عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من صلى لله أربعين يومًا في جماعة يدرك التكبيرة الأولى كتب له براءتان: براءة من النار، وبراءة من النفاق).
[حسن] - [رواه الترمذي]

الشرح

قال صلى الله عليه وسلم: من صلى لله أي خالصا لله أربعين يوما أي وليلة في جماعة يدرك التكبيرة الأولى ظاهرها التكبيرة التحريمية مع الإمام، كتب له براءتان: براءة من النار أي خلاص ونجاة منها، وبراءة من النفاق أي يؤمنه في الدنيا أن يعمل عمل المنافق ويوفقه لعمل أهل الإخلاص، وفي الآخرة يؤمنه مما يعذبه المنافق ويشهد له بأنه غير منافق، لأن المنافقين إذا قاموا إلى الصلاة قاموا كسالى وحال هذا بخلافهم.

الترجمة:
عرض الترجمات

معاني الكلمات

يدرك:
يلحق.
براءة من النار:
نجاة وخلاص منها.

الفوائد

  1. فضل التكبيرة الأولى.
  2. أهمية الصلاة وأنها تقي من النار والنفاق.
المراجع
  1. سنن الترمذي (1/ 321) (241)، تحفة الأحوذي (2/ 40).