عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه قال: لم يَطُفِ النبي صلى الله عليه وسلم ولا أصحابه بين الصفا والمروة ‌إلا ‌طوافًا واحدًا. وفي رواية: طوافَه الأول.
[صحيح] - [رواه مسلم]

الشرح

ما طاف عليه الصلاة والسلام ولا الصحابة الذين قرنوا بين الحج والعمرة، بين الصفا والمروة إلا ‌طوافًا واحدًا، وأما الذين تمتعوا فإنهم سعوا سعيين: سعيًا لعمرتهم، ثم سعيًا آخر لحجهم يوم النحر، وفيه دلالة على أن القارن ليس عليه إلا وسعي واحد، إما أن يجعله بعد طواف القدوم، كما فعل النبي عليه الصلاة والسلام، أو بعد طواف الإفاضة، أو بعد طواف الوداع، ولا يعيد الطواف حينئذٍ، وفي رواية: طوافه الأول، أي سعيه الذي سعاه بين الصفا والمروة حين قدموا مكة، وفيه تسمية السعي طوافًا.

الترجمة:
عرض الترجمات

معاني الكلمات

طوافًا واحدًا:
بين الصفا والمروة، وهو السعي.

الفوائد

  1. الدلالة على أن القارن ليس عليه سعي واحد.
المراجع
  1. صحيح مسلم (2/ 883) (1215)، البحر المحيط الثجاج في شرح صحيح الإمام مسلم بن الحجاج (22/ 607).