الكبار ومجالس العلم.
  2. الغلام يَتَحَمَّل العلم في صِغَره.
  3. معرفة صحابة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لشرف كبارهم؛ فهم يعلمون أنهم على خير ما دام العلم يأتيهم عن أكابرهم.
  4. الأدب مع الكبار من أهل العلم.
المراجع
  1. بهجة الناظرين شرح رياض الصالحين، سليم بن عيد الهلالي، دار ابن الجوزي، الطبعة: الأولى 1418هـ.
  2. دليل الفالحين لطرق رياض الصالحين، محمد علي بن البكري بن علان، اعتنى بها: خليل مأمون شيحا، دار المعرفة، بيروت، الطبعة: الرابعة 1425هـ.
  3. رياض الصالحين، للنووي، تحقيق: ماهر ياسين الفحل، دار ابن كثير، دمشق، بيروت، الطبعة: الأولى 1428هـ.
  4. كنوز رياض الصالحين، مجموعة من الباحثين برئاسة حمد بن ناصر العمار، كنوز إشبيليا، الرياض، الطبعة: الأولى 1430هـ.
  5. صحيح مسلم، مسلم بن الحجاج القشيري النيسابوري، تحقيق محمد فؤاد عبد الباقي، دار إحياء التراث العربي، بيروت، الطبعة: 1423هـ.