عن أنس بن مالك قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يغدو يوم الفطر حتى يأكل تمرات. وفي رواية: ويأكلهن وترًا.
[صحيح] - [رواه البخاري]

الشرح

أخبر أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يخرج من بيته للصلاة يوم عيد الفطر إلا بعد أن يأكل تمرات، لأن الصوم إمساك عن الطعام والشراب ونحوهما، وقد اكتملت عدة شهر الصوم، وصيام يوم العيد محرم، فهذه المبادرة لإعلان الفرق بينهما. وخص التمر، لأنه أنفع للبطن الخاوي، وأسرع هضمًا،فإلم يفعل ذلك قبل خروجه استحب له فعله في طريقه، أو في المصلى إن أمكنه، ويكره له تركه، وفي رواية أخرى: ويأكل التمرات وترًا، ثلاثًا أو خمسًا أو سبعًا فصاعدًا.

الترجمة:
عرض الترجمات
الكلمة المعنى
- لا يغدو يوم الفطر لا يخرج من بيته للصلاة يوم العيد إلا بعد أكله التمرات.
- وترًا الوتر: الفرد، فتكون تمرةً واحدةً أو ثلاثًا أو خمسًا.
1: استحباب أكل التمر قبل الخروج لصلاة العيد.
2: استحباب أكلهن وترًا.

صحيح البخاري (2/ 17) (953)، النهاية في غريب الحديث والأثر (957)، إرشاد الساري لشرح صحيح البخاري (2/ 207).

Donate