عن عمر الجمعي رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «إذا أراد اللهُ بعبدٍ خيرًا استعملَه قبل موتِه» فسأله رجلٌ من القوم: ما استعملَه؟ قال: «يهديه اللهُ عزَّ وجلَّ إلى العمل الصالح قبل موتِه، ثم يقبضه على ذلك».
[صحيح] - [رواه أحمد]

الشرح

إن الله تعالى إذا أراد بعبد من عباده خيرا وفقه لعمل صالح قبل موته حتى يموت على ذلك العمل، فتحصل له حسن الخاتمة، فيدخل الجنة.

الترجمة: الإنجليزية الفرنسية الإسبانية التركية الأوردية الإندونيسية البوسنية الروسية البنغالية الصينية الفارسية تجالوج الهندية الكردية الهوسا البرتغالية
عرض الترجمات

معاني الكلمات

يقبضه :
قبض فلان، أي مات، فهو مقبوض.

الفوائد

  1. إثبات إرادة الله -عز وجل-.
  2. الله -عز وجل- يهدي من يشاء إلى الأعمال الصالحة ويوفقه إليها.
  3. سعة رحمة الله -تعالى- بعباده.
  4. من علامات حسن الخاتمة أن يموت العبد وهو مشتغل بعمل صالح.
  5. أن العبرة بالخواتيم.
المراجع
  1. مسند الإمام أحمد بن حنبل، تحقيق: شعيب الأرنؤوط - عادل مرشد، وآخرون، نشر: مؤسسة الرسالة، الطبعة: الأولى، 1421هـ - 2001م.
  2. صحيح الجامع الصغير وزياداته، للألباني، نشر: المكتب الإسلامي.
  3. مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح، لعلي بن سلطان الملا الهروي القاري، الناشر: دار الفكر، بيروت – لبنان، الطبعة: الأولى، 1422هـ - 2002م.
  4. الصحاح تاج اللغة وصحاح العربية, أبو نصر إسماعيل بن حماد الجوهري الفارابي, تحقيق: أحمد عبد الغفور عطار, دار العلم للملايين – بيروت, الطبعة: الرابعة 1407 هـ‍ - 1987 م.