عن رافع بن خديج رضي الله عنه قال: كنا نصلي مع النبي صلى الله عليه وسلم العصر، فننحر جزورًا، فتُقسم عشرَ قِسَمٍ، فنأكل لحمًا نضيجًا قبل أن تغرب الشمس.
[صحيح] - [متفق عليه]

الشرح

قال رافع بن خديج رضي الله عنه: كنا نصلي مع النبي صلى الله عليه وسلم صلاة العصر، وقد يكون هذا في أيام الصيف التي يطول نهارها، قال: فننحر جزورًا أي بعيرًا، من الإبل، بعد صلاة العصر، فتُقسم تلك الجَزور عشرَ أجزاء، فنأكل لحمًا نضيجًا استوى طبخه قبل غروب الشمس.

الترجمة:
عرض الترجمات

معاني الكلمات

ننحر:
نُذَكِّي البعير بالطعن في أصل عنقه.
جزورًا:
الجزور: البعير ذكرًا كان أو أنثى، إلا أن اللفظة مؤنثة.
نضيجًا:
مستويًا.

الفوائد

  1. استحباب المبادرة في أداء صلاة العصر في أول الوقت، وفيه الرد على من زعم أن أول وقت العصر مصير ظل كل شيء مثليه.
  2. جواز الشركة في الأشياء.
  3. مشروعية جمع الحظوظ ثم اقتسامها.
المراجع
  1. صحيح البخاري (3/ 138) (2485)، صحيح مسلم (1/ 435) (625)، فتح الباري لابن حجر (1/ 195)، البحر المحيط الثجاج في شرح صحيح الإمام مسلم بن الحجاج (13/ 541)، النهاية في غريب الحديث والأثر (ص 151).