عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قالَ: قالَ رَسُولُ اللَّه -صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم-: «والذي نفسي بيده لا تذهب الدنيا حتى يمر الرجل على القبر، فَيَتَمَرَّغَ عليه ويقول: يا ليتني كنت مكان صاحب هذا القبر، وليس به الدِّينُ، ما به إلا البلاء».
[صحيح.] - [متفق عليه.]

الترجمة الإنجليزية Abu Hurayrah, may Allah be pleased with him, reported that the Prophet, may Allah's peace and blessings be upon him, said: “By the One in whose Hand my soul is, this world will not come to an end until a man passes by a grave, rolls over it and says: I wish I were in the place of the dweller of this grave, not due to religious reasons but due to (worldly) affliction.”
الترجمة الفرنسية Abû Hurayra (qu’Allah l’agrée) relate que le Messager d’Allah (sur lui la paix et le salut) a dit : « Par celui qui détient mon âme dans Sa main ! Ce bas monde ne disparaîtra pas avant que l’homme ne passe devant une tombe et se vautre dessus en disant : « Si seulement, j’étais à la place de ce mort ! » Il n’est pourtant pas endetté, seulement il est éprouvé. »
الترجمة الأسبانية Narró Abu Huraira -la paz y las bendiciones sean con él- que el profeta -la paz y las bendiciones sean con él- dijo: “Por Aquel que tiene mi alma en Su mano, este mundo no se ira hasta que el hombre camine por una tumba, sienta pesar y diga: Ojala tuviera el lugar que tiene el dueño de esta tumba, dice esto solo por pasar por dificultades”.
الترجمة الإندونيسية Dari Abu Hurairah -raḍiyallāhu 'anhu- secara marfū', (Nabi bersabda), "Demi Zat yang jiwaku berada di tangan-Nya, dunia ini tidak akan hilang sampai seseorang melewati kuburan, lalu ia berguling-guling di atasnya dan berkata, "Seandainya aku berada di tempat pemilik kuburan ini," dan tidak ada agama padanya. Yang ada hanyalah bencana."
الترجمة البوسنية Od Ebu Hurejre, radijallahu 'anhu, se prenosi da je Allahov Poslanik, sallallahu 'alejhi ve sellem, rekao: „Tako mi Onoga u Čijoj je Ruci moja duša, neće nastupiti Sudnji dan dok čovjek ne prođe pored kabura čovjeka govoreći: ‘Kamo sreće da sam ja na njegovom mjestu.' To neće govoriti zbog vjere, nego zbog iskušenja.“
الترجمة الروسية Абу Хурайра (да будет доволен им Аллах) передает, что Пророк (мир ему и благословение Аллаха) сказал: «Клянусь Тем, в Чьей руке душа моя, не придёт конец миру этому, пока не будет человек, проходя мимо могилы, припадать к ней, пачкаясь о землю, со словами: “Ах, если бы я был на месте покоящегося в этой могиле!” И причиной тому будет не религия, а постигшие его [мирские] беды».

يخبرنا النبي الكريم -صلى الله عليه وسلم- أنه في آخر الزمان يمر الرجل بقبر الرجل فيتقلب في التراب يريد أن يكون مكانه مما أصابه من الأنكاد الدنيوية وكثرة الفتن والمحن، وذلك لاستراحة الميت من نصب الدنيا وعنائها. وليس في الحديث تمني الموت وإنما هو إخبار عما سيقع في آخر الزمان.

الترجمة الإنجليزية The noble Prophet, may Allah’s peace and blessings be upon him, informs us that at the end of time, a man will pass by the grave of another man and roll over in the dirt, wishing to be in his place because of the worldly hardships and the immense trials and tribulations that have afflicted him. This is because the dead are relieved of the worldly hardships and distress. The Hadith does not encourage wishing for death; rather, it is a report of what will happen at the end of time.
الترجمة الفرنسية Le noble Prophète (sur lui la paix et le salut) nous informe que vers la fin des temps, l’homme passera devant une tombe et se roulera dans la poussière, tellement il aimerait être à la place de la personne enterrée. La raison de cet agissement est la multitude des malheurs terrestres qui l’affecteront, ainsi que le déferlement des troubles et des épreuves, alors que le mort, quant à lui, est soulagé des tracas de la vie terrestre. Toutefois, ce hadith n’autorise pas à souhaiter la mort, il nous informe simplement de ce qui se produira vers la fin des temps.
الترجمة الأسبانية El noble profeta -la paz y las bendiciones sean con él- nos informó que al final de los tiempos un hombre caminará al frente de una tumba al ver la tierra querrá estar en lugar del muerto por todos los problemas mundanales que le afectaran, así como las tribulaciones y tentaciones extendidas, será por el descanso de los problemas y dificultades de esta vida que siente el muerto, el significado del hadiz no es el deseo de la muerte sino informar las tribulaciones que habrán al final de los tiempos.
الترجمة الإندونيسية Nabi yang mulia Muhammad -ṣallallāhu 'alaihi wa sallam- mengabarkan kepada kita bahwa di akhir zaman akan ada seseorang melewati kuburan orang lain lalu ia berguling-guling di tanah, dia ingin berada di tempat orang itu karena berbagai keruwetan duniawi, fitnah, dan ujian yang menderanya. Hal ini disebabkan mayat itu sudah beristirahat dari kesengsaraan dan keletihan dunia. hadis ini tidak menjelaskan (pembolehan) mengharapkan kematian, tetapi ini merupakan pemberitahuan mengenai apa yang akan terjadi di akhir zaman.
الترجمة البوسنية Poslanik, sallallahu alejhi ve sellem, nam govori da će pred Sudnji dan čovjek prolaziti pored kabura drugog čovjeka, i prevrtati zemlju, želeći da je on na tom mjestu, zbog dunjalučkih poteškoća, iskušenja i nedaća. To će željeti jer je umrli odmoran od tih nedaća. Hadis ne podstiče na priželjkivanje smrti, nego samo govori šta će se dešavati pred Sudnji dan.
الترجمة الروسية Благородный пророк (мир ему и благословение Аллаха) сообщает нам о том, что в конце времён человек будет проходить мимо чьей-то могилы и станет валяться в пыли возле неё, желая оказаться на месте лежащего в этой могиле из-за множества постигших его мирских бед и из-за множества смут и страшных событий, потому что мёртвый отдыхает от мирских бед и трудностей. Этот хадис не является указанием на то, что следует желать смерти — это лишь сообщение о том, что будет происходить незадолго до конца света.
الكلمة المعنى
- يتمرغ يتقلب في التراب.
- ليس به الدين لا يتمنى الموت لسبب ديني وإنما لما به من المصائب والمحن، ويحتمل أنها الدَّين بفتح الدال.
- ليس به إلا البلاء ما سببه إلا تتابع المحن والفتن والأوصاب الدنيوية.
1: فيه أن الرجل في آخر الزمان يتمنى الموت ليس لأمر ديني، وإنما هو بسبب كثرة المحن والفتن والبلايا.
2: رؤية القبور تذكر بالموت وما بعده, لذا شرعت زيارتها للاعتبار والاتعاظ والاستغفار للمؤمنين.
3: ازدياد الشرور والآثام وانتشار المصائب والآلام سيشتد في آخر الزمان.
4: إذا ظهرت الفتن واشتد البلاء وأحس العبد أنه لا طاقة له بها فليقل: اللهم أحيني ما كانت الحياة خيرا ًلي وأمتني إذا كان الموت خيراً لي.

صحيح البخاري، تأليف: محمد بن إسماعيل البخاري, تحقيق: محمد زهير بن ناصر الناصر, دار طوق النجاة ترقيم محمد فؤاد عبدالباقي, 1422ه. صحيح مسلم، تأليف: مسلم بن حجاج النيسابوري, تحقيق: محمد فؤاد عبدالباقي, دار إحياء التراث العربي. دليل الفالحين لطرق رياض الصالحين, تأليف: محمد علي بن محمد البكري الصديقي, عناية: خليل مأمون شيحا, الناشر: دار المعرفة, ط 4، 1425ه. بهجة الناظرين شرح رياض الصالحين, تأليف: سليم بن عيد الهلالي, دار ابن الجوزي. نزهة المتقين شرح رياض الصالحين, تأليف: مصطفى الخن ومصطفى البغا ومحي الدين مستو وعلي الشربجي ومحمد لطفي, مؤسسة الرسالة, ط 14، 1407ه - 1987م. تطريز رياض الصالحين, تأليف: فيصل مبارك, دار العاصمة, 1423ه – 2002م.