عن عائشة -رضي الله عنها- قالت: "أُمِرَتْ بريرة أن تعتد بثلاث حِيَضٍ».
[صحيح.] - [رواه ابن ماجه.]

الترجمة الإنجليزية `A’ishah, may Allah be pleased with her, reported: "Bareerah was instructed to observe an `Iddah (waiting period following the end of a marriage) of three menstrual cycles."
الترجمة الفرنسية D'après 'Aïcha - qu'Allah l'agrée - celle-ci a dit : " On a ordonné à Barîrah de prendre en compte trois périodes de menstrues. "
الترجمة الأوردية عائشہ رضی اللہ عنہا فرماتے ہیں کہ’’ بریرہ رضی اللہ عنہا کو حکم دیا گیا کہ وہ اپنی عدت تین حیض پوری کرے‘‘۔
الترجمة الروسية ‘Аиша (да будет доволен ею Аллах) передаёт: «Барире было велено соблюдать идду в течение трёх менструальных циклов».

بريرة مولاة لعائشة -رضي الله عنها- عتقت من الرق، وهي تحت زوجها الرقيق مغيث، فكان لها الخيار بين بقائها معه، وبين أن تفسخ نكاحها؛ ففسخت نكاحها، ففي الحديث أنها اعتدت من زوجها بثلاث حيض، مع أنه فسخ، وليس بطلاق، وأنه فراق في الحياة، لا في الموت، وأن زوجها الذي اعتدت من فراقه لازال رقيقًا.

الترجمة الإنجليزية When Bareerah, one of `A’ishah’s slave girls, was freed from slavery she was married to Mugheeth, who was also a slave. So she had the choice of continuing her marriage to him or annulling it, and she choose to end her marriage. The Hadith states that she observed an `Iddah (waiting period) of three menstrual cycles, even though her marriage ended through annulment and not through divorce, and that this annulment occurred during the life of her husband, who remained a slave, and not after his death.
الترجمة الفرنسية Barîrah était la servante affranchie d'Aïcha - qu'Allah l'agrée - et elle l'avait libéré de sa condition d'esclave. Mais elle était sous la responsabilité de son mari qui était encore servant. Alors, elle a eu le choix entre rester avec lui ou dissoudre son mariage. Elle décida alors de dissoudre son mariage. Dans le hadith, elle a dû attendre trois périodes de menstrues vis-à-vis de son mari malgré la dissolution du mariage. En effet, ce n'était pas un divorce. C'est une séparation en ce bas monde et non dans la mort. Quant à son mari qui a attendu sa séparation, il est resté dans sa condition d'esclave.
الترجمة الأوردية عائشہ رضی اللہ عنہا نے اپنی لونڈی بریرہ رضی اللہ عنہا کو اپنی غلامی سے آزاد کیا اور وہ اپنے غلام خاوند مغیث رضی اللہ عنہ کی زوجیت میں تھیں۔ ان کو اس بات کا اختیار دیا گیا کہ چاہیں تو وہ ان کے ساتھ باقی رہیں اور چاہیں تو اپنے نکاح کو فسخ کر دیں تو انہوں نے اپنے نکاح کو فسخ کر دیا۔ اس حدیث میں یہ موجود ہے کہ انہوں نے تین حیض عدت مکمل کی۔ جب کہ وہ فسخ تھا نہ کہ طلاق، اور ـــــــــ ان کی یہ علیحدگی زندگی میں ہی تھی مرنے کے ساتھ نہیں ہوئی تھی اور جس خاوند سے علیحدگی کی عدت گزاری تھی وہ ابھی غلام ہی تھے۔
الترجمة الروسية Барира, вольноотпущенница Аиши (да будет доволен ею Аллах), на момент своего освобождения была замужем за рабом по имени Мугис, и у неё был выбор: остаться с ним или расторгнуть брак, и она выбрала расторжение брака. В хадисе сказано, что её идда составила три менструальных цикла, несмотря на то, что это было расторжение брака, а не развод и не вдовство, и несмотря на то, что муж её в это время оставался невольником.
الكلمة المعنى
- أُمِرَتْ بصيغة المبني للمجهول، أي: أمرت من جهة النبي -صلى الله عليه وسلم-.
- بريرة مولاةٌ لعائشة -رضي الله عنها- عَتقَتْ من الرقِّ.
- تعتدّ العدة هي تربص وانتظار يلزم المرأة عند زوال النكاح المتأكد بالدخول.
1: قولها: "أمرت بريرة" له حكم الرفع، فالآمر هو النبي -صلى الله عليه وسلم-.
2: أن الأمة إذا عتقت تحت العبد فاختارت نفسها أنها تعتد عدة الحرة ثلاث حِيَضٍ، وهذا مذهب الجمهور.
3: أن المباشر للقصة يكون أعلم بها من غيره؛ فإن عائشة -رضي الله عنها- مباشرة للقصة؛ لأنها اشترت بريرة وأعتقتها.

سنن ابن ماجه: تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي- دار إحياء الكتب العربية - فيصل عيسى البابي الحلبي. منحة العلام في شرح بلوغ المرام، تأليف عبد الله الفوزان، طبعة دار ابن الجوزي، الطبعة الأولى، 1428ه. توضيح الأحكام شرح بلوغ المرام، تأليف عبد الله البسام، مكتبة الأسدي، مكة المكرمة، الطبعة الخامِسَة، 1423هـ - 2003م. تسهيل الإلمام بفقه الأحاديث من بلوغ المرام، تأليف الشيخ صالح الفوزان، عناية عبد السلام السليمان، مؤسسة الرسالة، الطبعة الأولى. فتح ذي الجلال والإكرام بشرح بلوغ المرام، للشيخ ابن عثيمين، المكتبة الإسلامية، القاهرة، تحقيق صبحي رمضان وأم إسراء بيومي- الطبعة الأولى، 1427ه. إرواء الغليل في تخريج أحاديث منار السبيل، محمد ناصر الدين الألباني - إشراف: زهير الشاويش - المكتب الإسلامي – بيروت، الطبعة الثانية، 1405 هـ - 1985م.