عن عامر بن ربيعة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «إذا رأى أحدكم جنازةً فإلم يكن ماشيًا معها فليقم حتى يُخلِّفها أو تُخلِّفَه أو توضع من قبل أن تخلفه».
[صحيح] - [متفق عليه]

الشرح

أمر النبي صلى الله عليه وسلم الذي رأى جنازة إلم يتبع الجنازة ويمشي معها، أن يقف حتى يفارق هو الجنازة أو تفارقه الجنازة، أو توضع الجنازة على الأرض من أعناق الرجال، وهذا الأمر قد نُسخ، فقد روى مسلم واقد بن عمرو بن سعد بن معاذ أنه قال: رآني نافعُ بنُ جُبير ونحن في جنازة قائمًا، وقد جلس ينتظر أن توضع الجنازة، فقال لي: ما يقيمك؟ فقلت: أنتظر أن توضع الجنازة؛ لما يحدث أبو سعيد الخدري. فقال نافع: فإن مسعود بن الحكم حدثني عن علي بن أبي طالب أنه قال: قام رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم قعد.

الترجمة:
عرض الترجمات

معاني الكلمات

فليقم:
فليقف.
حتى يُخلِّفها أو تُخلفه:
حتى تفارقه الجنازة أو يفارق هو الجنازة.

الفوائد

  1. نسخ استحباب القيام للجنازة حتى توضع أو تفارق الشخص.
المراجع
  1. صحيح البخاري (2/ 85) (1308)، صحيح مسلم (2/ 659) (958)، (2/ 661) (962)، شرح النووي على مسلم (7/ 37)، إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري (2/ 418).