عن عبد الله بن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «الذي تفوته صلاة العصر كأنما وُتِرَ أهله وماله».
[صحيح] - [متفق عليه]

الشرح

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الذي تفوته صلاة العصر فلا يصليها في وقتها كأنما نُقِصَ أو سُلب منه أهله وماله، وذلك لفضل صلاة العصر، وفيه الحض على أداء الصلاة في وقتها وعدم تفويتها، وبيان تحقير الدنيا وأن قليل عمل البر خير من كثير من الدنيا، فالعاقل العالم بمقدار هذا الخطاب يحزن على فوات صلاة العصر إلم يدرك منها ركعة قبل غروب الشمس، أو قبل اصفرارها فوق حزنه على ذهاب أهله وماله لو حصل.

الترجمة:
عرض الترجمات

معاني الكلمات

وُتر:
نُقص، كأنك جعلته وترًا بعد أن كان كثيرًا.

الفوائد

  1. بيان التشديد في تفويت صلاة العصر.
  2. بيان عظم قدر صلاة العصر عند الله عز وجل وموقعها من الدين، وأن الذي تفوته قد فجع بدينه بما ذهب منه كما يفجع من ذهب أهله وماله.
  3. بيان تعظيم فعل الصلاة في وقتها.
  4. بيان تحقير الدنيا وأن قليل عمل البر خير من كثير من الدنيا.
المراجع
  1. صحيح البخاري (1/ 115) (552)، صحيح مسلم (1/ 435) (626)، فتح الباري لابن حجر (1/ 203)، المفهم لما أشكل من تلخيص كتاب مسلم (2/ 252)، البحر المحيط الثجاج في شرح صحيح الإمام مسلم بن الحجاج (13/ 551)، النهاية في غريب الحديث والأثر (ص 957).
Donate