عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «ما من ميت تصلي عليه أُمَّةٌ من المسلمين يبلغون مائة، كلهم يشفعون له، إلا شفعوا فيه».
[صحيح] - [رواه مسلم]

الشرح

روت عائشة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم أخبر أنه ما من ميت يصلي عليه جماعة من المسلمين يصل عددهم إلى مائة شخص، كلهم يشفعون ويسألون له من الله تعالى التجاوز عن ذنوبه وجرائمه، إلا قبلت شفاعتهم وسؤالهم في ذلك الميت. وقوله صلى الله عليه وسلم من صلى عليه مائة من المسلمين شفعوا فيه، وفي الحديث الآخر أربعون، يُحمل على أن الثاني أوحي له بعد الأول زيادةً في الفضل وسعة الرحمة، وكلاهما ثابت في صحيح مسلم.

الترجمة:
عرض الترجمات

معاني الكلمات

تصلي عليه أمة:
تصلي عليه جماعة.
يشفعون له:
يدعون له.
إلا شفعوا فيه:
قبلت شفاعتهم ودعاؤهم.

الفوائد

  1. بيان فضل من صلى عليه مائة.
  2. بيان رفعة قدر المسلمين عند الله تعالى، حيث تقبل شفاعتهم.
  3. مشروعية الصلاة على الميت.
  4. استحباب تكثير عدد المصلين على الميت.
  5. استحباب شفاعة المصلين للميت عند الله تعالى، وذلك بأن يتوجهوا بقلوب خالصة، طالبين منه عز وجل أن يتجاوز عن سيئات الميت، ويغفر زلاته، فإن مشروعية الصلاة على الميت هو للدعاء له.
المراجع
  1. صحيح مسلم (2/ 654) (947)، المفهم لما أشكل من تلخيص كتاب مسلم (2/ 605)، البحر المحيط الثجاج في شرح صحيح الإمام مسلم بن الحجاج (18/ 405).