عن عبد الله بن عمرو -رضي الله عنهما- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «لا يَتَوَارَثُ أهل مِلَّتَيْنِ شتّى».
[حسن.] - [رواه أبو داود وابن ماجه وأحمد.]

الترجمة الإنجليزية ‘Abdullaah ibn ‘Amr ibn al-‘Aas, may Allah be pleased with both of them, reported that the Prophet, may Allah's peace and blessings be upon him, said: "People of two different religions do not inherit from one another."
الترجمة الفرنسية D'après 'AbdaLlah ibn 'Amrû - qu'Allah les agrée tous les deux - celui-ci a dit : Le Messager d'Allah - paix et salut sur lui - a dit : " Il n'y a pas d'héritage mutuel entre des gens appartenant à deux cultes différents. "
الترجمة الروسية ‘Абдуллах ибн Амр (да будет доволен Аллах им и его отцом) передаёт, что Посланник Аллаха (мир ему и благословение Аллаха) сказал: «Представители разных религий не наследуют друг другу».

أفاد الحديث أنه لا توارث بين كل قوم اختلفت ديانتهم، فلا يرث المسلم اليهودي أو النصراني، والعكس، وذلك لأنه اختل شرط من شروط التوارث وهو اتفاق الدين، فإذا اختلفت الأديان فلا توارث بينهما، وهذا قول الجمهور من الفقهاء.

الترجمة الإنجليزية This Hadith indicates that people of different religions do not inherit from one another. For example, a Muslim does not inherit from a Jew or a Christian, and vice versa. That is due to the lack of one of the conditions of lawful inheritance: following the same religion. If the religion is different, inheritance is not allowed; that is the view of the majority of the Muslim jurists.
الترجمة الفرنسية Ce hadith nous apprend qu'il n'y a pas d'héritage entre des gens de religions différentes. Par conséquent, le musulman n'hérite pas du juif ou du chrétien et inversement. Ceci parce qu'une des conditions de l'héritage n'est pas remplie et qui est la concordance de religion. Ainsi, lorsque les religions divergent, alors il n'y a pas d'héritage possible entre deux personnes. Ceci est l'avis de l'ensemble des jurisconsultes.
الترجمة الروسية Из хадиса следует, что представители разных религий не наследуют друг другу, то есть мусульманин не наследует иудею или христианину. Верно и обратное. Дело в том, что в этом случае нарушается одно из необходимых условий наследования — исповедание одной религии, и если люди исповедуют разные религии, то наследования между ними быть не может. Это мнение большинства факыхов.
الكلمة المعنى
- ملتين تثنية ملة، والملة بكسر الميم، جمعها ملل، وهي الديانة، كاليهودية والنصرانية.
- شتى بفتحٍ فتشديدٍ، صفةُ أَهْلٍ، أي متفرقون.
- توارث من الميراث وهو شرعًا: حق يثبت لمستحق بعد موت من كان له ذلك؛ لقرابة بينهما، أو نكاح أو ولاء.
1: لا توارث بين المسلم والكافر، ولو بالولاء، وهذا هو الذي عليه أكثر العلماء، ذلك أن الإسلام أقوى رابطة، فإذا اختل هذا الرباط المقدس بين القرابة في النسب، فقد فقدت الصلات والعلاقات، فاختلت قوة رابطة القرابة فمنع التوارث.
2: ظاهر الحديث أنه لا توارث بين أهل ملتين كافرتين، فلو كان أحد القريبين يهوديًّا، والقريب الآخر نصرانيًّا، فلا توارث بينهما لاختلاف الدين بينهما.
3: أن الكفر ملل مختلفة.

- سنن أبي داود، سليمان بن الأشعث السِّجِسْتاني تحقيق: محمد محيي الدين عبد الحميد: المكتبة العصرية. - مسند الإمام أحمد بن حنبل المحقق: شعيب الأرنؤوط - عادل مرشد، وآخرون إشراف: د عبد الله بن عبد المحسن التركي مؤسسة الرسالة الطبعة: الأولى، 1421 هـ - 2001 م. - سنن ابن ماجه: ابن ماجه أبو عبد الله محمد بن يزيد القزويني، تحقيق: محمد فؤاد عبد الباقي، دار إحياء الكتب العربية - فيصل عيسى البابي الحلبي. - منحة العلام في شرح بلوغ المرام: تأليف عبد الله الفوزان، طبعة دار ابن الجوزي، الطبعة الأولى 1428. - توضيح الأحكام شرح بلوغ المرام: تأليف عبد الله البسام، مكتبة الأسدي، مكة المكرمة، الطبعة: الخامِسَة، 1423 هـ - 2003 م. - فتح ذي الجلال والإكرام بشرح بلوغ المرام للشيخ ابن عثيمين- المكتبة الإسلامية القاهرة، تحقيق صبحي رمضان وأم إسراء بيومي- الطبعة الأولى 1427. - معالم السنن، أبو سليمان الخطابي، المطبعة العلمية، حلب، الطبعة: الأولى 1351 هـ - 1932 م. - عون المعبود شرح سنن أبي داود، ومعه حاشية ابن القيم: تهذيب سنن أبي داود وإيضاح علله ومشكلاته / محمد أشرف بن أمير بن علي بن حيدر العظيم آبادي: دار الكتب العلمية، بيروت، الطبعة: الثانية، 1415 هـ. - إرواء الغليل في تخريج أحاديث منار السبيل /محمد ناصر الدين الألباني - إشراف: زهير الشاويش-المكتب الإسلامي – بيروت-الطبعة: الثانية 1405 هـ - 1985م.