عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «احْشُدوا، فإني سأقرأ عليكم ثلث القرآن»، فحَشَدَ مَن حَشَدَ، ثم خرج نبي الله صلى الله عليه وسلم، فقرأ (قل هو الله أحد) ثم دخل، فقال بعضنا لبعض: إني أرى هذا خبر جاءه من السماء فذاك الذي أدخله، ثم خرج نبي الله صلى الله عليه وسلم، فقال: «إني قلت لكم سأقرأ عليكم ثلث القرآن، ألا إنها تعدل ثلث القرآن».
[صحيح] - [رواه مسلم]

الشرح

أمر النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه أن يجتمعوا ليقرأ عليهم ثلث القرآن، فاجتمع منهم من اجتمع ممن سمع هذا الأمر، فخرج الرسول صلى الله عليه وسلم من حجرته إلى الناس في المسجد، فقرأ عليهم سورة الإخلاص ثم دخل، فقال بعض الصحابة لبعضهم: سبب دخوله عليه الصلاة والسلام البيت قبل أن يقرأ علينا ثلث القرآن هو وحي جاءه من السماء، وهذا قالوه ظنًّا منهم أنه سيقرأ عليهم ثلث القرآن المعروف، ثم خرج الرسول صلى الله عليه وسلم فقال لهم: إني قلت لكم سأقرأ عليكم ثلث القرآن وقد قرأته، ألا إن سورة الإخلاص تساوي ثلث القرآن، أي من حيث الأجر والثواب.

الترجمة:
عرض الترجمات

معاني الكلمات

احشدوا:
اجتمعوا و استحضروا الناس، والحشد: الجماعة.
تعدل:
تساوي.

الفوائد

  1. فضل سورة الإخلاص.
  2. تساوي سورة الإخلاص ثلث القرآن.
  3. يسر الشريعة وسامحتها.
المراجع
  1. صحيح مسلم (1/ 557) (812)، البحر المحيط الثجاج في شرح صحيح الإمام مسلم بن الحجاج (16/ 411)، النهاية في غريب الحديث والأثر (ص 209).