عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم أو قال: قال أبو القاسم صلى الله عليه وسلم: «صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته، فإن غبي عليكم فأكملوا عدة شعبان ثلاثين».
[صحيح] - [متفق عليه، واللفظ للبخاري]

الشرح

قال أبو هريرة رضي الله عنه: قال النبي صلى الله عليه وسلم أو قال: قال أبو القاسم صلى الله عليه وسلم، بالشك من أحد الرواة فيما قاله أبو هريرة، أنووا الصيام وبيتوا على ذلك أو صوموا إذا دخل وقت الصوم، وهو من فجر الغد، إذا رأيتم هلال رمضان، وأفطروا إذا رأيتم هلال شوال، فإذا خَفي عليكم رؤية الهلال، لغيم أو نحوه، فأتموا شهر شعبان ثلاثين يومًا، فيوم الشك، وهو الثلاثين من شعبان، لا يكون من رمضان إلا بالرؤية. وليس المراد أنه يجب أنه يراه كلُّ أحد، بل الترائي من فروض الكفاية، فإذا ثبت الخبر أنه رؤي فقد دخل في حكم الحديث، كما جاء في أحاديث أخرى.

الترجمة:
عرض الترجمات

معاني الكلمات

لرؤيته:
لرؤية الهلال -هلال رمضان وهلال شوال-.
غبي:
خفي عليكم بسبب غيم ونحوه.

الفوائد

  1. دخول الشهر وخروجه متعلق برؤية الهلال، فإذا لم يُر أُكمِل الشهر.
  2. لا يلزم الصوم، ولا يثبت كون يومٍ من رمضان بغير رؤية؛ لا بتقدير الهلال تحت السحاب في الغيم، ولا بالرجوع إلى الحساب الفلكي.
  3. دقة رواة الحديث.
المراجع
  1. صحيح البخاري (3/ 27) (1909)، صحيح مسلم (2/ 762) (1081)، البحر المحيط الثجاج في شرح صحيح الإمام مسلم بن الحجاج (20/ 379)، إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري (3/ 357).