عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة، ومنبري على حوضي».
[صحيح] - [متفق عليه]

الشرح

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة، وهذا يحتمل أنه كروضة من رياض الجنة في نزول الرحمة وحصول السعادة بما يحصل من ملازمة حلق الذكر لا سيما في عهده صلى الله عليه وسلم، أو المعنى أن العبادة فيها تؤدي إلى الجنة، أو هو على ظاهره وأن المراد أنه روضة حقيقة بأن ينتقل ذلك الموضع بعينه في الآخرة إلى الجنة، ومنبري على حوضي أي ينقل يوم القيامة، فينصب على الحوض، والمراد منبره بعينه أو أن الحضور عنده لملازمة الأعمال الصالحة يورد صاحبه إلى الحوض ويقتضى شربه منه.

الترجمة:
عرض الترجمات

معاني الكلمات

منبري:
المكان الذي كان يخطب فيه عليه الصلاة والسلام، وهو مكان مرتفع.

من فوائد الحديث

  1. إشارة إلى الترغيب في سكنى المدينة.
  2. فضل المكان بين قبره صلى الله عليه وسلم ومنبره وفضل العبادة فيه.
المراجع
  1. صحيح البخاري (2/ 61) (1196)، صحيح مسلم (2/ 1011) (1391)، فتح الباري لابن حجر (4/ 100).