عن جابر رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: أنه أراد أن يغزو، فقال: «يا معشر المهاجرين والأنصار، إن من إخوانكم قومًا ليس لهم مال، ولا عشيرة، فلْيَضُمَّ أحدكم إليه الرَّجُلَيْنِ أو الثلاثة، فما لأحدنا مِن ظَهْر يَحْمِلُه إلا عُقْبَة كعُقْبَة». يعني: أحدهم، قال: فضَمَمْتُ إليَّ اثنين أو ثلاثة ما لي إلا عُقْبَة كعُقْبَة أحدهم من جَمَلي.
[صحيح] - [رواه أبو داود]

الشرح

المعنى: أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر أصحابه رضي الله عنهم أن يَتَنَاوَب الرجلان والثلاثة على البعير الواحد حتى يكون الناس كلهم سواء.

الترجمة: الإنجليزية الفرنسية الإسبانية التركية الأوردية الإندونيسية البوسنية الروسية البنغالية الصينية الفارسية تجالوج الهندية الكردية الهوسا
عرض الترجمات

معاني الكلمات

يَغْزو :
يذهب إلى قتال العدو في أرضه.
عشيرة :
قبيلة تُعَاوِنُه.
يا معشر :
المعشر: الجماعة.
فلْيَضُمَّ أحدكم إليه الرَّجُلَيْنِ أو الثلاثة :
أي: أحدكم يَضُمُّ الاثنين، وأحدكم يَضُمُّ ثلاثة، على حَسَب الحال من اليَسَار والإِعْسار.
ظهر :
الإبل التي يُحْمَل عليها وتُرْكَب.
عُقْبَة :
التَّنَاوُب في ركوب البعير والمشي.

الفوائد

  1. الحث على المساعدة في فعل الخير كالجهاد وغيره.
  2. استجابة الصحابة -رضي الله عنهم- لتعليمات النبي -صلى الله عليه وسلم-.
  3. إعانة الرفيق في السفر.
المراجع
  1. سنن أبي داود، تحقيق محمد محيي الدين عبد الحميد، المكتبة العصرية، صيدا- بيروت.
  2. نزهة المتقين، تأليف: جمعٌ من المشايخ، الناشر: مؤسسة الرسالة، الطبعة الأولى: 1397 هـ الطبعة الرابعة عشر 1407 هـ.
  3. كنوز رياض الصالحين، تأليف: حمد بن ناصر بن العمار ، الناشر: دار كنوز أشبيليا، الطبعة الأولى: 1430 هـ.
  4. بهجة الناظرين، تأليف: سليم بن عيد الهلالي، الناشر: دار ابن الجوزي ، سنة النشر: 1418 هـ- 1997م.
  5. شرح رياض الصالحين، تأليف: محمد بن صالح العثيمين، الناشر: دار الوطن للنشر، الطبعة: 1426 هـ.
  6. دليل الفالحين، لمحمد بن علان الصديقي، الجمعية الأزهرية.
  7. معجم اللغة العربية المعاصرة، لأحمد مختار عمر بمساعدة فريق عمل، عالم الكتب.