عن أمَّ سَلَمَة -رضي الله عنها- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- لمَّا تزوَّجها أقام عندها ثلاثا، وقال: «إنه ليس بِكِ على أَهْلِكِ هَوَانٌ، إنْ شئْتِ سَبَّعْتُ لكِ، وإنْ سَبَّعْتُ لكِ، سَبَّعْتُ لِنِسائي».
[صحيح.] - [رواه مسلم.]

الترجمة الإنجليزية Umm Salamah, may Allah be pleased with her, reported that when the Messenger of Allah, may Allah's peace and blessings be upon him, married her, he stayed three nights with her and said: "Indeed, you are not inferior in the sight of your family. If you wish, I can stay seven (nights) with you, but if I stay seven with you, I will also stay seven with my (other) wives."
الترجمة الفرنسية Um Salamah (qu'Allah l'agrée) relate que lorsque le Messager d'Allah ( paix et salut sur lui ) l'a épousée , il séjourna trois jours chez elle et lui dit : " Il n'y a rien chez toi qui serait un motif de mépris pour moi . Si tu le souhaites , je resterais sept nuits avec toi , mais si je le fais avec toi , il faudra que je le fasse avec chacune de mes épouses . "
الترجمة الأوردية ام سلمہ رضی اللہ عنہا سے روایت ہے کہتی ہیں کہ رسول اللہ ﷺ نے جب ان سے شادی کی تو ان کے پاس تین رات قیام فرمایا اور کہنے لگے اس میں آپ کے خاندان (نبیﷺ) پر بے عزتی نہیں ہے، اگر چاہو تو سات دن پورا کروں اور اگر تمہارے لیے سات دن پورا کیا تو اپنی دوسری عورتوں کے لیے بھی سات دن پورا کروں گا۔
الترجمة الإندونيسية Dari Ummu Salamah -raḍiyallāhu 'anhā- bahwa ketika Rasulullah -ṣallallāhu 'alaihi wa sallam- menikahinya, beliau tinggal bersamanya selama tiga hari dan bersabda, "Sesungguhnya engkau tidaklah rendah di mata keluargamu (suamimu); jika engkau mau, aku tinggal bersamamu selama tujuh malam, dan jika aku tinggal selama tujuh malam bersamamu, aku pun (akan) tinggal tujuh malam bersama para istriku."
الترجمة الروسية Умм Саляма (да будет доволен ею Аллах) передаёт, что, когда Посланник Аллаха (мир ему и благословение Аллаха) женился на ней, он провёл у неё три дня, а потом сказал: «Поистине, муж твой не относится к тебе с пренебрежением. Если желаешь, я проведу с тобой семь дней, но если я проведу с тобой семь дней, то с другими моими жёнами я также проведу семь дней».

تذكر أم سلمة -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- لما تزوجها خيَّرها, بين أن يقيم عندها سبع ليال، ثم يقيم عند كل واحدة من نسائه كذلك، وإن شاءت اكتفت بالثلاث، ودار على نسائه كل واحدة في ليلتها فقط, وقبل أن يخيرها قال لها -تمهيدا للعذر من الاقتصار على التثليث-: (إنه ليس بك على أهلك هوان) أي ليس بك شيء من الحقارة والنقص عندي، بل أنت عندي عزيزة غالية, فإذا قسمت بعد الثلاث فليس هذا لنقص فيك, ولكن لأن هذا هو الحق.

الترجمة الإنجليزية Umm Salamah, may Allah be pleased with her, mentioned that when the Prophet, may Allah's peace and blessings be upon him, married her, he gave her two options to choose from. He would either stay seven nights with her and then stay the same number of nights with each of his other wives, or he would stay only three nights with her and then give each of his wives their normal nightly turns. Before giving her the choice, the Prophet preambled his excuse for the three-night option by informing Umm Salamah that she was dear to him, and that in no way was she inferior in his sight; so the three-night option was not because she had any deficiency, but because it was the right thing to do.
الترجمة الفرنسية Um Salamah (qu'Allah l'agrée) relate que lorsque le Messager d'Allah ( paix et salut sur lui ) l'épousa , il lui donna le choix de rester sept nuits avec elle , puis rester autant de temps chez chacune de ses épouses . Mais , si elle se suffit de ses trois nuits , alors il partagerait les nuits entre ses épouses en accordant à chacune sa nuit . Cependant , avant de lui laisser le choix , il lui dit - en vue de faciliter l'acceptation de sa demande d'excuse pour ne lui consacrer uniquement que trois nuits - : " Il n'y a rien chez toi qui serait un motif de mépris pour moi . " , c'est à dire que ce n'est pas que tu sois méprisée ou rabaissée par moi ( ton époux ) , mais tu es plutôt précieuse et chère à mes yeux ; et si je reprends le partage après les trois nuits , ce n'est pas dû à une imperfection chez toi , mais c'est uniquement ton véritable droit ( qu'Allah t'a accordé ) .
الترجمة الأوردية ام سلمہ رضی اللہ عنہا اس وقت کی بات ذکر کر رہی ہیں جب رسول اللہ ﷺ نے ان سے شادی کی تو انہیں اس بات کا اختیار دیا کہ ان کے پاس سات رات قیام فرمائیں ، پھر ہر ایک بیوی کے پاس ایسے ہی سات رات قیام فرمائیں ، اور اگر چاہیں تو تین رات قیام فرمائیں، اور ہر بیوی کے پاس اس کی باری ہی میں جائیں، اس سے پہلے کہ انہیں تین رات کے قیام پر اقتصارکے لیے اختیار دیں، معذرت کے لیے تمہید بنایا، فرمایا: اس میں آپ کے خاندان(یہاں نبیﷺ مراد ہیں) پر بے عزتی نہیں ہے،، یعنی اس میں کسی قسم کی کوئی ذلت نہیں اور نہ تو میرے نزدیک کسی طرح کی کوئی کمی ہے بلکہ میرے نزدیک تم بیش قیمتی اور اہمیت کی حامل ہو ، لہذا اگر تین رات مکمل قیام کے بعد باری مقرر کی تواس میں آپ کی نقص کی وجہ سے نہیں بلکہ ایسا اس لیے کہ یہی صحیح ہے۔
الترجمة الإندونيسية Ummu Salamah -raḍiyallāhu 'anhā- mengisahkan bahwa Nabi -ṣallallāhu 'alaihi wa sallam- ketika menikahinya, beliau memberi pilihan kepadanya antara beliau menetap bersamanya tujuh malam lalu menetap bersama masing-masing istrinya seperti itu juga, atau jika dia mau, dia mencukupkan tiga hari saja, kemudian beliau berkeliling kepada setiap istrinya hanya pada hari gilirannya saja. Sebelum beliau memberi pilihan kepadanya, beliau bersabda kepadanya sebagai pengantar untuk meminta maaf terhadap tindakan mencukupkan diri dengan tiga hari saja dengannya, "Sesungguhnya engkau tidaklah rendah di mata keluargamu (suamimu)." Yakni, tidak ada kehinaan dan kekurangan padamu di sisiku. Justru engkau di sisiku adalah wanita mulia yang berharga. Jika aku membagi (giliran istri-istriku yang lain) setelah tiga hari (bersamamu), maka hal itu bukan karena ada kekurangan padamu, tetapi hal ini adalah kebenaran.
الترجمة الروسية Умм Саляма (да будет доволен ею Аллах) рассказывает о том, что когда Пророк (мир ему и благословение Аллаха) женился на ней, он предоставил ей выбор, сказав, что он может провести у неё семь дней, а потом провести семь дней у каждой из своих жён, а может ограничиться трёхдневным пребыванием у неё, если она пожелает, и потом станет посещать своих жён, проводя у каждой по одной ночи. А перед тем, как предоставить ей этот выбор, он сказал ей в качестве оправдания того, что он провёл у неё только три дня: «Поистине, муж твой не относится к тебе с пренебрежением». То есть я не отношусь к тебе пренебрежительно и не вижу в тебе каких-то изъянов, и ты дорога мне, и если я выделил тебе только три дня, то причиной тому не какие-то изъяны в тебе: это просто потому, что это правильно с точки зрения религии.
الكلمة المعنى
- إنه ليس بك أي لا يتعلق بك, ولا يقع بك.
- أَهْلِك يعني بالأهل هنا النبي -صلى الله عليه وسلم-؛ لأن كل واحد من الزوجين أهل لصاحبه.
- هَوَان الهوان: الحقارة والذل والضعف، أي: ليس بك شيء من هذا عندي، وهذا تمهيد للعذر من الاقتصار على التثليث لها.
- سبَّعتُ لَك من التسبيع، أي: إن شئت بت عندك سبع ليالٍ، فأمكثها عندك، ثم أسبع لنسائي.
1: أن العدل بين الزوجات واجب، والميل إلى إحداهن دون الأخرى ظلم؛ فيجب على الرجل العدلُ ما أمكنه، وأما ما ليس في طوقه، فلا حرج عليه فيه.
2: أن الزوج يخير الزوجة الجديدة الثيب بعد الثلاث، فإن شاءت أقام عندها سبعا، ثم أقام عند كل واحدة من نسائه سبعا، وإن شاءت اكتفت بالثلاث، ودار على نسائه كل واحدة في ليلتها فقط.
3: إباحة الإقامة عند العروس الجديدة أكثر من ليلة عند أول دخول الزوج بها: من الحفاوة بها، ولإكرام مقدمها، وإيناسها، في المسكن الجديد، وإشعارها بالرغبة فيها.
4: التنبيه على العناية بالقادم؛ بإكرام وفادته، وإيناس وحدته، ومباسطته في الكلام.
5: حسن ملاطفة الزوجة بالكلام اللين.
6: التمهيد والتوطئة لما سيفعله الإنسان، أو يقوله لصاحبه، مما يخشى أن يتوهم منه نفرة منه، أو عدم رغبة فيه.
7: استحباب الصراحة مع من تعامله، فتخبره بما له من الحق، وما عليه؛ ليكون على بصيرة، ويعلم أن ما قلت له هو حقه، وما قسم الله له.
8: الواجب على الإنسان ألا يحابي أحدًا في الواجب, ولكن يبين عذره, وأن مراده تطبيق الأمر الواجب.

صحيح مسلم المحقق: محمد فؤاد عبد الباقي - الناشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت. توضيح الأحكام مِن بلوغ المرام، تأليف: عبد الله بن عبد الرحمن بن صالح البسام، الناشر: مكتبة الأسدي، مكة المكرّمة الطبعة: الخامِسَة، 1423 هـ - 2003 م تسهيل الإلمام بفقه الأحاديث من بلوغ المرام، تأليف: صالح بن فوزان بن عبد الله الفوزان، الطبعة: الأولى، 1427 هـ 2006 م فتح ذي الجلال والإكرام شرح بلوغ المرام لمحمد بن صالح بن محمد العثيمين، تحقيق: صبحي بن محمد رمضان، وأُم إسراء بنت عرفة، ط1، المكتبة الإسلامية، مصر، 1427هـ. منحة العلام في شرح بلوغ المرام، تأليف: عبد الله بن صالح الفوزان، الناشر: دار ابن الجوزي الطبعة : الأولى ، 1427 هـ ـ 1431 هـ بلوغ المرام من أدلة الأحكام، لابن حجر، دار القبس للنشر والتوزيع، الرياض - المملكة العربية السعودية.الطبعة: الأولى، 1435 هـ - 2014 م.