عن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: "قرأ النبي صلى الله عليه وسلم النجم بمكة، فسجد فيها وسجد مَن معه غير شيخ أخذ كفًّا من حصى أو تراب فرفعه إلى جبهته وقال: يكفيني هذا "، فرأيته بعد ذلك قتل كافرًا.
[صحيح] - [متفق عليه]

الشرح

أخبر ابن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قرأ سورة النجم في مكة، فسجد في آخر السورة، وسجد مع النبي صلى الله عليه وسلم من كان حاضرًا، من المؤمنين والمشركين، إلا شيخًا من المشركين لم يسجد، بل أخذ بكفِّه حصًى أو ترابًا فرفعه إلى جبهته، وقال: يكفيني هذا عن السجود، فأخبر ابن مسعود أنه رأى ذلك الشيخ بعد ذلك ببدر قُتل كافرًا، وهو أمية بن خلف، ولكن هناك آخر لم يسجد ولعل ابن مسعود لم يره، ولكنه أسلم بعد ذلك، وهو المطلب بن أبي وَدَاعة.

الترجمة:
عرض الترجمات

معاني الكلمات

النجم:
سورة النجم.
أخذ كفًّا:
ملء كفه.

الفوائد

  1. استحباب سجود التلاوة.
  2. ثبوت سجود التلاوة في سورة النجم.
  3. أن سورة النجم نزلت بمكة.
  4. الإعراض عن الحق سبب في عدم الهداية.
المراجع
  1. صحيح البخاري (2/ 40) (1067)، صحيح مسلم (1/ 405) (576)، فتح الباري لابن حجر (8/ 615)، عمدة القاري شرح صحيح البخاري (7/ 95).
المزيد