عن فرة المزني أن النبي -صلى الله عليه وسلم- نهى عن هاتين الشجرتين، وقال: "من أكلهما فلا يقربَنَّ مسجدنا" وقال: "إن كنتم لا بد آكليهما أميتوهما طبخًا" قال: يعني البصل والثوم.
[حسن] - [رواه أبو داود]

الشرح

أخبر فرة المزني أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن هاتين الشجرتين أي الثوم والبصل، والنهي عنهما ليس المقصود به تحريمهما، وإنما النهي عن استعمالهما على وجهٍ يؤذي المصلين والملائكة، وقال: من أكلهما فلا يأتي المسجد ولا يقربه؛ لكيلا يؤذي المصلين والملائكة من رائحتهما، وقال: إن كان لابد من أكلهما فأميتوهما طبخًا، بحيث تذهب رائحتهما بالطبخ، وكذلك لو أكلوهما وهم بحاجة إليهما بدون طبخ، فليكن في وقت مبكر بحيث تذهب الرائحة قبل المجيء للمسجد.

الترجمة:
عرض الترجمات

معاني الكلمات

فلا يقربن:
فلا يأتي المسجد.
أميتوهما طبخًا:
حتى تذهب الرائحة الكريهة بالطبخ.

الفوائد

  1. النهي عن أكل الثوم والبصل عند إتيان المسجد.
  2. سماحة الشريعة في التيسير والرخصة في أكلهما مطبوخين.
  3. مراعاة الآخرين وعدم إيذائهم ولو بأيسر الأشياء.
المراجع
  1. سنن أبي داود (5/ 641) (3827)، شرح سنن أبي داود للعباد (432/ 14).