عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «إذا قَام أحَدُكُم من الليل، فَاسْتَعْجَمَ القرآن على لِسَانه، فلم يَدْرِ ما يقول، فَلْيَضْطَجِع».
[صحيح.] - [رواه مسلم.]

الترجمة الإنجليزية Abu Hurayrah, may Allah be pleased with him, reported that Allah's Messenger, may Allah's peace and blessings be upon him, said: "When one of you stands up for offering voluntary prayer at night and finds it difficult to recite the Qur'an accurately, and he is unaware of what he is reciting, he should lie down."
الترجمة الفرنسية Abû Hurayra (qu’Allah l’agrée) relate que le Messager d’Allah (sur lui la paix et le salut) a dit : « Lorsque l’un d’entre vous se lève la nuit pour prier et qu’il commence à déformer le Coran jusqu’à ne plus savoir ce qu’il dit, alors qu’il s’allonge. »
الترجمة الأسبانية Narró Abu Huraira, que Al-lah esté complacido con él, que el Mensajero de Al-lah -la paz y las bendiciones de Al-lah sean con él- dijo: “Si alguno de ustedes, al realizar el rezo voluntario de la noche cerrada (kiyam al-layl), siente que su lengua comienza a perder fluidez a la hora de recitar el Corán, y que la concentración no le permite entender lo que dice, que se acueste hasta que se le pase el sueño”.
الترجمة الإندونيسية Dari Abu Hurairah-raḍiyallāhu 'anhu-, ia berkata, Rasulullah -ṣallallāhu 'alaihi wa sallam- bersabda, "Apabila salah seorang di antara kalian bangun pada waktu malam (shalat malam), kemudian lisannya berat membaca Al-Qur'an (karena mengantuk), dan ia tidak sadar atas apa yang ia katakan, hendaklah ia berbaring (tidur)."
الترجمة الروسية Абу Хурайра (да будет доволен им Аллах) передаёт, что Посланник Аллаха (мир ему и благословение Аллаха) сказал: «Когда кто-то из вас встаёт на молитву ночью и чувствует, что ему трудно читать Коран и он сам не знает, что говорит, пусть он ляжет» [Муслим].

معنى الحديث: أن العَبد إذا كان في صلاة الليل، فصعبت عليه قراءة القرآن؛ لغلبة النعاس عليه، حتى صار لا يَدْري ما يقول، فَلْيَضْطَجِع، حتى يَذْهب عنه النوم؛ لئلا يُغَيِّر كلام الله، ويبدله ولعله يَأتي بما لا يجوز، من قَلْب مَعانيه، وتحريف كلماته، وربما يدعو على نفسه. وفي البخاري عن أنس -رضي الله عنه- مرفوعًا: "إذا نعس أحدكم في الصلاة فليَنَم، حتى يَعلم ما يَقرأ".

الترجمة الإنجليزية If someone is offering voluntary night prayer, and it becomes hard for him to recite the Quran because of drowsiness, until he does not understand what he is saying, then let him lie down until his drowsiness goes away, so that he would not alter or change the words of Allah, for perhaps he might fall into prohibition by reversing its meanings or altering its words, or he might make supplications against himself. In Al-Bukhari, Anas, may Allah be pleased with him, reported that the Prophet, may Allah's peace and blessings be upon him, said: "If one of you becomes drowsy during prayer, then let him sleep until he knows what he is reading."
الترجمة الفرنسية Lorsque le serviteur se lève durant la nuit pour prier mais qu’il est lui difficile, à cause de la fatigue, de réciter le Coran, au point de ne plus savoir ce qu’il récite, alors qu’il dorme jusqu’à ne plus avoir sommeil. Ceci, afin que la personne ne déforme pas ni ne dénature la Parole d’Allah tombant dans l’interdit; il se peut même qu’elle invoque contre sa propre personne. Al-Bukhârî a rapporté, d’après Anas (qu’Allah l’agrée), le hadith suivant : « Lorsque l’un d’entre vous somnole en pleine prière, alors qu’il dorme, jusqu’à ce qu’il sache ce qu’il récite. »
الترجمة الأسبانية El sentido de este hadiz es que si el siervo, al realizar el rezo voluntario de la noche cerrada (kiyam al-layl), siente que comienza a tener dificultad a la hora de recitar el Corán, debido al sueño y que la concentración no le permite entender lo que dice, que se acueste hasta que se le pase el sueño. Con ello evitaría tergiversar la palabra de Al-lah, cambiarla, o incluso decir algo que no debe al cambiar el sentido o maldecirse a sí mismo. En la recopilación de hadices de Bujari, narró Anas, Al-lah esté complacido con él, que el Mensajero de Al-lah dijo: “si alguno de ustedes siente una fuerte sensación de sueño mientras reza, que duerma para que así pueda conocer el sentido de que recita”.
الترجمة الإندونيسية Makna hadis: Bila seorang hamba sedang melaksanakan shalat malam kemudian ia susah membaca Al-Qur'an karena diserang kantuk sehingga tidak sadar atas apa yang diucapkan, hendaknya ia berbaring (merebah tidur) sampai hilang kantuk darinya agar tidak merubah kalamullah dan menggantinya. Mungkin saja ia melakukan sesuatu yang terlarang, seperti membalikkan maknanya, merubah kata-katanya dan mungkin saja ia mendoakan keburukan atas dirinya. Dalam shahih Al-Bukhari dari Anas-raḍiyallāhu 'anhu- disebutkan, "Jika salah seorang dari kalian mengantuk dalam shalat, hendaknya ia tidur sampai menyadari apa yang dibaca."
الترجمة الروسية Смысл хадиса таков. Если человек совершает дополнительную ночную молитву и ему трудно читать Коран, поскольку его одолевает сон, и он находится в таком состоянии, что сам не знает, что говорит, то ему следует прилечь, дабы избавиться от сонливости. Потому что, если он продолжит читать в таком состоянии, то может начать читать аяты Корана неправильно, произнося не те слова, и может случиться, что он произнесёт нечто недозволенное, меняющее смысл аята и искажающее его. И может случиться, что он обратится к Аллаху с мольбой против самого себя. Анас (да будет доволен им Аллах) передаёт такой хадис: «Когда кого-то из вас начинает одолевать сон во время молитвы, пусть он поспит, чтобы ему знать, что он читает» [Бухари].
الكلمة المعنى
- استعجم القرآن على لسانه استغلق ولم ينطلق به لسانه لغلبة النعاس.
- فليضطجع فلينم.
1: الحث على الصلاة في الليل حال النشاط والقدرة على الفَهم والخشوع، واستحضار القلب مع الله -عز وجل-.
2: أن فضل التهجد في الليل لا يتحقق مع النُعاس والكسل، وأن الصلاة في هذه الحال مكروهة.
3: يتعين لمن داهمه النعاس أثناء صلاة الليل أن ينام قليلاً؛ ليستعيد به نشاطه.
4: يقاس على النُعاس في الكراهة كل شاغل يشغله عن الخشوع، ويقاس على صلاة الليل سائر تطوعات الصلاة.
5: ينبغي على العبد قراءة القرآن قراءة تدبر وفهم.
6: كراهية قيام الليل والمرء ناعس لأن الجسد له حق على الانسان.

- رياض الصالحين من كلام سيد المرسلين؛ للإمام أبي زكريا النووي، تحقيق د. ماهر الفحل، دار ابن كثير - دمشق، الطبعة الأولى، 1428ه. - بهجة الناظرين شرح رياض الصالحين؛ تأليف سليم الهلالي، دار ابن الجوزي- الطبعة الأولى 1418ه. - نزهة المتقين شرح رياض الصالحين؛ تأليف د. مصطفى الخِن وغيره، مؤسسة الرسالة-بيروت، الطبعة الرابعة عشر، 1407هـ. - صحيح مسلم؛ للإمام مسلم بن الحجاج، حققه ورقمه محمد فؤاد عبد الباقي، دار عالم الكتب-الرياض، الطبعة الأولى، 1417هـ. - كنوز رياض الصالحين، لحمد بن ناصر العمار، دار كنوز إشبيليا- الطبعة الأولى 1430ه. - إِكمَالُ المُعْلِمِ بفَوَائِدِ مُسْلِم، لعياض بن موسى اليحصبي السبتي أبو الفضل - المحقق: الدكتور يحْيَى إِسْمَاعِيل - دار الوفاء للطباعة والنشر والتوزيع، مصر- الطبعة: الأولى، 1419 هـ - 1998 م.