عن أبي سعيدٍ الخُدْرِيِّ رضي الله عنه قال: نهى رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم عن اخْتِنَاثِ الأَسْقِيَةِ.
[صحيح] - [متفق عليه]

الشرح

نهى النبي صلى الله عليه وسلم أن تكسر أفواه الأسقية وتُثنى، ثم يشرب منها؛ لأنه قد يكون فيها أشياء مؤذية، فتدخل إلى بطنه فيتضرر بها.

الترجمة: الإنجليزية الفرنسية الإسبانية التركية الأوردية الإندونيسية البوسنية الروسية البنغالية الصينية الفارسية تجالوج الهندية الفيتنامية الأيغورية الكردية الهوسا
عرض الترجمات

معاني الكلمات

اختناث الأسقية :
أي: أن تُثنى أفواهها ويشرب منها.
الأسقية :
جمع سقاء، وهو ما يوضع فيه الماء، وكان يُتَّخَذُ من جلد.

من فوائد الحديث

  1. كراهة الشرب من فم الإناء الذي لا يُرى ما في داخله، خشية وجود شيء يؤذيه فيه، فينساب إلى بطنه ويتضرر به.
  2. النهي عن كسر أفواه الأسقية، والشرب منها.
  3. الحفاظ على سلامة المسلم.
  4. الأوعية الحديثة الكبيرة، مثل جالون الماء الذي سعته 3 لتر فأكثر وجالون العصائر بالحجم العائلي كذلك لا يشرب من فتحتها لأنه يقذره على غيره، ولأنه قد يكون فيها شيء صغير مؤذ لا يراه الشارب.
المراجع
  1. شرح رياض الصالحين, المؤلف: محمد بن صالح بن محمد العثيمين, الناشر: دار الوطن للنشر، الرياض, الطبعة: 1426ه.
  2. دليل الفالحين لطرق رياض الصالحين، لابن علان، نشر دار الكتاب العربي.
  3. نزهة المتقين شرح رياض الصالحين، نشر: مؤسسة الرسالة، الطبعة الرابعة عشر، 1407ه - 1987م.
  4. بهجة الناظرين شرح رياض الصالحين، للهلالي، نشر: دار ابن الجوزي.
  5. صحيح البخاري، نشر: دار طوق النجاة (مصورة عن السلطانية بإضافة ترقيم ترقيم محمد فؤاد عبد الباقي)، الطبعة الأولى، 1422ه.
  6. صحيح مسلم، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، نشر: دار إحياء التراث العربي – بيروت.