عن عائشة -رضي الله عنها- «أنّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كُفِّنَ في أثواب بِيضٍ يَمَانِيَةٍ، ليس فيها قَمِيص وَلا عِمَامَة».
[صحيح] - [متفق عليه.]

الترجمة الإنجليزية `A'ishah, may Allah be pleased with her, reported: "The Messenger of Allah, may Allah's peace and blessings be upon him, was shrouded in some white Yemeni garments, with neither a shirt nor a turban."
الترجمة الفرنسية ʽÂ’ishah (qu’Allah l’agrée) relate que l’envoyé d’Allah (sur lui la paix et la paix) fut enveloppé dans plusieurs linceuls de couleur blanche, du Yémen, et qui n’avaient ni manches, ni turban.
الترجمة الأسبانية Narró Aisha -Al-lah este complacido con ella- que el Mensajero de Al-lah -la paz y las bendiciones sean con él- fue cubierto con mortajas blancas traídas del Yemen, no tenía ni camisa ni turbante.
الترجمة الأوردية حضرت عائشہ رضی اللہ عنہا سے روایت ہے کہ ’’رسول اللہ ﷺ کو تین سفید یمنی کپڑوں (چادروں) میں کفن دیا گیا، ان میں نہ قمیص تھی نہ عمامہ۔‘‘
الترجمة الإندونيسية Dari Aisyah -raḍiyallāhu ‘anhā- bahwa Rasulullah -ṣallallāhu 'alaihi wa sallam- dikafani dengan kain-kain berwarna putih buatan Yaman tanpa baju gamis dan serban.
الترجمة الروسية Айша, да будет доволен ею Аллах, передала: "Посланника Аллаха, да благословит его Аллах и приветствует, завернули в три белых йеменских одеяния, среди которых не было ни рубахи, ни чалмы".

تخبر عائشة -رضي الله عنها- عن كَفَن النبي -صلى الله عليه وسلم- ولونه وعدده، فقد أدرج في ثلاث لفائف بيض مصنوعة في اليمن، ولم يكفن في قميص ولا عمامة، وزيادة الأثواب؛ لأن سترة الميت أعظم من سترة الحيّ وأولى بالعناية.

الترجمة الإنجليزية `A'ishah, may Allah be pleased with her, informed us about the shroud of the Prophet, may Allah's peace and blessings be upon him, its color, and its number. He was shrouded in three white shrouds made in Yemen. He was not shrouded in a shirt nor a turban. The reason for the increase in the number of shrouds is to cover the deceased as it demands more care, and it is more important than covering the living.
الترجمة الفرنسية ʽÂ’ishah (qu’Allah l’agrée) explique avec quoi a été enveloppé la dépouille du Prophète (sur lui la paix et le salut) ; la couleur et le nombre de tissus. Ainsi il fut enveloppé dans trois tissus de couleur blanche, confectionnés au Yémen. Il ne fut pas enveloppé dans une tunique et n’avait pas de turban. Quant au fait de l’envelopper dans plusieurs tissus, c’est parce que cacher les parties intimes du mort est plus important que de cacher celles des vivants et qu’une attention particulière doit lui être accordée.
الترجمة الأسبانية Aisha -Al-lah este complacido con ella- informó sobre el color y números de mortajas del profeta -la paz y las bendiciones de Al-lah sean con él- fue cubierto con tres prendas blancas hechas en el Yemen, fue enterrado sin camisa y sin turbante (imama), se usan más piezas ya que cubrir al muerto es más importante y primordial que cubrir al vivo.
الترجمة الأوردية حضرت عائشہ رضی اللہ عنہا نبی ﷺ کے کفن، اس کے رنگ اور تعداد کے بارے میں بتا رہی ہیں کہ آپﷺ کو یمن کے بنے ہوئے تین سفید کپڑوں میں لپیٹا گیا اور اس میں قمیص اور عمامہ نہیں تھا۔ اور زندہ آدمی کی بنسبت میت کی پردہ پوشی اور حفاظت کے پیش نظر زیادہ کپڑے استعمال کرنا زیادہ بہتر ہے۔
الترجمة الإندونيسية Aisyah -raḍiyallāhu ‘anha- mengabarkan tentang kain kafan Nabi -ṣallallāhu 'alaihi wa sallam-, warna dan jumlahnya. Kafan beliau berjumlah tiga lapis, berwarna putih produksi Yaman. Beliau tidak dikafani dengan baju gamis dan serban. Tambahan pakaian lainnya karena menutupi mayit lebih agung daripada menutupi orang hidup dan lebih utama untuk diperhatikan.
الترجمة الروسية Айша, да будет доволен ею Аллах, рассказала о саване Пророка, да благословит его Аллах и приветствует, его цвете и количестве одеяний. Посланника Аллаха, да благословит его Аллах и приветствует, завернули в три белых одеяния, сотканных в Йемене. При этом его не завернули в рубаху, и на него не надели чалму. Его обернули в несколько одеяний потому, что для укрытия тела покойного требуется больше ткани, чем живому человеку, и этому необходимо уделить первоочередное внимание.
الكلمة المعنى
- كُفِّنَ ألبس الكفن الذي يلف به الميت.
- أثواب جمع ثوب وهو ما يلبس من إزار ورداء أو غيرهما، والرداء أعلى الجسم والإزار أسفله.
- يَمانية نسجت في اليمن، فنسبت إليه.
- قميص القميص ثوب ذو أكمام.
- عمامة ما يلبس على الرأس دائرا عليه.
1: أن النبي -صلى الله عليه وسلم- كُفِّن في ثلاثة أثواب ليس معها قميص ولا عمامة.
2: استحباب البياض والنظافة في الكفن.
3: أن هذه الحال هي أكمل حال لتكفين الميت؛ لأن الله -تعالى- هدى أصحاب نبيه إلى أكمل حال يريدها له، وكما عرفوا ذلك من سنته أيضاً.
4: جواز الزيادة في الكفن على اللفافة الواحدة، وإن لم يأذن بذلك أصحاب الحق في تركة الميت.
5: كرامة بني آدم على الله -تعالى-.
6: لا يجوز الإسراف في الكفن نوعا وكمية وثمنا.

تيسير العلام، للبسام، الناشر: مكتبة الصحابة، الإمارات، مكتبة التابعين، القاهرة، الطبعة العاشرة، 1426هـ - 2006م. تنبيه الأفهام، للعثيمين، طبعة مكتبة الصحابة، الإمارات، مكتبة التابعين، القاهرة، الطبعة الأولى، 1426هـ. الإلمام بشرح عمدة الأحكام، لإسماعيل الأنصاري، طبعة دار الفكر، دمشق، الطبعة الأولى، 1381هـ. صحيح البخاري، لأبي عبد الله محمد بن إسماعيل البخاري، تحقيق محمد زهير بن ناصر الناصر، الناشر: دار طوق النجاة، الطبعة الأولى، 1422هـ. صحيح مسلم، المحقق: محمد فؤاد عبد الباقي - الناشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت. تأسيس الأحكام، لأحمد بن يحيى النجمي، دار المنهاج، القاهرة، مصر، الطبعة الأولى.