عن أبي هريرة، قال: كان يعرض على النبي صلى الله عليه وسلم القرآن كل عام مرة، فعرض عليه مرتين في العام الذي قبض فيه، وكان يعتكف كل عام عشرا، فاعتكف عشرين في العام الذي قبض فيه.
[صحيح] - [رواه البخاري]

الشرح

قال أبو هريرة رضي الله عنه: كان يعرض أي جبريل على النبي صلى الله عليه وسلم القرآن كل عام مرة في رمضان، فرمضان شهر القرآن، وينبغي زيادة الاعتناء بالقرآن في رمضان، فعرض عليه القرآن مرتين في العام الذي قبض فيه النبي صلى الله عليه وسلم، أي توفاه الله فيه، وكان يعتكف في كل عام عشرًا، وهي العشر الأخيرة من رمضان، فاعكتف عشرين في العام الذي قبض فيه، وهو مناسب لفعل جبريل حيث ضاعف عرض القرآن في تلك السنة.

الترجمة:
عرض الترجمات

معاني الكلمات

كان يعرض:
الفاعل جبريل عليه السلام، والعرض القراءة.
قُبض فيه:
توفاه الله فيه.
فاعتكف:
الاعتكاف ملازمة المسجد بقصد العبادة.

الفوائد

  1. أهمية الاعتناء بالقرآن ومذاكرته.
  2. أهمية الاعتكاف.
  3. فضل شهر رمضان والإكثار فيه من قراءة القرآن، فهو الشهر الذي أنزل فيه، والاعتكاف فيه.
المراجع
  1. صحيح البخاري (6/ 186) (4998)، فتح الباري لابن حجر (9/ 46).