عن ابن عباس رضي الله عنهما: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم طاف بالبيت وهو على بعير، كلما أتى على الركن أشار إليه بشيء في ‌يده، ‌وكبر.
[صحيح] - [رواه البخاري]

الشرح

نقل ابن عباس رضي الله عنهما كيفية طواف النبي صلى الله عليه وسلم في نسكٍ من الأنساك، فأخبر أنه عليه الصلاة والسلام طاف بالبيت وهو راكب على بعير، وكان عليه الصلاة والسلام كلما أتى إلى الحجر الأسود أشار إليه بشيء في يده الكريمة وكبر، وفيه دليل على عدم التقبيل إذا أشار بدون استلام، أما إذا استلم الحجر بيده مباشرةً فإنه يقبل الحجر، أو استلمه بشيءٍ في يده فإنه يقبل ذلك الشيء.

الترجمة:
عرض الترجمات

معاني الكلمات

بعير:
يقع على الذكر والأنثى من الإبل.
الركن:
الحجر الأسود.

الفوائد

  1. جواز الطواف وهو راكب.
  2. جواز الإشارة إلى الحجر بعصا ونحوها.
المراجع
  1. صحيح البخاري (2/ 155) (1632)، إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري (3/ 178)، النهاية في غريب الحديث والأثر (83).