عن عبد الله بن عمرو أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: "لا يقص على الناس إلا أمير أو مأمور أو مراء".
[حسن] - [رواه ابن ماجه وأحمد]

الشرح

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا يقص على الناس، والقصص التحدث ويستعمل في الوعظ، إلا أمير أو مأمور أو مراء، قيل: هذا في الخطبة والخطبة من وظيفة الإمام، فإن شاء خطب بنفسه وإن شاء نصب نائبا يخطب عنه، وأما من ليس بإمام ولا نائبا عنه إذا تصدر للخطبة فهو ممن نصب نفسه في هذا المحل رياء، وقيل: بل القصاص والوعاظ لا ينبغي لهما الوعظ والقصص إلا بأمر الإمام، وإلا لدخلا في المرائي، وهو القسم الثالث، وذلك لأن الإمام أدرى بمصالح الخلق ولا ينصب إلا من يكون أكثر نفعا بخلاف من نصب نفسه قد يكون ضرره أكثر فقد يفعل ذلك رياء، ويدخل في ذلك العالم الرباني المأمور بالأمر الشرعي.

الترجمة:
عرض الترجمات

معاني الكلمات

لا يقص:
لا يحدث الناس بالموعظة أو القصص أو الخطبة.
مأمور:
من أذن له الإمام.

الفوائد

  1. في قوله لا يقص خبر لا نهي أي لا يصدر هذا الفعل إلا عن هؤلاء الثلاثة، أو هو نهي عن القص إلا من الأول والثاني، فمن لم يكن كذلك فهو من القسم الثالث.
  2. الفرق بين المذكر والواعظ والقاص أن المذكر الذي يذكر الناس آلاء الله ونعمائه ويحثهم على الشكر له، والواعظ يخوفهم بالله وينذرهم عقوبته فيروعهم به عن المعاصي، والقاص الذي يروي لهم أخبار الماضيين ويروي القصص.
المراجع
  1. سنن ابن ماجه (4/ 685) (3753)، مسند أحمد (11/ 241) (6661)، حاشية السندي على سنن ابن ماجه (2/ 409)، شرح سنن ابن ماجه للسيوطي وغيره (ص: 266).