عن ميمونة أن النبي صلى الله عليه وسلم أكل عندها كتفًا ثم صلى ولم يتوضأ.
[صحيح] - [متفق عليه]

الشرح

عن أم المؤمنين ميمونة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم أكل عندها لحم كتف، ثم صلى ولم يتوضأ، أي لم يعتبره ناقضًا للوضوء.، فدل على أن أحاديث الوضوء مما مست النار على الاستحباب لا على الوجوب إلا لحم الإبل، فإن أكله ناقض؛ لورود حيث صحيح خاص به، وهو ما رواه مسلم (360) عن جابر بن سمرة أن رجلا سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم: أأتوضأ من لحوم الغنم؟ قال: «إن شئت فتوضأ، وإن شئت فلا توضأ»، قال: أتوضأ من لحوم الإبل؟ قال: «نعم، فتوضأ من لحوم الإبل».

الترجمة:
عرض الترجمات

معاني الكلمات

كتفًا:
أي من لحم.
لم يتوضأ:
لم يجعل الأكل من الكتف ناقضًا للوضوء.

الفوائد

  1. اللحم لا ينقض الوضوء إلا لحم الإبل فإنه ينقضه.
المراجع
  1. صحيح البخاري (1/ 52) (210)، صحيح مسلم (1/ 274) (356)، إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري (1/ 283).